أدوية

دواء فالسارتان Valsartan

دواء فالسارتان Valsartan

دواء فالسارتان الذي يعرف تحت الاسم التجاري ديوفان (Diovan)، وفي بعض الحالات قد يستخدم أخصائيو الرعاية الصحية الاسم التجاري ديوفان (Diovan) عند الإشارة إلى اسم الدواء العام دواء فالسارتان.

ما هو دواء فالسارتان – Valsartan؟

  • دواء فالسارتان: هو دواء يستعمل حتى يتم معالجة ارتفاع ضغط الدم وفشل القلب كما أنه يستخدم لتحسين فرصة العيش لفترة أطول بعد الإصابة بنوبة قلبية في الأشخاص الذين يعانون من قصور القلب، وقد يقلل أيضاً من فرصة الاضطرار إلى الذهاب إلى المستشفى بسبب قصور القلب.
  • ينتمي فالسارتان إلى فئة من الأدوية تسمى مضادات مستقبلات الأنجيوتنسين (ARBs) وهو يعمل عن طريق منع عمل بعض المواد الطبيعية التي تعمل على شد الأوعية الدموية، مما يسمح للدم بالتدفق بسلاسة أكبر ويضخ القلب بشكل أكثر كفاءة.
  • يعد ارتفاع ضغط الدم حالة شائعة وعند عدم علاجه يمكن أن يتسبب في تلف الدماغ والقلب والأوعية الدموية والكلى وأجزاء أخرى من الجسم، وقد يؤدي تلف هذه الأعضاء إلى الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية وفشل القلب والسكتة الدماغية والفشل الكلوي وفقدان البصر ومشاكل أخرى.
  • بالإضافة إلى تناول الأدوية فإن إجراء تغييرات في نمط الحياة سيساعد أيضاً في التحكم في ضغط الدم وتشمل هذه التغييرات اتباع نظام غذائي منخفض الدهون والملح والحفاظ على وزن صحي وممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل معظم الأيام وعدم التدخين وتعاطي الكحول باعتدال.

ما هي استخدامات دواء فالسارتان – Valsartan؟

  • يتم استعمال دواء فالسارتان للبالغين والأطفال بعمر ستة سنوات فما فوق بمفردهم أو بالاشتراك مع أدوية أخرى لعلاج ارتفاع ضغط الدم.
  • كما أنه يتم استعمال دواء فالسارتان في البالغين لعلاج قصور القلب (حالة يكون فيها القلب غير قادر على ضخ ما يكفي من الدم إلى باقي الجسم) ولتحسين البقاء على قيد الحياة بعد نوبة قلبية.

احتياطات قبل تناول دواء فالسارتان – Valsartan

  • قبل تناول دواء فالسارتان يجب إخبار الطبيب أو الصيدلي إذا كان لدى المريض حساسية من دواء فالسارتان أو إذا كان لديه أي حساسية أخرى، حيث قد يحتوي دواء فالسارتان على مكونات غير نشطة والتي يمكن أن تسبب الحساسية أو مشاكل أخرى.
  • إذا كان المريض يعاني من مرض السكري، فيجب أن لا يستخدم دواء فالسارتان مع أي دواء يحتوي على دواء أليسكيرين (دواء ضغط الدم).
  • من الممكن أن يزيد دواء فالسارتان من مستويات البوتاسيوم، لذلك قبل استخدام مكملات البوتاسيوم أو بدائل الملح التي تحتوي على البوتاسيوم يجب أن يتم استشارة الطبيب أو الصيدلي.
  • من الممكن أن يحتاج المريض أيضاً إلى تجنب تناول دواء فالسارتان مع دواء أليسكيرين إذا كان المريض يعاني من مرض في الكلى.
  • يجب على المريضة أن لا تستخدم دواء فالسارتان إذا كانت حامل، وإذا أصبحت المريضة حامل يجب التوقف عن تناول دواء فالسارتان وإخبار الطبيب على الفور حيث يمكن أن يتسبب دواء فالسارتان في إصابة الجنين أو موته إذا تناولت المريضة الدواء خلال الثلث الثاني أو الثالث من الحمل.
  • يجب عدم الإرضاع أثناء استخدام دواء فالسارتان.
  • لا ينبغي إعطاء دواء فالسارتان لطفل أصغر من ستة سنوات.

يجب على المريض أن يخبر الطبيب إذا كان قد عانى من قبل:

  • حالة قلبية غير حالة يتم علاجها باستخدام دواء فالسارتان.
  • مرض كلوي.
  • مرض الكبد.
  • إذا كان المريض يتبع نظاماً غذائياً قليل الملح.
  • إذا كان لدى المريض في أي وقت مضى رد فعل تحسسي شديد تجاه أي من أدوية ضغط الدم.

ما هي الآثار الجانبية لدواء فالسارتان – Valsartan؟

من الممكن أن يسبب دواء فالسارتان آثاراً جانبية، لذلك يجب إخبار الطبيب إذا كانت أي من هذه الأعراض شديدة أو لا تختفي:

  • صداع الرأس.
  • التعب المفرط.
  • غثيان.
  • إسهال.
  • آلام في المعدة.
  • ألم في الظهر.
  • ألم المفاصل.
  • رؤية ضبابية.
  • سعال.

بعض الآثار الجانبية يمكن أن تكون خطيرة، فإذا واجه المريض أياً من هذه الأعراض فيجب الاتصال بالطبيب على الفور:

  • تورم في الوجه أو الحلق أو اللسان أو الشفتين أو العينين أو اليدين أو القدمين أو الكاحلين أو أسفل الساقين.
  • بحة في الصوت.
  • صعوبة في التنفس أو البلع.
  • زيادة الوزن غير المبررة.

تنويه: يجب العلم أن هذه الآثار الجانبية أو الأعراض هي ليست جميع الآثار أو الأعراض التي من الممكن أن يتعرض لها المريض، لذلك يجب إبلاغ الطبيب على الفور في حال ملاحظة أي آثار أو أعراض جانبية أخرى.

تفاعلات دواء فالسارتان – Valsartan

يجب أن يتم إبلاغ الطبيب عن الأدوية الأخرى التي تم وصفها والأدوية غير الموصوفة والفيتامينات والمكملات الغذائية التي يتناولها المريض أو يخطط لتناولها، كما يجب التأكد من ذكر أي ممّا يلي:

  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) مثل: دواء بينازبريل (الذي يعرف أيضاً باسم دواء لوتينسين) أو دواء كابتوبريل (الذي يعرف أيضاً باسم دواء كابوتين) أو دواء إنالابريل (الذي يعرف أيضاً باسم دواء فاسوتيك) أو دواء فوسينوبريل أو دواء ليزينوبريل أو دواء موكسيبريل (الذي يعرف أيضاً باسم دواء يونيفاس) أو دواء بريندوبريل (الذي يعرف أيضاً باسم دواء آسيون) أو دواء كوينابريل (الذي يعرف أيضاً باسم دواء أكوبريل) أو دواء راميبريل (ألتولاس).
  • الأسبرين والأدوية الأخرى المضادة للالتهابات (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية) مثل: دواء إيبوبروفين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء أدفيل أو دواء موترين) أو دواء نابروكسين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء أليف أو دواء نابروسين).
  • مثبطات كوكس -2 الانتقائية مثل: دواء سيليكوكسيب (الذي يعرف أيضاً باسم دواء سيليبريكس).
  • دواء سيكلوسبورين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء جينجراف أو دواء نيورال أو دواء سانديموني).
  • مدرات البول (حبوب الماء) بما في ذلك مدرات البول التي تحافظ على البوتاسيوم مثل: دواء أميلوريد (الذي يعرف أيضاً باسم دواء ميدامور) أو دواء سبيرونولاكتون (الذي يعرف أيضاً باسم دواء ألداكتون) أو دواء تريامتيرين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء ديرينيوم).
  • دواء جمفبروزيل (الذي يعرف أيضاً باسم دواء لوبيد).
  • أدوية أخرى لعلاج ارتفاع ضغط الدم أو مشكلة في القلب.
  • مكملات البوتاسيوم.
  • دواء ريفامبين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء ريفادين أو دواء ريماكتان).
  • دواء ريتونافير (الذي يعرف أيضاً باسم دواء نورفير).

تنويه: من الممكن أن تتفاعل العديد من الأدوية الأخرى أيضاً مع دواء فالسارتان، لذلك يجب التأكد من إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي يتناولها المريض، حتى تلك التي لا تظهر في هذه القائمة.

السابق
دواء براسوغريل Prasugrel
التالي
ليفيترا Levitra