أدوية

دواء ريفاروكسيبان Rivaroxaban

دواء ريفاروكسيبان Rivaroxaban

دواء ريفاروكسيبان الذي يعرف تحت الاسم التجاري زاريلتو (Xarelto)، وفي بعض الحالات قد يستخدم أخصائيو الرعاية الصحية الاسم التجاري زاريلتو (Xarelto) عند الإشارة إلى اسم الدواء العام دواء ريفاروكسيبان.

ما هو دواء ريفاروكسيبان – Rivaroxaban؟

  • دواء ريفاروكسيبان: هو دواء يستعمل حتى يتم منع تكوين الجلطات الدموية بسبب عدم انتظام في ضربات القلب (الرجفان الأذيني) أو بعد جراحة استبدال الركبة، كما أنه يستخدم لمنع تكون الجلطات الدموية في المرضى المعرضين لمخاطر عالية والذين يعانون من محدودية الحركة أثناء إقامتهم في المستشفى وبعد الخروج من المستشفى.
  • بالإضافة إلى ذلك يستخدم ريفاروكسابان لعلاج جلطات الدم (مثل تجلط الأوردة العميقة – تجلط الأوردة العميقة أو الصمة الرئوية – PE) ولمنع تجلط الدم مرة أخرى، دواء ريفاروكسيبان هو مضاد للتخثر يعمل عن طريق منع بعض بروتينات التخثر في الدم.

ما هي استخدامات دواء ريفاروكسيبان – Rivaroxaban؟

  • يستخدم دواء ريفاروكسيبان حتى يتم معالجة تجلط الأوردة العميقة (DVT، جلطة دموية وعادةً في الساق) والانسداد الرئوي (PE، جلطة دموية في الرئة)، وقد يستمر دواء ريفاروكسيبان في منع حدوث DVT أو PE مرة أخرى بعد اكتمال العلاج الأولي.
  • كما أن دواء ريفاروكسيبان يستخدم للمساعدة في منع السكتات الدماغية أو الجلطات الدموية الخطيرة لدى الأشخاص الذين يعانون من الرجفان الأذيني (حالة ينبض فيها القلب بشكل غير منتظم، ممّا يزيد من فرصة تكوين الجلطات في الجسم وربما يسبب السكتات الدماغية) دون أمراض صمام القلب.
  • من الممكن أن يقلل دواء ريفاروكسيبان من خطر الإصابة بجلطات الأوردة العميقة والتي يمكن أن تؤدي إلى جلطة دموية في الرئة في الأشخاص الذين لديهم جراحة استبدال مفصل الورك أو استبدال الركبة.
  • كما يستعمل دواء ريفاروكسيبان مع دواء أسبرين حتى يتم خفض خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أو الوفاة لدى الأشخاص المصابين بمرض الشريان التاجي (تضيق الأوعية الدموية التي تمد القلب بالدم) أو أمراض الشرايين الطرفية (ضعف الدورة الدموية في الأوعية الدموية التي تمد الذراعين والساقين بالدم).

احتياطات قبل تناول دواء ريفاروكسيبان – Rivaroxaban

  • يجب على المريض أن لا يستخدم دواء ريفاروكسيبان إذا كان لديه حساسية من عقار ريفاروكسابان أو إذا كان لديه نزيف نشط أو غير متحكم فيه.
  • من الممكن أن يؤدي تناول دواء ريفاروكسيبان أثناء الحمل إلى حدوث نزيف في الأم أو الجنين، لذلك يجب إخبار الطبيب إذا كانت المريضة حامل أو تخطط للحمل.
  • من الممكن أن لا يكون من الآمن إرضاع الطفل أثناء استخدام المريضة لدواء ريفاروكسيبان.
  • إذا كان المريض بحاجة لعملية جراحية يجب أن يتم إبلاغ الطبيب أن المريض يتناول دواء ريفاروكسيبان، وإذا أمكن يجب إيقاف دواء ريفاروكسيبان قبل اربعة وعشرين ساعة على الأقل من الجراحة لتقليل مخاطر النزيف.

يمكن أن يتسبب دواء ريفاروكسيبان في حدوث جلطة دموية خطيرة محيطة بالحبل الشوكي إذا خضع المريض للبزل الشوكي أو تلقى تخديراً في العمود الفقري (فوق الجافية)، حيث يمكن أن يتسبب هذا النوع من الجلطات الدموية في حدوث شلل طويل الأمد وقد يحدث على الأرجح إذا:

  • لدى المريض عيب جيني في العمود الفقري.
  • لدى المريض قسطرة في العمود الفقري.
  • لدى المريض تاريخ من جراحة العمود الفقري أو الصنابير المتكررة.
  • كان المريض قد خضع مؤخراً لبزل شوكي أو تخدير فوق الجافية.
  • كان المريض يتناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل دواء أدفيل أو دواء أليف أو دواء موترين.
  • كان المريض استخدم أدوية أخرى لعلاج جلطات الدم أو منعها.

من الممكن أن يتسبب دواء ريفاروكسيبان في النزيف بسهولة أكبر خاصة إذا كان لدى المريض:

  • اضطراب نزفي موروث أو ناجم عن مرض.
  • السكتة الدماغية النزفية.
  • ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط.
  • نزيف أو قرحة في المعدة أو الأمعاء.
  • إذا كان المريض يتناول أدوية معينة مثل: الأسبرين أو الإينوكسابارين أو الهيبارين أو الوارفارين (الذي يعرف أيضاً بدواء كومادين أو دواء جانتوفين) أو كلوبيدوجريل (بلافيكس) أو بعض مضادات الاكتئاب.

يجب إبلاغ الطبيب إذا كان المريض قد عانى من قبل:

  • متلازمة أضداد الفوسفوليبيد (وتسمى أيضاً متلازمة هيوز أو متلازمة الدم اللزج) وهو اضطراب في الجهاز المناعي يزيد من خطر الإصابة بجلطات الدم.
  • صمام قلب اصطناعي.
  • أمراض الكبد أو أمراض الكلى.

كيفية استخدام دواء ريفاروكسيبان – Rivaroxaban

  • يأتي دواء ريفاروكسيبان كشريط لوحي ليتم أخذه عن طريق الفم.
  • عند استخدام دواء ريفاروكسيبان لمعالجة الإصابة بجلطات الأوردة العميقة أو PE، يتم تناوله عادةً مع الطعام مرتين يومياً لمدة واحد وعشرين يوماً، ثم مرة واحدة يومياً مع الطعام.
  • عند استخدام دواء ريفاروكسابان للوقاية من الإصابة بجلطات الأوردة العميقة أو الانسداد الرئوي، عادةً ما يتم تناوله مرة واحدة يومياً مع أو بدون طعام بعد ستة أشهر على الأقل من العلاج المضاد للتخثر (مميع الدم).
  • عند استخدام دواء ريفاروكسابان حتى يتم الوقاية من السكتة الدماغية لمن يعانون من عدم انتظام ضربات القلب، فإنه عادةً ما يتم تناوله مرة واحدة يوميًا مع وجبة المساء.
  • عندما يتم تناول دواء ريفاروكسابان حتى يتم الوقاية من الإصابة بجلطات الأوردة العميقة وال PE بعد جراحة استبدال الورك أو الركبة، فعادةً ما يتم تناوله مع أو بدون طعام مرة واحدة يومياً، كما يجب أن تؤخذ الجرعة الأولى من ستة إلى عشرة ساعات على الأقل بعد الجراحة.
  • عادة ما يتم تناول دواء ريفاروكسيبان لمدة خمسة وثلاثين يوماً بعد جراحة استبدال مفصل الورك ولمدة اثنى عشر يوماً بعد جراحة استبدال الركبة.
  • عندما يتم تناول دواء ريفاروكسابان مع الأسبرين في الأشخاص المصابين بمرض الشريان التاجي أو مرض الشرايين المحيطية، فإنه يتم تناوله عادةً مرتين يومياً مع الطعام أو بدونه.
  • يجب على المريض أخذ دواء ريفاروكسابان في نفس الوقت تقريباً من كل يوم، واتباع الإرشادات الموجودة على ملصق الوصفة الخاص بالمريض بعناية، وطلب من الطبيب أو الصيدلي شرح أي جزء لا يفهمه المريض.
  • يجب على المريض أخذ دواء ريفاروكسابان بالضبط حسب التوجيهات لا أكثر أو أقل مما وصفه الطبيب.

ما هي الآثار الجانبية لدواء ريفاروكسيبان – Rivaroxaban؟

قد يسبب دواء ريفاروكسيبان آثاراً جانبية، لذلك يجب إخبار الطبيب إذا كانت أي من هذه الأعراض شديدة أو لا تختفي:

  • تشنج العضلات.

بعض الآثار الجانبية يمكن أن تكون خطيرة، فإذا واجه المريض أياً من هذه الأعراض فيجب الاتصال بالطبيب على الفور:

  • براز دموي أو أسود.
  • البول الوردي أو البني.
  • السعال أو القيء الدموي.
  • نزيف أنفي متكرر.
  • نزيف من اللثة.
  • نزيف الحيض الغزير.
  • ضعف.
  • تعب.
  • صداع الرأس.
  • الدوخة أو الإغماء.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • ألم في الذراع أو الساق.
  • صعوبة في التنفس أو البلع.
  • قشعريرة.
  • ألم أو تورم في مواقع الجرح.
السابق
دواء فيراباميل Verapamil
التالي
دواء نادولول Nadolol