أدوية

دواء بيسوبرولول – Bisoprolol

دواء بيسوبرولول – Bisoprolol

تعريف دواء بيسوبرولول

بيسوبرولول: هو دواء يستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم وفشل القلب. إذا كان المريض يعاني من ارتفاع ضغط الدم، فإن تناول بيسوبرولول يساعد على منع أمراض القلب والنوبات القلبية والسكتات الدماغية في المستقبل. وأيضاً يستخدم بيسوبرولول لعلاج ألم الصدر الناجم عن الذبحة الصدرية. كما يستخدم بيسوبرولول لعلاج الرجفان الأذيني والحالات الأخرى التي تسبب عدم انتظام ضربات القلب.
دواء بيسوبرولول متاح فقط بوصفة طبية يأتي كأقراص. يبطئ بيسوبرولول معدل ضربات القلب ويسهل على القلب ضخ الدم حول الجسم. قد تجعل الجرعة الأولى من دواء بيسوبرولول المريض يشعر بالدوار، لذا يجب عليه أن يأخذها في وقت النوم بعد ذلك، إذا كان المريض لا يشعر بالدوار، فمن الأفضل تناوله في الصباح.

الآثار الجانبية لدواء بيسوبرولول

مثل جميع الأدوية يمكن أن يسبب بيسوبرولول آثارًا جانبية لدى بعض الأشخاص ولكن العديد من الأشخاص لا تظهر لديهم أي آثار جانبية.غالبًا ما تتحسن الآثار الجانبية،عندما يعتاد جسم المريض على الدواء. يجب على المريض التحدث إلى الطبيب أو الصيدلي إذا كانت الأعراض الجانبية تزعجه أو تستمرلأكثرمن بضعة أيام:

  • الدوار وصداع بالرأس.
  • الشعور بالمرض (الغثيان أو القيء).
  • الصداع.
  • اليدين الباردة.
  • القدمين الباردة.
  • الإمساك.
  • الإسهال وهي عادة ما تكون خفيفة وقصيرة العمر.
  • الشعور بالضعف.

الآثار الجانبية الخطيرة عند تناول بيسوبرولول

نادرًا ما يحدث ذلك ولكن بعض الأشخاص لديهم آثار جانبية خطيرة عند تناول بيسوبرولول. يجب على المريض الاتصال بالطبيب على الفور إذا كان لديه:

  • ضيق التنفس مع السعال الذي يزداد سوءًا عند ممارسة الرياضة (مثل صعود الدرج)، تورّم الكاحلين أو الساقين، ألم في الصدر، عدم انتظام ضربات القلب (هذه علامات تدل على مشاكل في القلب).
  • ضيق التنفس والصفير وشد الصدر (يمكن أن تكون علامات على مشاكل في الرئة).
  • يتحول لون الجلد الأصفر أو بياض عيني المريض إلى اللون الأصفر (قد تكون هذه علامات على وجود مشاكل في الكبد).

رد فعل تحسسي خطير عند تناول دواء بيسوبرولول

في حالات نادرة، قد يسبب بيسوبرولول برد فعل تحسسي خطير. قد يكون لدى المريض رد فعل تحسسي خطير، وقد يحتاج إلى علاج فوري في المستشفى.

  • سيصاب المريض بطفح جلدي، قد يشمل حكة أو احمرار أو تورّم أو تقشر في الجلد.
  • سيصبح لدى المريض ضيق في الصدر أو الحلق.
  • يصبح لدى المريض صعوبة في التنفس أو التحدث.
  • فم أو وجه أو شفتي أو لسان أو حلق المريض يبدأ في التورم.

كيفية التعامل مع الآثار الجانبية

  • الصداع يجب على المريض التأكد من أنه مرتاح ويحرص على شرب الكثير من السوائل ولا يشرب الكثير من الكحول ويجب عليه أن يطلب من الصيدلي أن يوصي بمسكن للألم. عادة ما يختفي الصداع بعد الأسبوع الأول من تناول بيسوبرولول. يجب عليه التحدث إلى الطبيب إذا استمر الصداع لفترة أطول من أسبوع أو إذا كان شديدًا.
  • الشعور بالدوار أو الضعف إذا كان بيسوبرولول يجعل المريض يشعر بالدوار أو الضعف، فيجب عليه التوقف عما يفعله ويجب عليه أن يجلس أو يستلق حتى يشعر بتحسن. كما يجب على المريض ألا يدفع أو يستخدم أدوات أو آلات إذا كان يشعر بالتعب. وعليه ألا يشرب الكحول لأنه سيجعلة يشعر بالسوء.
  • اليدين أو القدمين الباردة يجب على المريض أن يضع يديه أو قدميه تحت الماء الدافئ ويجب عليه أن يدلكهما ويحرك أصابعه. يجب عليه ألا يدخن أو يتناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين فهذه يمكن أن تجعل الأوعية الدموية أضيق وتحد من تدفق الدم. كما أن التدخين يجعل بشرة المريض أكثر برودة. يمكن للمريض أن يجرب ارتداء القفازات (وهي أكثر دفئًا) والجوارب الدافئة. ويجب ألا يرتدي ساعات أو أساور ضيقة.
  • الشعور بالمرض (الغثيان أو القيء) أو الإسهال يجب على المريض ألا يتعب نفسه كثيراً ولا يأكل الأطعمة الحارة. قد يكون من المفيد تناول دواء بيسوبرولول بعد تناول الطعام. إذا كنت مريضًا، حاول شرب رشفات صغيرة ومتكررة من الماء. وإذا كان المريض يعاني من الإسهال، فيجب عليه شرب الكثير من الماء أو السوائل الأخرى. كما يجب على المريض التحدث إلى الصيدلي إذا كان لديه علامات جفاف، مثل التبوّل أقل من المعتاد أو التبوّل الداكن القوي الرائحة. ويجب على المريض أخذ أي أدوية أخرى لعلاج الإسهال دون التحدث إلى الصيدلي أو الطبيب.
  • الإمساك يجب على المريض تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفاكهة الطازجة والخضروات والحبوب ويشرب الكثير من الماء. وأن يحاول ممارسة الرياضة بشكل أكثر انتظامًا، على سبيل المثال عن طريق المشي أو الجري يوميًا. إذا لم يساعدك ذلك، فتحدث إلى الصيدلي أو الطبيب.

الأسماء التجارية لدواء بيسوبرولول

يُعرف بيسوبرولول أيضًا باسم العلامات التجارية كارديكور و كونجيسكور.

تعليمات عن تناول دواء بيسوبرولول

يمكن تناول بيسوبرولول من قبل البالغين الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا أو أكثرحيث أن دواء بيسوبرولول ليس مناسب للجميع.

للتأكد من أن دواء بيسوبرولول آمن للمريض ، يجب على المريض أخبار الطبيب قبل البدء في تناول بيسوبرولول إذا كان لديه:

  • كان لدى المريض رد فعل تحسسي تجاه بيسوبرولول أو أي دواء آخر في الماضي.
  • انخفاض ضغط الدم أو بطء معدل ضربات القلب.
  • فشل القلب الذي يزداد سوءًا، أو أي من أمراض القلب أو أن المريض تعرض مؤخرًا لنوبة قلبية.
  • مشاكل في الدورة الدموية حيث أنها شديدة في أطراف المريض، والتي قد تجعل أصابع اليدين وأصابع قدمي المريض ترتعش أو تتحوّل إلى شاحب أو أزرق.
  • الحماض الاستقلابي عندما يكون هناك الكثير من الحمض في الدم.
  • مرض الرئة أو الربو الشديد.

طريقة أخذ المريض دواء بيسوبرولول

من المعتاد أن يتناول المريض دواء بيسوبرولول مرة واحدة في اليوم في الصباح. قد ينصح الطبيب المريض بأخذ جرعتة الأولى قبل موعد النوم لأنها قد تجعله يشعر بالدوار. إذا لم يشعر المريض بالدوار بعد تناول الجرعة الأولى، من الممكن أن يناول دواء بيسوبرولول في الصباح. كما يجب على المريض أن يأخذ دواء بيسوبرولول حتى إذا كان يشعر بشعور جيد، حيث سيظل المريض يحصل على فوائد الدواء.

الجرعات المطلوبة من المريض أخذها من دواء بيسوبرولول

تعتمد جرعة المريض على سبب حاجتة للدواء. لارتفاع ضغط الدم أو الذبحة الصدرية، ستبدأ عادة من 5 إلى 10 ملغ مرة واحدة في اليوم. إذا كانت هذه الجرعة لا تعمل بشكل جيد بما فيه الكفاية (ضغط دم المريض لا ينخفض بما فيه الكفاية أو استمرار حدوث الذبحة الصدرية) فقد يقوم الطبيب برفع الجرعة حتى 20 ملغ. بالنسبة لقصور القلب، سيبدأ المريض عادة بجرعة منخفضة من 1.25 مجم يوميًا وتزداد تدريجيًا إلى 10 مجم يوميًا. عادة ما تزداد الجرعة ببطء على مدى بضعة أشهر.

لا يزعج دواء بيسوبرولول معدة المريض عادة، لذلك يمكن للمريض تناوله مع أو بدون طعام. من الممكن ابتلاع الأقراص كاملة مع كوب من الماء. تحتوي بعض العلامات التجارية على خط نقاط لمساعدة المريض على كسر الجهاز اللوحي لتسهيل البلع ويجب على المريض التحقق من نشرة المعلومات الخاصة بعلامته التجارية لمعرفة ما إذا كان يمكنه القيام بذلك.

نسيان المريض تناول دواء بيسوبرولول

إذا نسي المريض أخذ جرعة من دواء بيسوبرولول، يجب عليه أخذها بمجرد أن تذكر ذلك اليوم. إذا لم يتذكرالمريض الجرعة حتى اليوم التالي، فيجب تخطي الجرعة الفائتة. يجب ألا يأخذ المريض جرعة مضاعفة من دواء بيسوبرولول لتعويض الجرعة المنسية. إذا نسي المريض الجرعات كثيرًا، فقد يكون من المفيد ضبط تنبيه لتذكيره، يمكن أيضًا للمريض أن يطلب من الصيدلي أو الطبيب نصيحة بشأن طرق أخرى لمساعدته على تذكر تناول دواء بيسوبرولول.

في حال تناول المريض جرعات زائدة من دواء بيسوبرولول

إذا كان المريض قد تناول الكثير من دواء بيسوبرولول عن طريق الصدفة، فيجب على عائلته الاتصال بالطبيب أو أقرب مستشفى على الفور. حيث يمكن لجرعة زائدة من بيسوبرولول أن تبطئ معدل ضربات القلب وتجعل التنفس صعبًا ويمكن أن يتسبب أيضًا بالدوار والرعشة للمريض. كمية دواء بيسوبرولول التي يمكن أن تؤدي إلى جرعة زائدة تختلف من شخص لآخر. يجب أن يأخذ المريض معه علبة أو نشرة بيسوبرولول بداخلها، بالإضافة إلى أي دواء متبقي معه.

تأثير دواء بيسوبرولول على الحمل

لا ينصح بأخذ دواء بيسوبرولول عادة في الحمل أو عند الرضاعة الطبيعية. إذا كانت المرأة تخطط للحمل أو إذا كانت حاملًا بالفعل، فيجب عليها التحدث مع الطبيب حول الفوائد والأضرار المحتملة لأخذ دواء بيسوبرولول. قد يكون هناك أدوية أخرى لخفض ضغط الدم أكثر أمانًا بالنسبة للحامل. لابيتالول هو دواء مشابه يوصى به غالبًا لعلاج ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.

دواء بيسوبرولول والرضاعة الطبيعية

لا يوجد الكثير من المعلومات حول سلامة بيسوبرولول إذا كنت المرأة ترضع طفلها رضاعة طبيعية. قد تدخل كميات صغيرة من بيسوبرولول إلى حليب الثدي وهذا يمكن أن يسبب انخفاض ضغط الدم لدى الطفل. يجب على المرأة المرضع التحدث إلى الطبيب، لأن الأدوية الأخرى لارتفاع ضغط الدم قد تكون أفضل أثناء الرضاعة الطبيعية.

التفاعلات الدوائية التي تحدث عند استخدام دواء بيسوبرولول مع أدوية أخرى

هناك بعض الأدوية التي قد تتداخل مع طريقة عمل بيسوبرولول. يجب على المريض إخبار الطبيب إذا كان يتناول:

  • أدوية أخرى لارتفاع ضغط الدم يمكن أن يؤدي الجمع مع بيسوبرولول أحيانًا إلى خفض ضغط الدم كثيرًا، ممّا قد يجعل المريض يشعر بالدوار أو الإغماء (إذا استمر هذا في الحدوث، يجب إخبار الطبيب، قد يغير الطبيب جرعة المريض).
  • أدوية أخرى يمكن أن تخفض ضغط الدم، مثل: بعض مضادات الاكتئاب والنترات (لألم الصدر) وباكلوفين (مرخِّي للعضلات) وأدوية لتضخّم غدة البروستاتا مثل تامسولوسين أو أدوية مرض باركنسون مثل: الكاريلدوبا و ليفودوبا.
  • الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية) مثل: الأيبوبروفين يمكنها إيقاف عمل بيسوبرولول كما يجب.
  • المنشطات مثل: بريدنيزولون.
  • أدوية السعال التي تحتوي على السودوإيفيدرين أو زايلوميتازولين.
  • أدوية السكري، بيسوبرولول قد يجعل من الصعب التعرف على العلامات التحذيرية لانخفاض نسبة السكر في الدم.
  • أدوية الحساسية مثل: الإيفيدرين والنورادرينالين والأدرينالين.
  • أدوية الربو أو مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).
  • ريفامبيسين مضاد حيوي.
السابق
دواء ميتوبرولول – Metoprolol
التالي
دواء بيتاكسولول – Betaxolol