دراسات حديثة

دراسة أمريكية حديثة : علاج السرطان يحتاج الوقت المناسب

دراسة أمريكية حديثة : علاج السرطان يحتاج الوقت المناسب

السرطان مرض خطير يصاب به الإنسان نتيجة لنمو غير طبيعي للخلايا و هذه الخلايا تعرف بالخلايا الشاذة كونها تقدر على إختراق الخلايا السليمة و الأنتشار وصولاً إلى الوعاء الدموي أو الوعاء الليمفاوي و من ثم تقتحمه و تصل لأعضاء أخرى  و تختلف أعراض و مسميات المرض بإختلاف العضو المصاب و مؤخراً أشارت دراسة أمريكية حديثة أن علاج السرطان يحتاج إلى الوقت المناسب ما علاقة الوقت بعلاج الأورام الخبيثة ..؟ هذا ما ستجيب عليه تفصيلاً السطور التالية لهذه المقالة .

أسباب الإصابة بالسرطان :
– العوامل الوراثية و التاريخ العائلي للمرض .
– زيادة الوزن و تراكم الدهون بالجسم .
– ضعف جهاز المناعة و عجزه على أن يواجه الخلايا الغريبة .
– الإصابة بالأمراض المزمنة كالسكري يعزز الإصابة بالمرض خاصةً سرطان البنكرياس .
–  سوء التغذية كالإسراف في تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون و تناول اللحوم الحمراء بشكل مفرط .
– قلة النشاط البدني و الحركة و الإفتقار لممارسة التمارين الرياضية .
– التعرض المستمر لأشعة الشمس .
– التعرض للأشعة المؤينة الضارة .
– التعرض للمواد الكميائية المسرطنة مثل دخان التبغ .
– الإسراف في شرب الكحوليات .
– التعرض للإصابة بعدوى فيروسية مثل إلتهاب الكبدي الوبائي .
– التقدم في السن يرفع خطر الإصابة بالمرض .

أعراض الإصابة بالسرطان :
– فقدان الوزن بشكل مبالغ فيه .
– تعب و إرهاق شديد و عدم القدرة على بذل جهد .
– فقدان الشهية .
– صعوبة البلع و مرارة الحلق .
– التعرق الزائد خاصةً ليلاً .
– تغير لون الشامات الموجودة على الجلد .
– تغير لون البول و البراز فيما يعرف بإضطرابات الأمعاء بالإضافة إلى ذلك قد يصحبهما دماً .
–  ظهور بحة غريبة في الصوت .
– خروج سائل غير طبيعي من حلمة الثدي .
– كتل بارزة و صلبة خاصة حالة الإصابة بسرطان الثدي .

السرطان و أنواعه : هناك أورام خبيثة شائعة الإنتشار بين النساء من بينها
– سرطان الثدي
– سرطان المبيض .
– سرطان عنق الرحم .

الأورام الشائعة بين الرجال :
– سرطان البروستاتا .
– سرطان المثانة .
– سرطان المستقيم

أورام خبيثة أخرى مثل :
– سرطان الكبد .
– سرطان البنكرياس .
– سرطان الجلد .

دراسة أمريكية حديثة : علاج السرطان يحتاج الوقت المناسب …قام مجموعة من الباحثين من الولايات المتحدة الأمريكية من جامعة هارفرد ،و جامعة كامبريدج بالتوصل إلى ضرورة إختيار الوقت المناسب لعلاج السرطان و ذلك لأن رد و استجابة الخلايا المصابة يختلف طبقاً للوقت الذي يتم فيه العلاج و توصل الباحثون إلى ما يلي :

نتائج الدراسة الطبية :
– أوضح أحد الأطباء المشاركين في الدراسة بزعامة البروفيسور شينج هونج شن أن الخلايا السرطانية تموت بشكل تدريجي بعد أن يقوم الجين المسئول عن وقف انتاج البروتين ” p53 ” الذي يسبب تكاثر الخلايا الخبيثة و هذا الجين يسمى ” MDMX “

– توصل الأطباء إلى فاعلية العقار الطبي ” الإنترفيرون ” الذي يعمل على وقف عمل جين” MDHX” المسئول عن نمو وانتشار الخلايا السرطانية الخبيثة .

– أشار الأطباء إلى وجود عقار آخر لعلاج المرض وأن فاعلية هذا العقار تعادل نفس تأثير العلاج الإشعاعي الذي يسهم في التخلص من الخلايا السرطانية بنسبة تصل إلى 95% .

– أوضح الأطباء أن أهمية الوقت تكمن في قياس الفترة المستغرقة بين الدوائين وهذه الفترة يحددها الأطباء و تعرف بالعلاج الزمني و ذلك لوجود علاقة وطيدة بين دورة العلاج و معدلات بيولوجية .

– أكد الأطباء أن فاعلية العقار و الحصول منه على النتيجة المطلوبة تعتمد على إيقاع الساعة البيولوجية و مدة دورة هذه الساعة حوالي 24 ساعة و هى مماثلة تماماً و هذه الدورة مماثلة تماماً لدورة النوم و الإستيقاظ و يعد الإيقاع الأسرع للساعة البيولوجية دورته حوالي 90 دقيقة و أوضح الأطباء أهمية هذه المعدلات  بالنسبة لأخذ العلاج .

السابق
الإغفاءات الطويلة أثناء النهار تزيد خطر المتلازمة الاستقلابية
التالي
تناول الشاي الأسود يحميك من الإصابة بالسكري