دراسات حديثة

دراسة أمريكية : توضح كيفية تشخيص الإصابة بالسرطان بالسكر

دراسة أمريكية : توضح كيفية تشخيص الإصابة بالسرطان بالسكر

السرطان اللقب الذي نطلقه على الورم الخبيث الذي يصاب به الإنسان نتيجة لتحول أو تغير غير طبيعي في الخلايا الطبيعية للإنسان فالطبيعي أن الخلايا تنقسم و تنمو و تموت الخلايا التي لا يحتاجها الجسم كلما تقدم عمرها و ذلك لتلبية احتياجات جسم الإنسان أما في حالة تغير مسار هذه العملية تتلف الخلايا الطبيعية و تبقى الخلايا التي يريد الجسم أن يتخلص منها مكونة خلايا أخرى الجسم لا يحتاج إليها هذه الخلايا تسمى الخلايا السرطانية الخبيثة و سميت بالخبيثة كونها تنمو و تنتقل دون أن يشعر بها الإنسان  و تسير  عبر الدم و الخلايا الليمفاوية مكونةً الأورام و تتنوع الأورام ما بين أورام حميدة لا تشكل ضرراً ، و أورام خبيثة  و تسعى جميع الدراسات إلى الكشف مبكراً عن الإصابة بمرض السرطان فأشارت مؤخراً دراسة طبية حديثة أن السكر يشخص الإصابة بالسرطان كيف يمكن ذلك ..؟ هذا ما ستوضحه تفصيلاً الأجزاء التالية لهذه المقالة .

أسباب الإصابة بالسرطان : لم يصل العلماء حتى الآن إلى سبب الأنقسام الغير طبيعي الذي يحدث للخلايا و لكنهم أشاروا لمجموعة من العوامل التي من الممكن أن ترفع خطر الإصابة بالمرض كالتالي :

– عوامل وراثية ترتبط بالجينات و الصبغيات و الكروموسومات
– الإسراف في إستخدام المواد المسرطنة كالقطران ، و البنزول .
– التدخين حيث يعتبر التبغ من المواد المسرطنة و وحده التدخين يتسبب في الإصابة بحوال 15 نوع من السرطان
– التعرض للإشعاعات الضارة كالأشعة فوق البنفسجية ، و المواد النووية المشعة .
– الإسراف في تناول الكحول فهو يسبب سرطان الحنجرة و المعدة .
– السمنة و الوزن الزائد و إرتفاع الكوليسترول .

أعراض الإصابة بالسرطان :
– فقدان الوزن بصورة مبالغ فيها .
– إرتفاع درجة حرارة الجسم ، زيادة التعرق .
– الإعياء و الخمول الشديد .
– آلآم الصدر و السعال الشديد .
– القرح الجلدية و الإفرازات الغير طبيعية .
– تغير شامات الجلد .
– الشعور بالآلآم في الجسم كله فور القيام بجهد بسيط .
– تغيرات الأمعاء و البول و البراز و الإصابة بالإمساك و الإسهال .

دراسة طبية حديثة ” السكر ” يشخص الإصابة بالسرطان : العادي و التقليدي أن الكشف عن مرض السرطان و تشخيصة يتم بالرنين المغناطيسي و الأشعة المصورة و لكن مؤخراً حاول الأطباء بجامعتي لوند السويدية و جون هوبكنز الأمريكية إستخدام السكر كعامل كميائي لتشخيص الإصابة بالمرض و توصل الأطباء لذلك بعد أن أكتشفوا أن الأورام السرطانية الخبيثة تتغذى على السكر و من هنا سيقوم الأطباء بإجراء التجارب على المرضى بتناولهم كمية من السكر و كلما كان هضمه أسرع يكون الورم أكثر خطراً .

تعقيب الأطباء على الدراسة : أشار الأطباء أن الكشف عن السرطان بالسكر سيعد من الطرق الآمنة التي لا تشكل ضرراً على صحة المرضى بالإضافة إلى إن تفعيل هذه التقنية سيفتح الطريق أمام العلماء لإكتشاف مزيداً من الطرق التي تقوم بتشخيص الأورام الخبيثة بالإضافة لذلك حذر الأطباء من بعض العلامات التي يتجاهلها بعض المرضى خاصة النساء نظراً لتداخلها مع أعراض أمراض عادية و لكنها تعد علامات تدل على الإصابة بالمرض ،من بينها الإنتفاخ قد لا تبالي المرأة إثر إصابتها به و لكنه يعتبر من علامات الإصابة بسرطان المبيض ، الشعور بالشبع و إمتلاء البطن و عدم الحاجة للطعام  و الإصابة بنزيف بين الدورتين أو نزيف غير معتاد و كذلك تغير لون شامات الجلد و تكاثرها بشكل مبالغ فيه و أخيراً خسارة الوزن دون القيام بإتباع حمية أو ممارسة تمارين رياضية أو تناول عقاقير للتخلص من الوزن الزائد يعد أمراً محيراً يتطلب الفحص إذ ربما يكون من علامات الإصابة بالسرطان .

السابق
دراسة بريطانية : الفقراء أقصر عمراً من الأغنياء
التالي
دراسة طبية القيلولة لمدة نصف ساعة يومياً تحميك من الأرق