دراسات حديثة

دراسة أسترالية : العلاقة بين التوتر و انتشار السرطان في الجسم

دراسة أسترالية : العلاقة بين التوتر و انتشار السرطان في الجسم

السرطان الورم الخبيث الذي يعرف بالأنقسام الخلوي الغير محدود حيث تنقسم الخلايا المسرطنة و يمتد تأثيرها للخلايا المجاورة مما يتسبب في تلفها و حالة اذا تمكن الطبيب من أكتشاف المرض مبكراً يحد من انتشاره في باقي أجزاء الجسم  و تختلف أعراض الأصابة بالسرطان على حسب العضو المصاب و مؤخراً أشارت الدراسات الطبية الحديثة وجود علاقة بين التوتر النفسي و انتشار السرطان في جميع أجزاء الجسم و هذا ما ستبرزه تفصيلاً الاجزاء التالية لهذه المقالة .

أعراض الأصابة بالسرطان :
– فقدان الوزن بشكل ملحوظ .
– فقدان الشهية .
– التعب و الأعياء و عدم القدرة على بذل جهد .
– زيادة العرق ليلاً أثناء النوم .
– تغيرات تظهر على السطح الخارجي للعضو المصاب فمثلاً حالة الأصابة بسرطان الثدي تظهر تقرحات و جروح  و قشور على جلد الثدي المصاب .
– حدوث تضخم في الغدد الليمفاوية للجسم المصاب .
– تغير لون و حجم الشامات .
– صعوبة البلع و التهاب الحلق و تظهر بحة في صوت المصاب .
– يصاحب البول و البراز دماً .
– سعال شديد يصحبه دماً.
– آلآم بالعظام .

أسباب الأصابة بالسرطان :
– الاصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية مثلاً كالتهاب الكبد الوبائي .
– عوامل وراثية ترتبط بالتاريخ العائلي للمرض .
– التدخين و تناول الكحوليات .
– التعرض للاشعاعات المؤينة و الوزن الزائد .

أنواع الأورام السرطانية التي يصاب بها الذكور :
– سرطان المثانة .
– سرطان الكبد .
– سرطان الرئة .
– سرطان القولون .

– أنواع الأورام السرطانية التي تصاب بها الاناث :
– سرطان الثدي .
– سرطان الرحم .
– سرطان المبيض .
– سرطان الكبد .

أنواع الأورام السرطانية التي يصاب بها الأطفال :
– سرطان ابيضاض الدم .
– الليمفوما .

– سرطانات الدماغ و الجهاز العصبي .

الوقاية من الأصابة بالسرطان : يلعب السلوك البشري و انخفاض الوعي دوراً بارزاً في الأصابة بالمرض كما أشار الاطباء حيث أن التعرض للشمس لفترات طويلة ، و النظام الغذائي الغير صحي ، و التدخين ، و تناول الكحول جميعهم من مسببات المرض فاذا تخلى الانسان عن كل هذا يحمي نفسه من الاصابة بالسرطان كالتالي :
– عدم التعرض لاشعة الشمس الضارة لفترات طويلة .
– الإقلاع عن التدخين .
– عدم تناول الكحوليات .
– الالتزام بنظام غذائي صحي .
– محاولة انقاص الوزن الزائد .
– معالجة نسب الكوليسترول الزائدة .
– ممارسة التمارين الرياضية .
– الحد من ارتفاع السكري و ضغط الدم .

دراسة استرالية توضج العلاقة بين التوتر و انتشار السرطان في الجسم : حاول مجموعة من الأطباء الأستراليين من بينهم الطبيب الأسترالي ” إريكا صلون ” الوقوف على أسباب سرعة انتشار الورم الخبيث في الجسم كله فتبين من خلال مجموعة من التجارب التي أجريت على مجموعة من الفئران أن الضغوط النفسية و التوتر العصبي يتسبب في شحن الأوعية الدموية و هذا يدعم الخلايا السرطانية و يزيد من حركتها و انتشارها بالجسم كله و توصل الباحثون الى ما يلي .

نتائج الدراسة الطبية :
– الهرمونات الناتجة عن التوتر النفسي و العصبي تزيد من الخلايا السرطانية في النظام الليمفاوي و هذا يؤدي لانتقال الورم الخبيث لخلايا جديدة .
– شعور مريض السرطان بالتوتر و الاجهاد النفسي سيزيد من خطورة المرض و انتشاره بالجسم .
– وجد الأطباء علاقة بين التوتر النفسي و الإصابة بسرطان البروستاتا و أورام الصدر .
– هرمونات الأجهاد النفسي تؤثر بشدة على النظام الليمفاوي .

تعقيب الأطباء : أكد الأطباء أن سرطان الثدي المسبب الاول لارتفاع نسب الوفاة بين السيدات و سرطان البروستاتا هو المسئول الأول عن زيادة نسب الوفيات بين الرجال لذلك من الضروري الحد من التوتر النفسي و العصبي لتقليل فرص الأصابة بهذه الامراض الخطيرة و على المرضى المصابين بالسرطان محاولة التعايش مع المرض و تقبله لتجنب انتشاره بالجسم .

السابق
زيت بذور العنب يحميك من السكري و أمراض القلب
التالي
دراسة بريطانية تكشف عن” البصمة الجينية ” لمحاربة السرطان