آلام الظهر والرقبة

خشونة الرقبة وأعراضها

خشونة الرقبة والدوخة

انتشر في الآونة الأخيرة مرض يعرف بخشونة الرقبة، نتيجة لأسبابِ عديدة، ومصاحباً لأعراض عديدة أيضاً، ولكن لكونه مشكلة صحيّة شائعة فلا بدّ من وجود حلول لها. ففي البداية، ما المقصود بخشونة الرقبة؟

إنّ خشونة الرقبة هي عبارة عن تآكل في الفقرات العنقية والغضاريف والتي تقع ما بين الفقرات.فيؤدّي تآكلها إلى تكوّن الترسّبات ما بين هذه الفقرات، إضافةً إلى تولّد الضغط على الأعصاب الموجودة في العمود الفقري أو حتى في النخاع الشوكي بحد ذاته، وتكون إمكانية حدوثه عند الرجال أكثر منها عند النساء، وبالتحديد كلما تقدموا في العمر، فعلى سبيل المثال، عند سن الستين، يحدث عند النساء بنسبة كبيرة تصل إلى 70%، أمّا عند الرجال فتصل إلى نسبة 85%.

الأسباب

  • يعتبر العمر أو السن هو السب الرئيسي، لأنه كلما تقدم الإنسان في العمر، تبدأ عنده الغضاريف بفقد كمية كبيرة من الماء الموجود فيها، وهذا بدوره يؤدي إلى تآكلها وأحياناً أخرى تضخمها، أو حتى يخرج الغضروف فيقوم بالضغط على الأعصاب وتحديداً الطرفية، فيشعر الإنسان نتيجةً لذلك بالتنميل في اليدين والقدمين.
  • الإصابات التي تحدث في الرقبة، تؤدّي على المدى القريب أو حتى البعيد إلى خشونة الرقبة، فعلى سبيل المثال، إذا تعرض الإنسان لحادث معين أدّى إلى تمزق الأربطة المحيطة بالرقبة، بدوره يسبب خشونة في الرقبة، وهكذا.
  • الوضعيات السيئة والمتعبة أثناء الجلوس، على سبيل المثال:
  1. ميلان الرأس إلى الأمام لفترات طويلة من الوقت.
  2. رفع الأكتاف إلى الأمام، مع ميلان للأمام أيضاً. القيام بالجلوس مع ثني الصدر، أو الجزء العلوي من الجسم. ممارسة بعض العادات التي تؤدي إلى ضعف في عضلات الرقبة.
  3. الأعمال والمهن التي تتطلب وضعيات معينة تسبب بدورها ضغطاً على الرقبة، كمهنة التدريس أو الهندسة.
  4. أسلوب حياة كل منّا، فهناك أشخاص يمارسون نشاطات عديدة خلال اليوم الواحد، فيكون مقدار الضغط على الرقبة متناسب بشكل طردي مع حجم تلك الأنشطة.
  • إضافةً إلى طبيعة ونوع الجسم، فهناك أجسام طبيعتها تكون أكثر عرضى للإصابة بالخشونة، مثل: الأجسام التي تكون فيها الرقبة عريضة والظهر أحدب. الأجسام التي يكون فيها الظهر طويل.

مضاعفات خشونة الرقبة

إذا نتج عن خشونة الرقبة الضغط على الحبل الشوكي، وهي حالة تسمى اعتلال النخاع العنقي، وتشمل أعراض داء الفقار العنقي مع اعتلال النخاع ما يلي:

  • وخز، وخدر، و/أو ضعف في الذراعين أو اليدين أو الساقين أو القدمين.
  • عدم القدرة على التنسيق وصعوبة المشي.
  • ردود الفعل غير الطبيعية.
  • تشنجات العضلات.
  • فقدان السيطرة على المثانة والأمعاء (سلس البول).
  • المضاعفات المحتملة الأخرى لخشونة الرقبة هي الاعتلال الشعاعي العنقي، عندما يضغط العظم على الأعصاب عند خروجها من عظام العمود الفقري، ويعد حدوث ألم شديد في أحد الذراعين أو كليهما هو أكثر الأعراض شيوعاً.

ما أسباب خشونة الرقبة والكتف

  • حوادث الصدم التي تؤدّي إلى تمزّق الأربطة والعضلات المحاطة بالرقبة.
  • قلّة النشاط الجسميّ الذي يمارسه الإنسان.
  • مع تقدم العمر تبدأ الغضاريف في فقد السائل الزجاجيّ الذي يفصل هذه الفقرات ممّا يؤدّي إلى تآكلها.
  • الجلوس لمدة طويلةٍ بشكلٍ خاطئ وميل الرأس إلى الأمام لفترةٍ زمنيةٍ طويلةٍ، وأكثر ما يعاني من هذا السبب الموظف الإداريّ.
  • عدم ممارسة الرياضة ممّا يسبب خمولاً لعضلات الظهر والرقبة وتتكوّن الترسّبات.
  • حمل أوزان ثقيلة ممّا يشكل ضغطاً على هذه الفقرات بشكل مفاجئ فيؤدّي إلى إصابتها.

علاج خشونة الرقبة بالأعشاب

1- عشبة المرو: وذلك بوضع كمية مناسبة من مسحوق عشبة المرو على قطعة قماش وبعد ذلك نسخنها باستخدام حمام مائي وتوضع على الرقبة لكي تمتص الالام.

2- البقدونس والحلبة: نقوم نخلط كمية من البقدونس مع كمية مساوية لها من الحلبة ونضعها في كوب من الماء ونغليه لمدة 5 دقائق على النار، ثم نضيف اليه حليب كامل الدسم، ثم يوضع على الرقبة كي يمتص الالم.

3- عشبة الصفصاف: هذه العشبة قوية في علاج خشونة الرقبة لانها تحتوي على حمض الساليسليك والفلافينويدات،وهما مواد تعالج التهابات الجسم.
يمكن استخدام العشبة عن طريق وضعها في كوب من الماء على النار، ويُترك حتى يغلي ، ومن ثم تناوله خمس مرات خلال اليوم.

4- مخلب الشيطان: تتميز هذه العشبة على وجه التحديد بأنها تعالج آلام أسفل الظهر وأوجاع الرقبة؛ لأنها تحتوي على العديد من المركبات أهمها بروكومبايد.
يتم استخدام هذه العشبة عن طريق طحنها ومن ثم أخذ ملعقة صغيرة منها مع كاس من الماء، يُترك المزيج على النار حتى يغلي.
ثم يرفع عن النار ويتم تصفيته وشربه بمعدل ثلاث مرات خلال اليوم.

5- عشبة البابونج: تساعد في النوم الهاديء والبعد عن القلق والتوتر، وتعاجل الام ، حيث تحتوي على عدة مركبات أبرزها اللتيولين والأزولين، يتم عمل البابونج مثل الشاي عن طريق غليه وتناوله.

علاج نهائي لخشونة الرقبة

لا يوجد علاج نهائي لخشونة الرقبة، خاصة أنها تتسبب في جفاف المادة الجيلاتينية الموجودة بين المفاصل والمسئولة عن تسهيل الحركة،ولكن يعتمد علاج خشونة الرقبة على شدة الأعراض التي يُعاني المريض منها، ويهدف العلاج الأساسي لخشونة الرقبة بتخفيف الألم ومساعدة المريض على إداء الوظائف اليومية دون الشعور بالتعب أو الألم، وفي ما يأتي بيان لبعض طرق علاج خشونة الرقبة:

  • أدوية تسكين الألم: مثل مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، وذلك لتخفيف من الألم، وقد تُساعد هذه الأدوية بتخفيف الالتهاب وتسكين الألم الذي يحدث نتيجة خشونة الرقبة.
  • إبرة الكورتيزون: قد يصف الطبيب في الحالات التي يُعاني المريض فيها من ألم شديد وغير محتمل إبرة الكورتيزون، إذ يُساعد الكورتيزون على تخفيف الألم والالتهاب الناتج عن خشونة الرقبة. مرخي العضلات: في الحالات التي يُعاني المريض من شدّ عضليّ شديد في الرقبة، فقد يتسبب ذلك في الالآم شديدة، فقد يصف الطبيب مرخي العضلات ليُساعد في تخفيف الألم والشدّ العضليّ.
  • العلاج الطبيعي: فقد يَصف المعالج الطبيعي بعض التمارين التي تُساعد في تقوية عضلات الرقبة، وتُساعد اللمريض في أداء الوظائف اليومية من غير ألم.
  • العمليات: إذا كان المريض يُعاني من ضعف في أطرافهِ أو خدران في الأطراف، فقد يكون الحل الأخير هو إجراء عملية جراحية، مثل إزالة قرص من أقراص العمود الفقري العنقي، أو إزالة جزء من فقرات العمود الفقري العنقي.

 

 

 

السابق
16 طريقة طبيعية لتطويل الشعر
التالي
15 علاج طبيعي لضعف بصيلات الشعر