أمراض الكبد والمرارة

حصوة المرارة ، علاج حصوة المرارة بالتفاح ، خروج حصوة المرارة مع البراز

حصوة المرارة

حصوة المرارة

تعد حصوة المرارة أحد المشاكل التي تنتج من تجمع لبعض المواد مثل الكوليسترول، والتي يتفاوت

حجمها من حبيبات بحجم حبات الرمل إلى حبيبات أكبر حجمًا.

يخزن كيس المرارة في داخله عصارة المرارة التي ينتجها الكبد، والتي تساعد الجسم على هضم

الدهنيات، وتتدفق هذه العصارة من كيس المرارة باتجاه الأمعاء الدقيقة، من خلال قنوات صغيرة تسمى القناة المثانية والقنوات الصفراوية.

لا تسبب معظم أنواع حصى المرارة أية مشاكل، ولكن إذا حدق انسداد في قنوات المرارة بسبب هذه

الحصوات فعندئذ تتوجب معالجتها بشكل فوري.

شاهد ايضا دهون الكبد وأضرارها ، والأعراض ، أسهل طريقة لإزالة دهون الكبد 

أسباب حصوة المرارة

من غير الواضح بعد الأسباب الكامنة وراء الإصابة بحصوات المرارة، لكن يعتقد الأطباء أن حصوات المرارة قد تنتج في الحالات الاتية:

1. ارتفاع كبير في الكوليسترول في العصارة الصفراء

بشكل عام تحتوي العصارة الصفراء على مواد كيميائية كافية لإذابة الكوليسترول الذي يفرزه الكبد، ولكن

إذا كان الكبد يفرز مستويات أعلى من الكوليسترول مقارنة بما يتم إذابته من العصارة الصفراء، فقد يتشكل

الكوليسترول الزائد إلى بلورات وفي النهاية إلى حصوات.

2. احتواء العصارة الصفراء على الكثير من البيليروبين (Bilirubin)

البيليروبين هو مادة كيميائية يتم إنتاجها عندما يقوم جسم الإنسان بتحليل خلايا الدم الحمراء.

وتسبب بعض الحالات في إفراز كبير من مادة البيليروبين بما في ذلك تليف الكبد والتهابات القناة الصفراوية

وبعض اضطرابات الدم، وبدوره يساهم البيليروبين الزائد في تكوين حصوات المرارة.

3. عدم إفراغ المرارة بشكل صحيح

من أسباب حصوة المرارة المحتملة أن المرارة تكون غير قادرة على التفريغ بالشكل الكامل أو الكافي،

وهذا يعني أن العصارة الصفراء تصبح شديدة التركيز، مما يساهم في تكوين حصوات المرارة.

تعرف على  صفار الكبد ، هل صفار الكبد معدي؟ ، صفار الكبد هل هو خطير ، الاكل الممنوع للصفار 

أعراض حصوة المرارة

هناك العديد من الأعراض التي قد تظهر على المصاب بحصوة المرارة، وهذه أهمها:

1- ألم في البطن

أحد أكثر أعراض حصوة المرارة شيوعًا هو حدوث ألم في منتصف البطن أو في المنطقة اليمنى من

البطن وفي بعض الحالات قد يمتد حتى يصل الظهر والصدر، وهو ألم قد يكون حادًا أو قد يكون متوسط الحدة.

يتميز الألم الناتج عن حصى المرارة بأنه لا يزول أو يخف مع مسكنات الألم، ويستمر هذا الألم من 1-5 ساعات

في بعض الحالات، وقد تكون مدته بضعة دقائق فقط لا أكثر.

2- حمى وقشعريرة

قد تكون الحمى أو القشعريرة علامة على حصول التهاب وتفاقم في حالة حصى المرارة، وهو أمر قد يتسبب بمضاعفات خطيرة أو حتى الوفاة إذا لم يتم الحصول على الرعاية الطبية المناسبة.

3- زيادة أو خسارة مفاجئة للوزن

مع أن زيادة الوزن قد لا تكون عرضًا مباشرًا من أعراض حصوة المرارة، إلا أنها من المشاكل التي قد تطرأ مع تفاقم المشكلة وعدم الحصول على الرعاية الطبية اللازمة لها، أو قد تكون من الأمور التي تسبب الإصابة بحصوة المرارة من الأصل.

ومن الجدير بالذكر هنا أن الخسارة السريعة للوزن هي من الأمور التي قد تحفز الإصابة بحصوة المرارة، لذا ينصح مرضى المرارة بتخفيف أوزانهم ولكن بشكل بطيء وطبيعي.

4- الإسهال المزمن

إن الإصابة بإسهال مزمن ولفترات طويلة قد يكون من أعراض حصوة المرارة.

ونعني بالإسهال المزمن حركة الأمعاء أكثر من 4 مرات يوميًا وإخراج فضلات سائلة والاستمرار على هذه الحالة لمدة 3 أشهر على الأقل.

5- الإصابة بالتهاب البنكرياس

إذا تم تشخيصك مؤخرًا بالتهاب البنكرياس يفضل أن تقوم كذلك بفحص المرارة، فقد تكون مصابًا بحصوة المرارة دون أن تدرك، وذلك لأن البنكرياس يقوم بصب أنزيماته في ذات المنطقة التي تتواجد فيها العصارة الصفراوية.

لذا، فمن المحتمل أن يؤثر تواجد حصوة في المرارة على عمل كل من البنكرياس والمرارة سويًا.

6- الغثيان والتقيؤ

يعتبر التقيؤ والغثيان من أكثر أعراض حصوة المرارة شيوعًا.

ويمكن أن تحدث مشاكل الجهاز الهضمي بسبب حصوة المرارة مثل: الارتجاع الحمضي، والنفخة، والغازات في الحالة المزمنة فقط من حصى المرارة، لا الحالات العابرة من المرض.

7- أعراض أخرى

لا يقتصر الأمر على ما ذكر فحسب، بل تشمل أعراض حصوة المرارة كذلك ما يلي:

  • اليرقان.
  • بول داكن اللون.
  • براز شاحب اللون.
  • ألم في الظهر بين الكتفين.
  • ألم في الكتف اليمين.
  • تعرق زائد.
  • فقدان الشهية.
  • حكة الجلد.
  • الارتباك والحيرة.
  • تسارع في نبض القلب.

انظر ايضا  ارتفاع إنزيمات الكبد ، هل ارتفاع إنزيمات الكبد دليل على وجود فيروس ، العلاج

هل يمكن تفتيت حصوة المرارة

بحسب حالة المريض، فإن حصى المرارة قد لا تحتاج للعلاج أحيانًا وخاصة في حال عدم ظهور الأعراض أو التأثير على عملية الهضم، فقد يتخلص الجسم من الحصى تلقائيًا عن طريق تعديل النظام الغذائي الذي يساعد في التخلص من ذلك.

لكن في الحالات الأخرى التي يستوجب فيها تفتيت حصى المرارة طبيًا وبالاعتماد على حالة المريض ووضعه الصحي، فإن طرق العلاج تشمل على الخيارات الاتية:

  • تفتيت حصوة المرارة بطرق غير جراحية

وتشمل ما يأتي:

1. العلاجات الدوائية

يعد دواء اليورسوديول (Ursodiol) ودواء الكينوديول (Chenodiol) أحد العلاجات المستخدمة في تفتيت حصى المرارة، من خلال التأثير على كثافة العصارة الصفراوية. لكن لا يعد استخدام هذه العلاجات شائعًا بشكل كبير، ويعود سبب ذلك إلى الاتي:

  • يعد الحجم الصغير للحصى وتكونها من الكوليستيرول فقط شرطًا لاستخدام العلاجات الدوائية.
  • تحتاج وقتًا طويلًا لتفتيت الحصى، قد يمتد إلى سنتين تقريبًا.
  • تعود الحصى بعد انتهاء العلاج في بعض الأحيان.
  • يمنع استخدامها من قبل الحامل أو المرضع.
  • تتفاعل مع حبوب منع الحمل وتقلل من فعاليتها.

بالتالي فإن استخدام هذه العلاجات يكون خيارًا في حال عدم قدرة المريض على تقبل الأنواع الأخرى من العلاجات أو في حال الرغبة في الوقاية من تكون حصى المرارة إذا كان الشخص أكثر عرضة من غيره لمشكلة تكون الحصى.

2. العلاج بالموجات الصادمة من خارج الجسم

تعد الموجات الصادمة من خارج الجسم أحد الطرق غير الجراحية لتفتيت حصى المرارة، بحيث يعتمد مبدأ عملها على إرسال موجات صادمة تخترق أنسجة الجسم وصولًا إلى الحصى وتفتيتها.

تعد طريقة الموجات الصادمة طريقة ناجحة في أقل من 15% من المرضى فقط، وذلك لأن شروطها تتضمن على الاتي:

  • وجود حصوة واحدة، بحيث لا تعد هذه الطريقة مجدية في حال وجود حصوات كثيرة.
  • حجم الحصوة أقل من 2 سم.

لكن من جانب اخر فهي تعد أحد أكثر الطرق نجاحًا في علاج حصى المرارة عند الأطفال.

3. حقن مركب ميثيل ثالثي بوتيل الأثير

ميثيل ثالثي بوتيل الأثير هو أحد المركبات الكيميائية التي وجد بأن حقنها وريديًا يساهم في تفتيت حصى المرارة عند بعض المرضى. لكن تكمن الخطورة في هذه الطريقة من العلاج بالأعراض الجانبية التي قد تنتج في حال الإعطاء الخاطئ للعلاج، بحيث قد يسبب ألم حرقان شديد أو حروقًا جلدية خطيرة.

4. التنظير للقنوات الصفراوية والمرارة

يتم التنظير عن طريق إدخال المنظار من خلال الفم وصولًا إلى القناة الصفراوية، يتم بهذه الطريقة اتباع الطريقة السليمة في الجسم للتخلص من حصى المرارة بحيث يساعد المنظار في فتح القناة الصفراوية وتسهيل خروج العصارة الصفراوية مع الحصى من المرارة إلى الأمعاء.

قد يتم أحيانًا تركيب شبكة صغيرة دائمة تضمن الحركة السليمة للعصارة الصفراوية داخل المرارة.

يستمر التظير 30 دقيقة تقريبًا ولا يحتاج المريض للتدخير الكامل، بل إن التدخير الموضعي يكون كافيًا.

5. فغر المرارة (Percutaneous cholecystostomy)

عملية فغر المرارة هي أحد الطرق غير الجراحية التي تفيد المرضى اللذين يحتاجون العملية الجراحية، لكن لا يمكن إجراء ذلك لهم.

تتم الطريقة عن طريق إدخال إبرة خاصة تقوم بسحب السوائل من داخل المرارة، ومن ثم تركيب شبكة خاصة قد يستمر وجودها لعدة أسابيع، تساعد في التخلص من السوائل والحد من تكرار تراكم الحصى.

  • تفتيت حصوة المرارة بطرق جراحية

أحيانًا قد يلجأ الطبيب لإستئصال المرارة بعملية جراحية، ويتم اعتماد العملية الجراحية في حال الأعراض الشديدة جدًا أو المتكررة من فترة إلى أخرى أو في حال الأورام السرطانية مثلًا.

هناك نوعين من العمليات الجراحية، وهما:

1. الجراحة التقليدية

يتم شق البطن شقًا واحدًا بطول 10 إلى 16 سم تقريبًا في المنطقة اليمنى العلوية من البطن وإزالة المرارة، يكون المريض تحت التخدير الكامل وقد يلبث في المشفى 5 أيام ما بعد العملية.

لا يتم اللجوء للجراحة التقليدية في الحالات الاتية:

  • الحمل في الأشهر الأخيرة.
  • السمنة المفرطة.
  • خلل في تركيب المرارة أو القناة الصفراوية.

2. الجراحة بالمنظار

تتم الجراحة باستخدام المنظار عن طريق إحداث 3 إلى 4 شقوق صغيرة في البطن، يتم إدخال المنظار من أحد هذه الشقوق وصولًا إلى المرارة، ويتم إجراء العملية عن طريق متابعة الطبيب للصور الإشعاعية التي تلتقطها كاميرا المنظار.

تتميز هذه الطريقة بأنها أقل خطرًا من الطريقة التقليدية، وأقل عرضة لخطر النزيف ويصل المريض بعدها بشكل أسرع إلى الاستشفاء.

لاحظ ايضا  علاج تضخم الكبد ، هل يشفى مريض تضخم الكبد ، هل تضخم الكبد خطير 

خروج حصوة المرارة مع البراز

جميعنا نعلم أن المرارة تقع في الجزء الأيمن من منطقة البطن أما عن تعريف المرارة فهي تشبه الكمثري وتقوم بوظيفتها وهي تخزين العصارة الصفراوية المنتجة من الكبد وتسهل من عملية الهضم.

أما عن حصوة المرارة فيتم الإصابة بها عندما تتصلب بعض من المواد الكيميائية بداخل المرارة ،تلك المواد عندما تتصلب فقد تشبه البلورات، وبما أن مشكلة الإصابة بحصوة المرارة من المشاكل الشائعة فنحن سوف نذكر لكم الآن طريقة علاج خروج حصوة المرارة مع البراز وهي كالتالي:

1_ تفتيت الحصاة

بعض من الأطباء يلجئون إلى هذه الطريقة إذا تعرض المرضى إلى خروج حصوة المرارة مع البراز، حيث أنهم يقومون بتوجيه “الموجات فوق الصوتية” إلى حصى المرارة من أجل تفتيت الحصاة المتواجدة بداخلها.

وهذه الطريقة تسهل خروج الحصى والتخلص منها نهائياً من خلال البراز، كما ينصح بفعلها إذا كان متواجد عدد قليل من الحصى في المرارة.

2_ حامض الأورسوديوكسيكوليك

هذا الحامض يتم استخدامه في حالة معينة وهي الحالة التي تكون فيها حصى المرارة من الكوليسترول، حيث أن الحامض يقوه بدور في خفض نسبة الكوليسترول المتواجدة في العصارة الصفراوية.

وبالتالي يتم تفتيت تلك الحصى بشكل تدريجي، ولكن من عيوب هذه الطريقة أنها تحتاج إلى وقت طويل جداً أي يصل إلى سنتين من أجل أن تظهر نتائج هذا العلاج.

3_ استئصال المرارة

يعرف “استئصال المرأة” بالتنظير وقد تتم من خلال القيام بعملية جراحية مفتوحة ولكن تكون على حسب حالة المريض.

وأي شخص خاضع لهذه العملية فيحتاج إلى البقاء في المستشفى إلى وقت أطول من أجل الشفاء من العملية الجراحية، ويحتاج المريض دائماً إلى الحامض الذي ذكرناه لكم في السابق وهو الأورسوديوكسيكوليك للشفاء من تشكل الحصى مرة ثانية.

اقرأ المزيد علاج تليف الكبد ، درجات تليف الكبد ، مدة حياة مريض تليف الكبد 

علاج حصوة المرارة بالأعشاب

1- عصير التفاح وزيت الزيتون

ويتضمن علاج حصى المرارة بالاعشاب تناول مزيج من عصير التفاح والأعشاب وزيت الزيتون لمدة 2 إلى 5 أيام.

2- خل التفاح

يعتقد بعض الناس أن خل التفاح يمكن ان يكون احد افضل علاج حصى المرارة بالاعشاب ، مما يسمح بإخراجها من الجسم بسهولة، وذلك عبر خلط خل التفاح مع عصير التفاح قبل شربه، علاوة على ذلك ، يجب على مرضى السكري وقرحة المعدة ونقص السكر في الدم الحذر من تناول كميات كبيرة من خل التفاح.

3- الهندباء

وفقًا للمركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية بأن عشبة الهندباء من اكثر وافضل علاج حصى المرارة بالاعشاب، فقد تم استخدام الهندباء تاريخيًا لعلاج مشاكل المرارة والكبد والقناة الصفراوية. يعتقد المؤيدون أن هذه العشبة تحفز إنتاج الصفراء في المرارة.
وعادة ما يشرب الناس شاي الهندباء أو القهوة لإزالة حصوات المرارة. علاوة على ذلك ، يجب على الأشخاص الذين يعانون من حصوات المرارة أو مشاكل في المرارة أو مشاكل في الكلى التحدث مع الطبيب قبل تناول الهندباء.

4- عشب ليسيماشيا

Lysimachiae herba أو عشب ليسيماشيا العملة الذهبية هو علاج  صيني تقليدي شائع لحصى المرارة، تشير الأبحاث إلى أنه قد يكون مفيدًا في علاج حصى المرارة بالاعشاب أو منع حصوات المرارة عبر التخلص من زيادة نسبة الكوليسترول في الدم.

5- الخرشوف

قد يساعد مستخلص الخرشوف في تحسين وظيفة المرارة؛ حيث ثبت أن مستخلصات الخرشوف  تحفز إنتاج الصفراء وتساعد في تعزيز وظائف المرارة والكبد وفعال في علاج حصى المرارة بالاعشاب

6- زيت الخروع

ويمكن لزيت الخروع ان يكون ممتاز في علاج حصى المرارة بالاعشاب، ولك عن طرق وضعه في الطعام أو تناول ملعقة منه على الريق.

7- الوخز بالإبر

وقد يختلف علاج الوخز بالإبر عن علاج حصى المرارة بالاعشاب، حيث كشفت دراسات أجريت على 60 شخصا مع التهاب المرارة (المرارة التهاب )، تم العثور على الوخز بالإبر يساهم في تخفيف آلام الظهر ، وآلام المعدة، والغثيان، في حين تنظم أيضا عمل المرارة.

علاج حصوة المرارة بالتفاح

هناك أشخاص يفضلون اللجوء للطرق الطبيعية قبل أخذ قرار استئصال المرارة، لكن من الأفضل استشارة

الطبيب قبل البدء بمثل هذه العلاجات فقد لا تكون ناجحة وإنما الهدف منها هو منع تكوين حصى المرارة وليس علاجها.

ويتساءل العديد من الناس حول فعالية علاج حصوة المرارة بالتفاح، ولكن الجواب لم يتم تأكيده بعد ولا يمكن الجزم في ذلك.

فهناك بعض البيانات أوضحت فعالية علاج حصوة المرارة بالتفاح وعصير التفاح وخل التفاح عن طريق إذابة

حصى المرارة وتطهير المرارة منها مع الوقت، لكن ما زالت هذه المعلومات التي تتحدث عن علاج حصوة

المرارة بالتفاح تحت الدراسة وتحتاج مزيد من الأدلة لإثباتها.

لاحظ ايضا  إنزيمات الكبد ، ارتفاع إنزيمات الكبد ALT ، متى يتم إجراء فحص أنزيمات الكبد AST؟ 

علاج حصوة المرارة

قد يوصي الطبيب بتناول مسكنّات الألم في حال حدوث نوبة خفيفة من الألم، ثم ينتظر لفحص ما إذا كان

الألم سيزول بتأثير هذا العلاج أم لا، وفي بعض الحالات تحدث نوبة أخرى يتم مراقبتها لمعرفة التطورات، ولا يسبب ذلك عادةً أية مضاعفات.

في حال تعرض المريض لنوبة حادة شديدة من الألم، فقد يوصي الطبيب المعالج باستئصال المرارة بواسطة

عملية جراحية، إذ أن ذلك يشير إلى احتمالية ظهور نوبات أخرى في المستقبل.

الجراحة

يتم إجراء جراحة استئصال المرارة للعديد من الأشخاص، وغالبًا ما يتم إجراؤها دون حدوث أية

مضاعفات، إذ يتم ذلك بواسطة الجراحة التنظيرية (Laparoscopic surgery)، حيث يقوم الجراح

بفتح عدد من الشقوق الصغيرة في جوف البطن، ثم يسحب من خلالها كيس المرارة.

يستطيع معظم المرضى الذين يخضعون لهذه الجراحة إلى مزاولة نشاطهم العادي في غضون أسبوع واحد حتى

أسبوعين من الجراحة، وفي بعض الحالات، يضطر الطبيب الجراح إلى فتح شق أكبر في البطن لإخراج كيس المرارة، وفي

مثل هذه الحالات، تكون الفترة اللازمة للشفاء أطول.

قد يهمك ايضا  حصوات المرارة ، الأعراض ، التعايش مع حصوات المرارة ،أعراض المرارة المبكرة 

يمكنك مشاهدة ايضا هل حصوة المرارة تسبب الدوخة 

السابق
طفيل البلازموديوم يسبب مرض الملاريا وأعراضه وأنواعه وأسبابه
التالي
المرارة ، أعراض المرارة المبكرة ، وجع المرارة ، استئصال المرارة