أدوية

حاصرات مستقبلات بيتا

حاصرات مستقبلات بيتا

أهمية حاصرات مستقبلات بيتا

مشكلات القلب وارتفاع ضغط الدم يتم معالجتها بحاصرات بيتا. عقاقيرحصر بيتا الأدرينالية، تعمل عن طريق تأثيرها على عمل هرمون الإبينيفرين، المُسمّى أيضاً باسم الأدرينالين.
يتم التقليل من الارتفاع في ضغط الدم، من خلال التأثير على ضربات القلب، حيث تقل قوتها وتقل سرعتها عند تناول حاصرات بيتا، ويحدث انتظام في تدفق الدم بسبب حدوث تمدد للشرايين والأوردة.

أمثلة على حاصرات مستقبلات بيتا

تقسم حاصرات بيتا إلى قسمين: قسم يُؤثّر بشكل أساسي على القلب، وقسم آخر يُؤثّر على كل من القلب والأوعية الدموية.

أمثلة لحاصرات بيتا التي تؤخذ بالفم ما يلي:

  • أسيبوتولول (سيكترال).
  • أتينولول (تينورمين).
  • بيسوبرولول (زيبيتا).
  • ميتوبرولول (لوبريسور، توبرول إكس إل).
  • نادولول (كورغارد).
  • نيبيفولول (بيستوليك).
  • بروبرانولول (أنديرال، إينوبران إكس إل)

نصائح عند استخدام حاصرات بيتا

لا يقوم الطبيب بإعطاء المريض حاصرات بيتا عادةً لعلاج ضغط الدم المرتفع، إلا إذا لم تنجح علاجات الضغط الأخرى في خفض الضغط. وإذا كان المريض يعاني فقط من ارتفاع في الضغط، فلا يجوز اعطاءه حاصرات بيتا من أجل معالجته.
المرضى ذوي البشرة الداكنة، والمسنون عندما يتم اعطائهم علاج حاصرات بيتا لوحدها يقل تأثيرها لديهم.

استخدامات حاصرات بيتا

  • عدم انتظام في ضربات القلب (اضطراب النظم القلبي).
  • فشل القَلب.
  • ألم الصدر (الذبحة الصدرية).
  • النوبات القلبية.
  • الشقيقة (الصداع النصفي).
  • أنواع معينة من الرُعاش.

الآثار الجانبية

يمكن أن تتضمن الآثار الجانبية الشائعة لحاصرات البيتا ما يلي:

  • رودة اليدين أو القدمين.
  • الإرهاق.
  • زيادة الوزن.

تتضمن الآثار الجانبية الأقل شيوعًا ما يلي:

  • الاكتئاب.
  • ضيق النفس.
  • صعوبة في النوم

الأشخاص المصابين بالربو، لاينصح باستخدامهم لحاصرات بيتا بسبب التخوف من احتمالية أن يثير الدواء نوبات ربو حادة لديهم.
في حالة الأشخاص المصابين بمرض السكري، قد تمنع حاصرات بيتا ظهور علامات انخفاض مستوى السكر في الدم، مثل زيادة سرعة ضربات القلب. لذلك، من الضروري أن تفحص مستوى سكر الدم بشكل منتظم إذا كنت مريضًا بداء السكري وكنت تتناول إحدى حاصرات بيتا.
تتأثر مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية بحاصرات مستقبلات بيتا. حيث تتسبب في حدوث ارتفاع طفيف في الدهون الثلاثية، وبالإضافة إلى تسببها في حدوث نقص طفيف في الكوليسترول “الجيد”، أو كوليسترول البروتين الدهني مرتفع الكثافة (HDL). وعادة ما تكون هذه التغيرات لفترة بسيطة.
خطورة إصابة المريض بنوبة قلبية، أو لمشكلات صحية أخرى في القلب، تنتج عن عدم التوقف التدريجي لحاصرات بيتا، لذلك ينصح باستشارة الطبيب قبل ذلك.

السابق
ما هو تزاحم الأسنان وما هي أسبابه؟
التالي
حاصرات قنوات الكالسيوم (مضادات الكالسيوم)