دليل الأدوية في البحرين

جاليسا لعلاج ألم الأعصاب يرافقه إصابة في الحبل الشوكي – Galica

دواء جاليسا - Galica

ماهو جاليسا – Galica

الاسم العلمي

  • بريجابالين

بريجابالين هو دواء مضاد للصرع ويطلق عليه أيضًا مضاد الإختلاج، وهو لا يعمل على الشفاء من مرض الصرع، ولكنه يساعد على التحكم في النوبات من حيث تقليل تكرارها، لذا لا يجوز التوقف عن تناوله دون استشارة الطبيب بمجرد تحسن حالة المريض، إذ قد تعاود النوبات بالظهور بعد التوقف عن العلاج.

مبدأ عمل البريجابلين 

  • يعمل عن طريق إبطاء النبضات في الدماغ التي تسبب نوبات.
  • يساعد على منع تكون السيالات العصبية الناقلة للألم لذا يستخدم كمسكن للألم العصبي المنشأ.

تصنيف الدواء: مضادات الاختلاج

الفئة: الأمراض العصبية

العائلة الدوائية: متفرقات

دواعي استعمال جاليسا – Galica

يستخدم البريجابالين في علاج العديد من الأمراض منها: 

  • ألم الأعصاب يرافقه إصابة في الحبل الشوكي.
  • ألم عضلي ليفي.
  • ألم عصبي تال للهربس.
  • الإعتلال العصبي المحيطي الناتج عن مرض السكري.

موانع استعمال جاليسا – Galica

فرط الحساسية لهذا الدواء أو لأي مكون من مكوناته.

الآثار الجانبية لجاليسا – Galica

من الآثار الجانبية الشائعة للبريجابالين:

  • الدوار والنعاس.
  • الشعور بالتعب.
  • التورم وزيادة الوزن.
  • الغثيان وجفاف الفم.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • زيادة الشهية.
  • الشعور بالإبتهاج.

الأعراض الإنسحابية للبريجابالين

بما أن الإدمان على البريجابالين ممكن، فقد يشعر المريض بالعديد من الأعراض الانسحابية في حال عدم تناوله، منها:

  • الصداع.
  • النوبات.
  • الغثيان.
  • الدوار.
  • الإسهال.
  • التقيؤ.
  • التهيج.
  • الأرق.
  • الكوابيس.

لذلك في حال تناول بريجابالين يجب عدم التوقف عن تناوله بشكل مفاجئ بل بشكل تدريجي، بل تحت اشراف الطبيب.

جرعة جاليسا – Galica

تحدد الجرعة من قبل الطبيب المعالج حسب حاجة المريض.

شكل الدواء

  • كبسولات 300 mg

كيفية استخدامه

أثناء تناولك لدواء بريجابالين إتبع النصائح والإرشادات التالية لضمان سلامة الإستخدام:

  • تناوله مع الطعام إذا ما تسبب في اضطراب في المعدة.
  • قد يؤدي إلى تغير بالأفكار ومحاولة الإنتحار لذا يجب مراجعة الطبيب بإستمرار.
  • يجب مراقبة المريض وفي حال لوحظ أي تغيير في حالة المريض النفسية أو أي نزعات انتحارية فيجب اخبار الطبيب بذلك.
  • لا يجوز التوقف عن تناول العلاج دون استشارة الطبيب بمجرد تحسن حالة المريض، إذ قد تعاود النوبات بالظهور بعد التوقف عن العلاج، وقد تكون أكثر حدة من السابق، وفي حال قرر الطبيب إيقاف العلاج، فعادةً ما يلجأ إلى عمل تقليل تدريجي لجرعات العلاج على مدى فترة زمنية محددة لتجنب حصول ذلك.
  • في حال لاحظ المريض تدهور وضعه، ازدياد حدة أو تكرار النوبات فيجب إخبار الطبيب بذلك.
  • في حال رغب المريض في مراجعة طبيب ما أو طبيب أسنان أو اضطر لعمل أي اجراء علاجي أو تشخيصي فيجب عليه إخبار الطبيب بأنه يتناول هذا العلاج.
  • يفضل ارتداء بطاقة تفيد بأنك تتناول هذا العلاج ليستدل عليها في حال تعرض لحادث ما أو أي ظرف طارئ.
  • يجب توخي الحذر الشديد عند ممارسة أنشطة أو مهام تتطلب تركيزاً مثل قيادة السيارة أو تشغيل الآلات المختلفة عند تناولك هذا الدواء.
السابق
جانوفيا يستخدم مع النظام الغذائي وممارسة الرياضة للسيطرة على نسبة السكر في الدم – januvia
التالي
إيبيتام إكس ار علاج بعض حالات الصرع – Epitam XR