دراسات حديثة

تناول منتجات الألبان يقلل من خطر الوفاة والسكتات الدماغية

تناول منتجات الألبان يقلل من خطر الوفاة والسكتات الدماغية

ذكرت دراسة جديدة أن تناول الحليب كامل الدسم والألبان والجبن والزبدة تساعد في إطالة العمر، وتحمي من خطر الوفاة المبكرة والسكتات الدماغية وأمراض القلب .

تناول منتجات الألبان يقلل من خطر الوفاة والسكتات الدماغية
الحليب الكامل الدسم واللبن والجبن والزبدة لا تتسبب في الموت المبكر، وفقا لأبحاث جديدة أجراها مركز العلوم الصحية بجامعة تكساس في هيوستن ( UTHealth )، وقد وجدت الدراسة التي نشرت أمس في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، أنه لا توجد صلة بين الدهون التي توجد في منتجات الألبان وظهور سبب للوفاة المبكرة، أو بشكل أكثر تحديدا بظهور مرض في القلب أو السكتة الدماغية، وهما اثنتان من أكبر عوامل الموت في البلاد التي ترتبط في الغالب باتباع نظام غذائي غني بالدهون المشبعة، بل في الواقع قد تساعد أنواع معينة من دهون الألبان في الوقاية من الإصابة بالسكتة الدماغية حسبما يذكر الباحثون .

تقول الدكتورة مارسيا أوتو الباحثة الأولى في الدراسة والأستاذ المساعد في قسم علم الأوبئة، وعلم الوراثة البشرية والعلوم البيئية في كلية الصحة العامة UTHealth : ” إن النتائج التي توصلنا إليها لا تدعم فحسب بل تقوي بشكل كبير الدليل المتنامي للأدلة التي تشير إلى أن دهون الألبان، خلافا للاعتقاد السائد، لا تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب أو الوفيات بصورة عامة لدى كبار السن، بالإضافة إلى عدم مساهمتها بأي طريقة من الطرق في تسريع الموت، بل تشير النتائج إلى أن أحد الأحماض الدهنية الموجودة في منتجات الألبان قد تقلل من خطر الوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية، وخاصة من السكتة الدماغية ” .

حول الدراسة الجديدة
شارك في هذه الدراسة بجانب مارسيا أوتو ” داريوش موزافريان ” من مدرسة فريدمان لعلوم التغذية بجامعة تافتس، كمؤلفا رئيسيا للدراسة، بتمويل من المعاهد الوطنية للصحة، وقد قيمت الدراسة العديد من المرقمات الحيوية من الأحماض الدهنية الموجودة في دهون الألبان المتعلقة بأمراض القلب والوفيات على مدى 22 عاما، إن منهجية القياس هذه قد أعطت رؤية أكثر موضوعية حول التأثير للتعرض الطويل الأمد لهذه الأحماض الدهنية الموجودة في منتجات الألبان، وقد تم الاستعانة في الدراسة بما يقرب من 3000 من البالغين في عمر 65 سنة وما فوق، والتي قامت بقياس مستويات البلازما لثلاثة أحماض دهنية مختلفة وجدت في منتجات الألبان في بداية عام 1992 ومرة ​​أخرى بعد ستة و ثلاثة عشر سنة في وقت لاحق .

اكتشافات الباحثون في الدراسة
لم يرتبط أي من أنواع الأحماض الدهنية ارتباطا كبيرا بمجموع الوفيات، وفي الواقع كان نوع منهم مرتبط بانخفاض الوفيات وأمراض القلب والأوعية الدموية، والأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من الأحماض الدهنية، مما يشير إلى ارتفاع استهلاك منتجات الألبان كاملة الدسم، كان لديهم خطر أقل بنسبة 42 في المائة من الموت من السكتة الدماغية .

وتوصي المبادئ التوجيهية الغذائية 2015 – 2020 للأميركيين حاليا بتقديم منتجات ألبان خالية من الدهون أو قليلة الدسم، بما في ذلك الحليب والجبن والزبادي أو مشروبات الصويا المدعمة، لكن أوتو أشارت إلى أن منتجات الألبان قليلة الدسم مثل اللبن قليل الدسم وحليب الشوكولاتة غالبا ما تتضمن كميات كبيرة من السكريات المضافة، مما قد يؤدي إلى ضعف صحة القلب والأوعية الدموية والتمثيل الغذائي .

تصريحات الباحثون في الدراسة
قالت أوتو : ” تماشيا مع النتائج السابقة تسلط نتائجنا الضوء على الحاجة إلى إعادة النظر في التوجيهات الغذائية الحالية على جميع منتجات الألبان الغنية بالدهون، والتي تعد مصادر غنية بالعناصر المغذية مثل الكالسيوم والبوتاسيوم، وهذه ضرورية للصحة ليس فقط خلال فترة الطفولة ولكن طوال الحياة، ولاسيما في سنوات لاحقة عندما يكون نقص التغذية وظروف مثل هشاشة العظام أكثر شيوعا “، وقالت أوتو أن الأبحاث القائمة على الأدلة أساسية لتثقيف الناس حول التغذية .

وتابعت : ” لقد تعرض المستهلكون لمعلومات كثيرة ومتضاربة حول النظام الغذائي، خاصة فيما يتعلق بالدهون، لذلك من المهم أن تكون هناك دراسات قوية، بحيث تمكن الناس أن يتخذوا خيارات أكثر توازنا وعلمية بالاستناد إلى الحقائق العلمية بدلا من الإشاعات “، وقد قام برعاية هذا البحث المعهد الوطني للقلب والرئة والدم ( منحة R01HL085710 و R01HL085710-07S1 ) .

السابق
الاحتياطات المتبعة قبل استخدام دواء تيلافانسين Telavancin؟
التالي
تحلل الأوعية الدموية قد يسبب الزهايمر