صحة عامة

تغييرات معدلات ضغط الدم بين الرجال و النساء

تغييرات معدلات ضغط الدم بين الرجال و النساء

ضغط الدم من أهم الأمور التي يعاني الكثيرين من المشاكل التي تتعلق بها ، و لابد لنا قبل أن نشكو من مشاكل ضغط الدم ، أن نتفهم طبيعته في الأساس و الفرق فيه بين النساء و الرجال.

ضغط الدم
ضغط الدم هو مقياس للضغط داخل جدران الشرايين ، مما يدل على قوة دفع الدم ضد جدران الأوعية الدموية ، و تتكون القيمة نفسها من رقمين يسميان ضغط الدم  الانقباضي و الانبساطي ، ضغط الدم الانقباضي هو الضغط عندما ينبض القلب أثناء ضخ الدم ، و ضغط الدم الانبساطي هو الضغط عندما يكون القلب في راحة بين النبضات ، و في معظم الأحيان يتم كتابة أرقام ضغط الدم مع الرقم الانقباضي فوق أو قبل الانبساطي ، مثل 120/80 ملم زئبق ، و يشير الجهاز الزئبقي إلى ملليمترات من الزئبق ، و هي الوحدات المستخدمة لقياس ضغط الدم ، و هناك نطاقات طبيعية من قراءات ضغط الدم التي طورتها وكالات مثل جمعية القلب الأمريكية و التي تعتبر مفيدة لممارسي الرعاية الصحية في تحديد صحة ضغط الدم ، هذه النطاقات الطبيعية هي نفسها بالنسبة للرجال و النساء.

مستويات غير طبيعية
تعتبر قراءة ضغط الدم عند 120/80 و ما دونها طبيعية ، و هناك ثلاث درجات من ضغط الدم غير الطبيعي ، أو ما يسمى ارتفاع ضغط الدم ، و يتم تقييم مرحلة ما قبل ارتفاع ضغط الدم في نطاق من 120 إلى 139 ضغط الدم الانقباضي و 80 إلى 89 من الدم الانبساطي ، النوع الأول هو ارتفاع ضغط الدم من 140 إلى 159 ضغط الدم الانقباضي و 90 إلى 99 الانبساطي ، و أخيرا فإن ارتفاع ضغط الدم من النوع الثاني هو أي قيمة أعلى من 160 ضغط دموي و 100 ضغط الدم الانبساطي.

الرجال و ضغط الدم
عادة ما يكون ضغط الدم لدى الرجال شبيها جدا بالنساء دون سن الخامسة و الثلاثين ، ومع ذلك بعد 35 سنة يصبح ارتفاع ضغط الدم المرتبط بالعمر أكثر وضوحًا لدى الرجال ، و يستمر هذا الانحراف في ضغط الدم عند حوالي 45 عامًا عندما يبدأ الرجال و النساء في إظهار أوجه التشابه في قيم ضغط الدم مرة أخرى ، و مع ذلك بعد سن 55 عام من المرجح أن تصاب النساء بارتفاع ضغط الدم.

عوامل تؤثر على ضغط الدم
نمط الحياة مثل النظام الغذائي و الإجهاد و استهلاك الأدوية و ممارسة الرياضة يمكن أن يؤثر على ضغط الدم ، بالإضافة إلى ذلك تاريخ العائلة يعتبر عامل آخر يحدد ضغط الدم.

المستويات المرتفعة و أمراض القلب
يجب أن يكون الرجال على دراية خاصة بارتفاع ضغط الدم بعد سن الخمسين ، حيث أن هذا السن يكون هناك احتمالات فيه لتطور ارتفاع ضغط الدم والمخاطر الصحية المرتبطة به ، مثل أمراض القلب و الأوعية الدموية و مرض القلب الإقفاري و النوبات القلبية ، و من المهم مراقبة التغييرات في القيمة الانقباضية عن كثب لأن هذا قد يثبت أنه مرتبط ارتباطًا وثيقًا بارتفاع ضغط الدم لدى كبار السن ، و مع ذلك مع تحديد الهوية المناسبة ، و العلاج مع تعديلات نمط الحياة و أدوية مضادة لارتفاع ضغط الدم ، يمكن إدارة ارتفاع ضغط الدم ، و لكن ليس بالضرورة الشفاء منه تماما.

السابق
تأثير ارتفاع ضغط الدم على الإصابة بالسكتات القلبية
التالي
ارتفاع ضغط الدم الكلوي وكيفية الوقاية منه