دليل الأدوية في البحرين

تريمول لعلاج بعض حالات عدوى الجهاز البولي – trimol

دواء تريمول - trimol

ماهو تريمول – trimol

الاسم العلمي

  • سالفاميثوكسازول و تريميثوبريم

سلفاميثوكسازول هو مضاد حيوي مشتق من السلفا (Sulfa).

الية عمل السلفاميثوكسازول والتريميثوبريم

  • يعمل على تثبيط نشاط وتكاثر الخلايا البكتيرية من خلال تثبيط صنع أنزيمات معينة تحتاجها البكتيريا في نموها ونشاطها.
  • بينما يعمل التريميثوبريم على منع تكوين الفوليك أسيد (Folic Acid)، مما يوقف عملية نمو و تكاثر الجراثيم.
  • يعمل التريميثوبريم على زيادة قوة تأثير السلفاميثوكسازول على الجراثيم المختلفة.
  • يعمل على مجموعة كبيرة من الجراثيم سالبة الغرام، و بعض الجراثيم موجبة الغرام، مثل الإشريكية القولونية( E.coli)، كلبسيلة (Klebsiella).

تصنيف الدواء: مضاد للجراثيم

الفئة: أمراض المسالك البولية والتناسلية

دواعي استعمال  تريمول – trimol

  • بعض حالات عدوى الجهاز البولي.
  • التهاب الأذن الوسطى الحاد في الأطفال.
  • المضاعفات الحادة لحالات التهاب القصبات المزمن في البالغين.
  • علاج أو الوقاية من ذات الرئة الناتجة عن Pneumocystis jirovec.
  • حالات اسهال المسافرين.
  • التهاب الأمعاء الناتج عن بكتيريا الشيغلة (Shigella).

موانع استعمال تريمول – trimol

يمنع استخدام الدواء دون استشارة الطبيب المختص في الحالات الآتية:

  • فرط التحسس للعلاج أو لأي مكون آخر من مكوناته، أو لأي علاج آخر من عائلة السلفا (Sulfa).
  • المرضى المصابين بخلل شديد في الكلى أو الكبد.
  • المرأة الحامل في الأشهر الأخيرة من الحمل أو المرضع (إلا تحت إشراف الطبيب).
  • الأطفال دون سن الشهرين (إلا في حالات محددة).
  • المرضى المصابين بفقر الدم ضخم الأرومات (فقر الدم الناتج عن نقص كميات فيتامين بي12 أو حمض الفوليك/فوليك أسيد في الجسم).

الآثار الجانبية لتريمول – trimol

  • غثيان.
  • تقيؤ.
  • فقدان الشهية.
  • طفح جلدي.

جرعة تريمول – trimol

  • نسبة السلفاميثوكسازول إلى التريميثوبريم في المنتجات الصيدلانية هي 5 إلى 1.
  • يحدد الطبيب الجرعة اللازمة، والتي هي للبالغين عادة: قرص أو 10 مل كل 12 ساعة.

شكل الدواء

  • 100 mg, 200 mg

كيفية استخدامه

  • قد يسبب العلاج حالة هبوط السكر في الدم، خاصة في المرضى الذين يعانون من سوء التغذية والمصابين بإعتلالات في الكبد.
  • قد يرفع العلاج من خطر تكون حصى الكلى، لذا ينصح بشرب كميات إضافية من الماء خلال اليوم، كما ينصح بتجنب تناول كميات كبيرة من فيتامين سي أو عصير التوت البري (كونها تزيد من خطر تكون حصى الكلى).
  • تناول المضادات الحيوية لفترات طويلة قد يسبب الإصابة بخمج إضافي (العدوى بإدخال كائنات من نفس النوع الذي يسبب الخمج الموجود)، و الذي قد لا يستجيب للعلاج القديم.
السابق
بانوسيد علاج بعض أنواع العدوى الديدانية – banocide
التالي
بانديرم علاج اكزيما الحساسية – panderm