أدوية

بيتولفكس Betolvex

بيتولفكس

البيتولفكس

يتكوّن البيتولفكس (Betolvex) من مادّة الكوبالامين الشهيرة بإسم فيتامين (ب12) (Cyanocobalamin)، وهو يُعدّ من العناصر الأساسيّة التي يعتمد عليها الجسم، ويدخل في العديد من العمليات الحيويّة كإنزيم مُساعد، ولذا فإنّ نقص فيتامين (ب12) قد يكون سببًا في ظهور أمراض واضطرابات عصبيّة مُختلفة، ويتوافر البيتولفكس على شكل حُقن مُعدّة للحقن العضليّ بتركيز 1 غ لكلّ مل، وتجدر الإشارة إلى أنّه من إنتاج شركة مينافارم المصريّة بترخيص من شركة الفارما الدنماركيّة (Minapharm under licence of Alpharma).

استخدامات البيتولفكس وجرعاته

تُصرف حقن البيتولفكس للعديد من المُشكلات الصحيّة والأمراض، التي يرى الطبيب فيها نفعًا من استخدامه لها، حتّى وإن لم تكن هذه الاستطبابات مذكورة في النشرة المُرفقة للدواء، ولذا فإنّ الطبيب وحده المسؤول عن تحديد ما إذا كان البيتولفكس مُناسبًا للفرد أم لا، وفيما يأتي ذكر لبعض من أشهر استخداماته:

  • علاج ووقاية من نقص فيتامين (ب12)، للأفراد الخاضعين لجراحات في المعدة أو القولون، أو من لا يُزوّدون أجسامهم بمصادر الفيتامين من الطعام، سواء أكان من سوء التغذية، أو لطبيعة النظام الغذائيّ الذي يتّبعونه؛ مثل الأفراد النباتيّين، أو بسبب التقدّم في السّن، وما يُعانونه من التهاب المعدة الضموريّ.
  • يُساعد في علاج حالات فقر الدم الخبيث، وفقر الدم ضخم الأرومات.
  • يُساعد في علاج حالات التهاب الأعصاب الطرفيّة للمُصابين بالسكّريّ.
  • يُساعد في تحسين الجهاز المناعيّ.
  • يُساعد في تحسين الأداء العضليّ والصحّة العامّة للجسم، وتحسين قُدرة الفرد على أداء الأنشطة المُختلفة.

أمّا بالنسبة للجُرعات الموصى باتّباعها عند استعمال البيتولفكس فهي من مسؤولية الطبيب، الذي يُقيّم حالة الفرد وما يحتاجه بالضبط، ولكن عادًة ما تكون الجُرعة كالآتي:

  • في الحالات العاديّة؛ تُؤخذ حُقنة واحدة من البيتولفكس كلّ 3 أشهر.
  • في حالات النقص الشديد؛ مثل ما يحدث مع الخاضعين لجراحة اسئصال جُزء من المعدة، أو المُصابين بفقر الدم الخبيث؛ فعندها تُؤخذ حُقنة واحدة من البيتولفكس مرّة واحدة في الأسبوع، لمُدّة 4 أسابيع، ويعدها يُتابع الفرد العلاج بحُقنة واحدة من الدواء كلّ 3 أشهر.

تعليمات أثناء استخدام البيتولفكس

ثمّة مجموعة من الأمور الواجب إعلام الطبيب بها أو الالتزام بها أثناء فترة العلاج بالبيتولفكس، ويُمكن إجمال أهمّها في النقاط الآتية:

  • الالتزام بكافّة التعليمات التي يُوصِ بها الطبيب، وفي حال وجود أيّ استفسار حول العلاج بالبيتولفكس فلا بأس من الاستعلام منه أو من الصيدلانيّ حول الأمر.
  • تجنّب أخذ كميات كبيرة من أيّ من أنواع الفيتامينات أو المّكمّلات الغذائيّة أثناء فترة العلاج بالبيتولفكس.
  • إعلام الطبيب في حال حدوث الحمل أثناء فترة العلاج بالبيتولفكس.
  • الالتزام بمواعيد الفحوصات التي يُحدّدها الطبيب، في حال استمرّ العلاج لفترة طويلة نوعًا ما، إذ قد يتطلّب ذلك إجراء روتينيّ لفحص الصفائح الدمويّة وتعداد الدم ونسبة البوتاسيوم في الجسم.
  • تجنّب استهلاك كميات كبيرة من المشروبات الكحوليّة أثناء فترة العلاج بالبيتولفكس.
  • إعلام الطبيب في حال عدم الشعور بأيّ تحسّن في حالة الفرد، أو في حال ازدياد شدّة الأعراض لديه.

إرشادات قبل البدء باستخدام البيتولفكس

ومن ناحية أُخرى؛ فيجب إحاطة الطبيب علمًا ببعض الأمور المُهمّة قبل صرف البيتولفكس والبدء باستعماله، ويُذكر من أهمّها ما يأتي:[٤]

  • إعلام الطبيب في حال الحساسيّة من البيتولفكس، أو أيّ من الموادّ الداخلة في تصنيعه، أو في حال الحساسيّة من أيّ من أنواع الطعام أو الموادّ الأُخرى.
  • إعلام الطبيب بحالة الفرد الصحيّة بالكامل، وما إذا كان يُعاني من أيّ أمراض أو اضطرابات مُعيّنة أو مُشكلات صحيّة ما.
  • إعلام الطبيب في حال الحمل أو الرضاعة للسيّدات، أو في حال ترقّب حدوث الحمل في الفترة القريبة القادمة.
  • إعلام الطبيب في حال كان الفرد مُدخّنًا، أو في حال تناوله للمشروبات الكحوليّة.
  • إعلام الطبيب بجميع العلاجات التي يتناولها الفرد، من أدوية ومُكمّلات غذائيّة وفيتامينات أو أعشاب مُعيّنة.

الآثار الجانبية لاستخدام لبيتولفكس

قد يتسبّب استعمال البيتولفكس في ظهور بعض الأعراض الجانبيّة غير المرغوب فيها، والتي يُمكن تصنيفها كالآتي:

  • أعراض تستدعي التدخّل الطبيّ العاجل، والذهاب للمُستشفى على الفور، والتي تُشير للإصابة بردّ فعل تحسّسيّ شديد، وتحدث بنسبة قليلة جدًا ونادر، ومن هذه الأعراض:
    • صعوبة التنفّس.
    • تورّم الوجه والشفاه واللسان والحلق.
    • ظهور الشّرى أو الشرية.
    • الشعور بضعف في العضلات.
    • الشعور بالعطش الشديد.
    • عدم انتظام ضربات القلب.
    • الشعور بالارتباك.
    • زيادة كميّة البول المُفرزة من الجسم.
    • الشعور بعدم الراحة في الساقين.
  • الشعور بالهيّجان والتحفّز.
    • تسارع ضربات القلب.
    • الشعور بألم في القلب.

حالات فرط جرعات البيتولفكس أو نسيانها

في حال التخلّف عن موعد مُراجعة الطبيب لأخذ جُرعة البيتولفكس أو في حال نسيانها فلا بأس من أخذها عند تذكّرها، إلا في حال اقتراب موعد الجُرعة التي تليها، إذ تُترك الجُرعة الفائتة عندها ويُتابع الفرد أخذ جُرعاته من البيتولفكس في مواعيدها المُحدّدة، لتجنّب الإفراط في الجُرعة وزيادتها، إذ يستدعي ذلك إعلام الطبيب على الفور والذهاب للمُستشفى؛ لاتّخاذ الإجراءات العلاجيّة اللازمة، وعلى الرغم من ذلك فليس هنالك من حالات مُسجّلة لتسمّم أو فرط في جُرعة البيتولفكس.[١]

التفاعلات الدوائية والغذائية لبيتولفكس

من الضروريّ إعلام الطبيب بجيمع العلاجات التي يتناولها الفرد؛ لتجنّب أيّ تفاعلات أو تداخلات وائيّة قد تتسبّب في نُقصان فعاليّة أيّ منهم، أو زيادة احتماليّة ظهور الأعراض الجانبيّة لهم، وبالنسبة للبيتولفكس فيُذكر من أبرز الأدوية التي قد تتفاعل معه ما يأتي:

  • أيّ علاجات أو أدوية تُؤثّر في نُخاع العظم؛ مثل الكلورامفينيكول (Chloramphenicol).
  • علاجات تُقلّل امتصاص البيتولفكس؛ مثل الميتفورمين (Metformin)، والأدوية المُضادّة للتشنّج؛ مثل الفينوباربيتال (Phenobarbital)، وبعض المُضادات الحيويّة؛ مثل الجينتاميسين (Gentamicin)، ومُثبّطات مضخّات البروتون؛ مثل اللانزوبرازول (Lansoprazole)، ومُضادات الهيستامين من النوع الثاني، التي تُصرف لعلاج حرقة المعدة؛ مثل الفاموتيدين (Famotidine).

محاذير وموانع استخدام البيتولفكس

قد لا يصلح استعمال البيتولفكس لجميع الأفراد، أو قد يُصرف بحذر شديد لحالات أُخرى، وفيما يأتي ذكر لأهمّ هذه الموانع والمحاذير:

  • يُصرف البيتولفكس بحذر للنساء المُرضعات والحوامل، تحت إشراف ومُتابعة الطبيب.
  • تجنّب استعمال البيتولفكس لمن يُعانون من حساسيّة تجاهه، أو تجاه أيّ من المواد الداخلة في تصنيعه.
  • تجنّب استعمال البيتولفكس لمن يُعانون من كثرة كُريات الدم الحمراء، أو الجلطات الدمويّة أو الانصمام الخثاريّ.

آلية تخزين البيتولفكس

تحتوي النشرة المُرفقة للدواء عادًة على جميع تعليمات التخزين المُوصى باتّباعها، وبالنسبة للبيتولفكس فهو يُحفظ في درجة حرارة الغُرفة (25 درجة مئويّة)، بعيدًا عن مصادر الحرارة العالية، وبعيدًا عن الرطوبة (لا يُحفظ في خزائن الحمّام)، ومثل غيره من الأدوية فيجب حفظه بعيدًا عن مُتناول أيدي الأطفال.[٣]

البدائل الدوائية لبيتولفكس

ثمّة العديد من البدائل الدوائيّة للبيتولفكس ممّن تحتوي نفس المادّة الفعّالة له (فيتامين ب12)، وتُصنّع في شركات مُختلفة، وقد تتواجد بتراكيز مُتفاوتة أيضًا، ومن هذه البدائل:

  • ديلتافيت (Deltavit).
  • كوبالفيكس (Cobalvex).
  • ساينوفيت (Cynovit).
السابق
دواء إنداكاتيرول Indacaterol
التالي
كويتابكس Quitapex