أمراض نسائية

بطانة الرحم المهاجرة وطرق تشخيصها

بطانة الرحم المهاجرة وطرق تشخيصها

بطانة الرحم المهاجرة وطرق تشخيصها

هذا المرض عبارة عن وجود الخلايا المبطنة لرحم السيدة ولكن خارج الرحم فى غير مكانها الأساسى، حيث يكون فى المبيض أحيانا ومنه يؤدى إلى الأكياس الدموية.

كيف تكتشفين مرض بطانة الرحم المهاجرة؟

– تأخر الإنجاب هو العلامة الأهم.
– ألم غير محتمل مع نزول الدورة الشهرية (عسر الطمث).
– ألم شديد عند ممارسة العلاقة الجنسية.
– ألم في الحوض وتشنجات ما قبل الدورة الشهرية بيوم أو يومين.
– اطالة  أيام الدورة الشهرية لعدة أيام أكثر من المعتاد.
– ألم أثناء التبرز أو التبول وخاصة عند وجود الدورة الشهرية.
– غزارة الدورة .
– آلام مصاحبة  للطمث ﻓﻲ اﻟﻔﺗﯾﺎت اﻟﺻﻐﯾرات ﺗؤدي إﻟﯽ التغييب عن اﻟﻣدرﺳﺔ وضرورة زيارة المستشفى للحصول على الأدوية المسكنة.
– امراض العقم.
– أﻋﺮاض أﺧﺮى ﻣﺜﻞ اﻹﻣﺴﺎك أو اﻟﺸﻌﻮر ﺑالتبرز ﻏﻴﺮ اﻟﻤﻜﺘﻤل أو ﻧﺰف اﻟﻤﺴﺘﻘﻴﻢ.

ما هى طرق تشخيص بطانة الرحم المهاجرة؟

يكون التشخيص من خلال:
-الفحص السريري.
– السونار، حيث نجد أكياسا دموية على المبيض.
– الرنين المغناطيسى.
– منظار البطن يعد من أفضل الوسائل للتشخيص.
-اختبارات الدم .

تشخيص بطانة الرحم المهاجرة بالسونار

الموجات فوق الصوتية تعتبر أول وسيلة مساعدة في وضع الخطة التشخيصية والعلاجية لمرض البطانة المهاجرة.

تمكَن الموجات فوق الصوتية الطبيب من تحديد وجود أكياس البطانة المهاجرة على المبيض، لكن لا تمكن من رؤية المراحل المبكرة من البطانة المهاجرة. يمكن تشخيص المراحل المتقدمة من المرض في جدار الرحم والأمعاء من قبل طبيب ذو خبرة في هذا المجال.

هل السونار المهبلي يكشف بطانة الرحم المهاجرة

السونار والمنظار مهمين جدا لاستبعاد الامراض الخبيثة (كسرطان المبايض) التي  من الممكن أن تتشابه أعراضها بشكل كبير مع أعراض بطانة الرحم المهاجرة.
يعتبر اللجوء للتصوير كالسونار مفيدا في استبعاد الامراض الأخرى اللي تكون موجودة في منطقة الحوض ويمكن من تشخيص احتمال وجود الـendometriosis في منطقة المثانة والفرج و لكن أيضا لا يأكد بشكل قاطع انه بطانة رحم مهاجرة.
ولكي يحصل تشخيص دقيق من الضروري أن يتمكن الطبيب من رؤية مباشرة لداخل منطقتي البطن والحوض وأخذ عينة من نسيج الزرع الموجود وذلك من خلال عملية منظار للتأكد بنسبة 100%.
عملية المنظار هي الاكتر شيوعا لتشخيص الـendometriosis أما السونار المهبلي فهو لا يمكن من اكتشاف بطانة الرحم المهاجرة.

خطورة بطانة الرحم المهاجرة

هل بطانة الرحم المهاجرة مرض خطير؟ يشغل هذا السؤال كثير من السيدات، يعد هذا المرض من الأمراض المزمنة التي لا يمكن الشفاء منها بتناول الادوية والعقاقير كغيرها من الأمراض، وهذا لا يعني إغفال علاجه والتوقف التام عن تناول العلاج، حيث يساعد العلاج على الحد من مخاطر بطانة الرحم المهاجرة ومضاعفتها.

حتى الان لم يكتشف العلماء دواء او عقار طبي شافي تماما من هذا المرض المزمن، إذ تتناول النساء العلاج للحد من مخاطر المرض، يقوم الطبيب باختيار العلاج المناسب مع الأخذ في الاعتبار مدى خطورة المرض، وغالبا ما تعود الأعراض في الظهور مرة أخرى بعد التوقف عن تناول العلاج.

و من المضاعفات المحتملة لمشكلة بطانة الرحم المهاجرة نذكر الآتي:

  • العقم: فقد تبيّن أن ثلث أو حتى نصف النساء المصابات ببطانة الرحم المهاجرة يواجهن مشاكل على مستوى الحمل والإنجاب.
  • سرطان المبيض: يُعتقد أنّ الانتباذ البطاني الرحميّ يزيد فرصة الإصابة بسرطان المبايض لدى بعض النساء.

بطانة الرحم المهاجرة والحمل

ترجع حوالي نصف حالات تأخر الحمل لمرض بطانة الرحم المهاجرة، حيث أوضح المختصين بأن الإصابة بالبطانة المهاجرة للرحم هو من أهم العوائق أمام حمل السيدات، ويجب علاجه بشكل جيد لتتمكن السيدة من الحمل.

يؤدي مرض بطانة الرحم المهاجرة إلى حدوث التصاقات بالحوض تعوق التقاط البويضات أو زيادة إفراز المحفزات الكيميائيَّة مثل مادة البروستجلانين ما يؤدي بدوره إلى تقلص الأوعية الدموية وعضلات الرحم، ومن ثم يؤثر ذلك في إخصاب البويضات أو التصاق الجنين بتجويف الرحم مما يؤدي إلى صعوبة في حدوث الحمل وتأخره.

وعلى الرغم من ذلك، ووفقًا لرأي المختصين هناك فرصة للحمل بشكل طبيعي  وعدم تأخر الحمل حتى لو كنتِ مصابة ببطانة الرحم المهاجرة ، ويعتمد الأمر على كيفية تأثير المرض على جسدك والاعضاء الخاصة بالإنجاب.

بطانة الرحم المهاجرة والجماع

عسر الجماع من أصعب أعراض مرض بطانة الرحم حيث يصاحب عملية الجماع ألم أثناء الجماع أو بعده، حيث إذا نمت بطانة الرحم المهاجرة وراء المهبل أو في الجزء السفلي من الرحم يمكن أن تؤثر على الأعصاب أو الأربطة.

القرفة وبطانة الرحم المهاجرة

يرافق مجيء الدورة الشهرية (البيريود) الكثير من الألآم المضايقة والموجعة، وتحاول كافة السيدات التفتيش عن الطرق المتباينة للتخفيف من هذه الأعراض بالطرق المتفاوتة، سواء باستخدام الأدوية والعقاقير أو باستعمال الأعشاب.

ومن أهم هذه الأعشاب التي تقدم على استعمالها القرفة لما لها من مزايا عظيمة على صحة المرأة بوجه عام.

فوائد القرفة للدورة الشهرية المتأخرة

  • تقلل من وجع الدورة الشهرية، وتساعد على تنظيم ميعادها.
  • تعمل على زيادة دم الحيض وتنظيف الرحم من السموم، ويساهم في تنظيم مهامه.
  • استخدمت هذه العشبة منذ زمن سحيق لإحضار الدفئ إلى الرحم وخصوصًا الذي يقاسي من قصور في مهام الدورة الدموية وعدم نظامية الحيض.
  • كما أن هذا النبات يساعد أيضًا على تنزيل التشنجات المزامنة للدورة الشهرية  التي تأتي من رفع الدورة الدموية والفاعلية الحرارية.

علاج بطانة الرحم المهاجرة

  • تخفض من نزف الطمث الغزير، فقد ترسخ أنها نافعة للنساء اللواتي يكابدن من نزف الحيض الكثير، المرافق لوباء بطانة الرحم المهاجرة، والتضخمات التليفية للرحم، وتضخم الغدد الرحمية، والكثرة الطمثية الأولية.
  • حيث استعملت كعرف معتاد منذ ألاف السنين لإيقاف نزف الحيض المسرف، وفي الوقت الحاضر تستعمل لأي ظرف يحدث نزول الدم بغزارة، لأنها تواجه حالات النزيف المشددة.
  • ومن هذه الأوضاع بطانة الرحم المهاجرة وهي بطانة الرحم التي تتبرعم بالعادة عند التهيئة لزراعة البويضة، ولكنها لا تقتل بشكل كلي أثناء الطمث ثم تشرع في الإرتباط بمواقع أخرى من الجسد بالإضافة إلى الرحم، وفي خلال الدورة الشهرية تدمي بطانة الرحم التي تنامت في باقي الجسم.

علاج بطانة الرحم المهاجرة بالزنجبيل

هناك العديد من العلاجات المرتبطة بحالة بطانة الرحم المهاجرة منها استخدام الأعشاب، كالكركم (الزعفران الهندي) المضاف إلى الزنجبيل إذ يحتوي هذا النوع من البهارات على مادة فعالة مضادة للالتهاب، حيث يساعد في علاج حالة بطانة الرحم المهاجرة، وخفض فرصة الإصابة بهذه الحالة.

استخدمه بالطريقة التالية:

  1. يضاف ملعقة واحدة من كل من مسحوق الكركم ومسحوق الزنجبيل والعسل عصير الليمون إلى كوبين من الماء.
  2. يتم تناول هذا المزيج بشكل يومي حتى زوال جميع الأعراض.

تجربتي مع بطانة الرحم المهاجرة

“من بعد معاناتي مع بطانة الرحم المهاجرة وأخيراً إتكتبلي حمل جديد”
بداية الموضوع كانت بشوية أعراض مقدرتش أميز إنها ممكن تسبب مشاكل، يعني:
شوية وجع عند الحوض وخصوصاُ وقت الدورة، بطني كنت بحس إنها منفوخة كتير، ودم الدورة كان بينزل بغزارة، إرهاق وتعب كل ده كان بالنسبة ليا عادي لحد ما عديت السنة الأولى والتانية كمان من جوازي ومحصلش حمل.
لافيت على دكاترة كتير وكان بصراحة التشخيص مش واحد، وفضلت في الحيرة دي لحد ما عملت منظار بطني وإكتشفت إنها بطانة رحم مهاجرة ومكنتش أعرف وقتها دي ولا إيه أسبابها، بس كان كل اللي فارق معايا إني أخلف، وفعلاً عملت منظار وكشفت بالسونار وطلع عندي أكياس شيكولاته على المبيض، علاجتها بالمنظار البطني وأخدت بعدها علاج لمدة 3 شهور ومن بعدها حصل حمل الحمد لله بشكل طبيعي.
يارب تجربتي تفيد حد منكم وتكون فعلاً باب أمل ليكم وربنا يكتب ليكم جميعاً الذرية الصالحة.
السابق
التهاب الأنف التحسسي وسلامة حاسة الشم
التالي
الحساسية التنفسية