أمراض القلب والشرايين

انخفاض ضغط الدم الانتصابي : التعريف ، الاعراض ، الاسباب ، العلاج و الوقاية

انخفاض ضغط الدم الانتصابي

انخفاض ضغط الدم الانتصابي حيث يحدث عند وقوف الشخص بشكلٍ مفاجئ، أو الوقوف لساعاتٍ طويلة

دون التحرك، إذ يشعر الشخص بالدوار، أو نوبة لفقدان الوعي، وتصيب هذه الحالة جميع المراحل العمرية المختلفة،

لكن احتمالية إصابة الأشخاص الكبار بالسن تكون أكبر من غيرهم

 

أسباب انخفاض ضغط الدم الانتصابي

يحدث نتيجة عدّة أسباب منها تجمع الدم في أسفل القدمين، حيث تقلّ كميّة الدم الواصلة إلى القلب من

خلال الدورة الدموية مما يؤدّي إلى ضخّ كميّة أقل منه إلى أنحاء الجسم، لذا يوجد خلايا خاصة مسؤولة عن

الاستشعار بانخفاض ضغط الدم والتي توجد بالقرب من القلب تعمل على زيادة انقباض القلب ونبضه، بالإضافة إلى

انقباض الأوعية الدمويّة، إذ تساعد على رفع ضغط الدم من جديد وبالتالي يزيد من كميّة الدم المتدفّق في الجسم مما

يجعله يعوض النقص في كمية الدم المتميع في القدمين، لكن هنالك العديد من الأسباب التي تسبب الضغط الانبساطي المنخفض،

حيث تنقسم إلى أسباب رئيسيّة، وأسباب ثانويّة.

الأسباب الرئيسيّة

  • حدوث اضطرابات في المستقبلات العصبية التي تعتبر مسؤولة عن ضبط الضغط دون وجود أي سبب.
  • التعرض للجفاف بسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم، والإسهال، والتقيؤ، وبذل طاقة كبيرة، وشرب كميات قليلة من الماء.
  • الإصابة بأمراض القلب مثل خلل في صمامات القلب، والنبض البطيء، وقصور في عضلات القلب.
  • الإصابة بمرض السكري، إذ يسبب اختلاف مستويات السكر في الدم إلى تعرض الجسم للجفاف.
  • حدوث اضطرابات في الجهاز العصبي من خلال تعرض الأعصاب المسؤولة عن مراقبة مستوى ضغط الدم بالعديد من الأمراض، مثل الباركينسون، ومتلازمة شاي دريجير، والداء النشواني.
  • تجاوز الخمسة والستين من العمر، إذ تكون عرضة الأشخاص الذين بلغوا هذا العمر للإصابة بالضغط الانبساطي المنخفض أكثر من غيرهم.

الأسباب الثانويّة

  • تناول بعض الأدوية مثل الأدوية النفسية، وموسعات الأوعية، وخافضات الضغط، وغيرها الكثير من الأدوية إذ يوجد العديد من الأدوية التي تزيد من احتمالية الإصابة بالضغط الانبساطي المنخفض مثل الأدوية المدرة للبول، والفياغرا، والأدوية المضادة للاكتئاب.
  • النوم لفتراتٍ طويلة في الفراش دون التحرّك.
  • ضعف قدرة القلب على ضخ كميّة كافية من الدم إلى أنحاء الجسم.
  • ترسب الدم في الأوردة بسبب دوالي الساقين، والحمل، وأورام البطن.
  • حدوث اضطرابات عصبية ناتجة عن التوتر النفسي المستمر، والتهاب الأعصاب المزمنة، وإصابة النخاع الشوكي، وأورام المخيخ، وغيرها الكثير.
  • الحمل، إذ تعاني بعض النساء منها خلال فترة حملها.

انظر ايضا فشل القلب الاحتقاني : التعريف ، الأعراض ، الأسباب ، العلاج ، الوقاية

أعراض انخفاض ضغط الدم الانتصابي

أكثر الأعراض شيوعًا هي الدوار أو الدوخة عند الوقوف بعد الجلوس أو الاستلقاء. عادةً ما تستمر الأعراض لفترة أقل من عدة دقائق.

تتضمَّن علامات وأعراض نقص ضغط الدم الانتصابي ما يلي:

  • الدوار أو الدوخة عند الوقوف
  • الرؤية الضبابية (زغللة العين)
  • الضعف
  • فقدان الوعي (الإغماء)
  • التشوُّش
  • الغثيان

يمكنك مشاهدة ايضا التهاب التأمور : تعريفه ، الأسباب ، الأعراض ، علاج التهاب التأمور بالاعشاب

المضاعفات

يمكن أن يتسبب انخفاض ضغط الدم الانتصابي المستمر في حدوث مضاعفات خطيرة، خاصة عند كبار السن. ومن ضمنها:

  • السقطات. يعتبر السقوط نتيجة الإغماء من المضاعفات الشائعة لدى الأشخاص المصابين بانخفاض ضغط الدم الانتصابي.
  • السكتة الدماغية. يمكن أن تكون التقلبات في ضغط الدم عند الوقوف والجلوس نتيجة انخفاض ضغط الدم الانتصابي من عوامل الخطورة المرتبطة بالإصابة بالسكتة الدماغية بسبب انخفاض تدفق الدم إلى الدماغ.
  • الأمراض القلبية الوعائية. يمكن أن يكون انخفاض ضغط الدم الانتصابي من عوامل الخطورة المرتبطة بالإصابة بالأمراض القلبية الوعائية ومضاعفاتها، مثل آلام الصدر أو فشل القلب أو مشاكل نظم القلب.

تعرف على إنزيمات القلب : تعريفه ، الأسباب ، خطورة ارتفاع إنزيمات القلب

تشخيص انخفاض ضغط الدم الانتصابي

تتضمن الفحوص التي يتم إجراؤها عند التعرض لانخفاض ضغط الدم الآتي:

  • قياس ضغط الدم خلال الجلوس وخلال الوقوف.
  • فحص مستويات السكر والهيموغلوبين في الدم.
  • فحص تخطيط القلب الإلكتروني وتخطيط صدى القلب من أجل تشخيص اضطرابات نبض القلب.

لاحظ ايضا الإقلاع عن التدخين ، متى تنتهي أعراض الإقلاع عن التدخين؟

علاج انخفاض ضغط الدم الانتصابي

تشمل العلاجات ما يأتي:

  • يجب معالجة السبب الرئيس للمشكلة بحيث إن كان السبب هو الجفاف فلا بد من التشديد على شرب الكثير من الماء، أما إن كانت الأدوية هي السبب فيجب القيام بملاءمة حجم جرعات الدواء للحالة.
  • الاكتفاء ببعض الإرشادات الوقائية المذكورة أدناه عند الحديث عن انخفاض بسيط بضغط الدم عند الوقوف.
  • استخدام الجوارب المطاطة الضاغطة التي تمنع تراكم الدم في الرجلين عند الوقوف في حالة هبوط ضغط الدم أثناء الوقوف بشكل شديد وحاد ولا يختفي بعد شرب كميات كافية من الماء أو بعد الوقوف ببطء.
  • العلاج الدوائي إذا استمرت الحالة على ما هي عليه.

قد يعجبك ايضا الذبحة الصدرية : التعريف ، هل الذبحة الصدرية تسبب الوفاة؟

الوقاية من انخفاض ضغط الدم الانتصابي

تشمل طرق الوقاية من الإصابة ما يأتي:

  • شرب الكثير من الماء.
  • الجلوس على طرف السرير لبضع دقائق عند الانتقال من وضعية الاستلقاء إلى الوقوف.
  • الانحناء بواسطة الفخذين وليس اعتمادًا على الظهر عند القيام برفع أغراض عن الأرض.
  • استخدام الجوارب المطاطة.
  • القيام بوضع إحدى الأرجل على الكرسي والاتكاء إلى الأمام من أجل زيادة كمية الدم العائد من الرجلين إلى الجسم.
  • استشارة الطبيب حول بعض الأغذية الغنية بالملح من أجل رفع ضغط الدم وحجمه.

قد يهمك ايضا تصلب الشرايين : التعريف ، الانواع ، العلاج ، الوقاية ، الادوية

يمكنك مشاهدة ايضا علاقة إنخفاض ضغط الدم الإنتصابي بأمراض القلب

السابق
فشل القلب الاحتقاني : التعريف ، الأعراض ، الأسباب ، العلاج ، الوقاية
التالي
عيب الحاجز الأذيني : الأعراض ، ما الذي يسبب عيب الحاجز الأذيني؟