صحة عامة

الفصال العظمي أعراضه وأسبابه

الفصال العظمي أعراضه وأسبابه

الفصال العظمي

يعد مرض الفصال العظمي من أشهر الحالات المزمنة التي تصيب المفاصل، حيث يتكون المفصل في المكان الذي يتم فيه التقاء عظمتين معًا، حيث إن نهاية كل عظمة من العظمتين مغطاة بطبقة حماية تسمى الغضروف، وفي مرض الفصال العظمي يتم تدمير هذا الغضروف مما يؤدي إلى تلامس العظمتين واحتكاكهما مما يؤدي إلى الشعور بألم في منطقة المفصل وعدم القدرة على تحريكه، ويمكن أن يحدث هذا المرض في أي مرحلة عمرية لكنه غالبًا ما يحدث في كبار السن، ويعد هذا المرض من الأمراض المنتشرة التي تسبب الإعاقة عند المريض حيث يؤثر في ٣٠ مليون رجل وامرأة في الولايات المتحدة الأمريكية.

أعراض الفصال العظمي

تتنوع أعراض مرض الفصال العظمي بشكل كبير، حيث يعد مرض الفصال العظمي من الأمراض التي تتطور بشكل بطيء جدًا وتسوء بشكل كبير مع الوقت، وتتلخص أعراض مرض الفصال العظمي فيما يأتي:

  • الألم: حيث إن المفاصل المصابة بهذا المرض قد تؤلم المريض خلال الحركة أو بعدها.
  • صلابة المفصل: حيث يلاحظ هذا النوع من الأعراض بشكل كبير عن الاستيقاظ من النوم وعند الجلوس وعدم تحريك المفصل لمدة طويلة.
  • قلة المرونة: حيث إن الشخص المصاب بمرض الفصال العظمي قد يخسر جزء من مدى حركة المفاصل المتأثرة في هذه المرض.
  • سماع أصوات في المفصل: حيث من الممكن أن يشعر المصاب بهذه المرض بفرقعة في المفصل بالإضافة إلى سماع أصوات طقطقة في المفصل.
  • الزوائد العظمية: حيث من الممكن أن يشعر الشخص المصاب بهذه الزوائد الموجودة حول المفصل حيث تظهر على شكل كتلة صلبة.
  • انتفاخ المفصل: وغالبًا ما يحدث ذلك بسبب التهاب الأنسجة التي تقع حول المفصل.

أسباب الفصال العظمي

يحدث مرض الفصال العظمي بسبب تدمير المفصل حيث يتجمع هذا الدمار مع الزمن، ولذلك يعد التقدم في السن أحد أهم أسباب وعوامل الإصابة، حيث كلما تقدم الإنسان في العمر كلما ضعفت المفاصل لديه، وتتلخص أسباب هذا المرض في الآتي:

  • أمراض الغدد: حيث إن الأشخاص المصابين بمرض السكري يكونون عرضة لمثل هذا المرض، ويعد أيضًا نقص الغدة الدرقية وضخامة الأطراف والسمنة من الأسباب المؤدية لذلك.
  • التعرض لإصابة في المفصل: وتقسم الإصابات إلى إصابات كبيرة في المفصل مثل كسور العظام مما يؤدي إلى إلى عدم انتظام العظام وعدم استقرارها، وإصابات صغيرة حيث تحدث على مدة طويلة من الزمن مثل تكرار بعض الحركات والاستخدام الزائد لبعض المفاصل.
  • أمراض التهاب المفاصل: مثل مرض النقرص ومرض التهاب المفاصل الرثوي.
  • مشاكل عند الولادة: مثل عدم تساوي طول الساقين.
  • خلل في الجينات: حيث إن حدوث خلل في الجينات من الممكن أن يعزز من عملية تدمير الغضروف.
  • أمراض الأعصاب: حيث إن فقدان الشخص القدرة على الإحساس من الممكن أن يؤثر في عملية التوازن وتوزيع الوزن على المفاصل بشكل سليم.
  • أسباب أخرى: مثل حالات سوء التغذية وبعض أمراض الدم.
السابق
أسباب ارتخاء عضلات البطن
التالي
أعراض روماتيزم القفص الصدري