صحة عامة

الغيــرة وتداعياتها النفسية والاجتماعية

الغيــرة وتداعياتها النفسية والاجتماعية

الغيرة تسبب صراعات نفسية متعددة وتشكل خطراً علي التوافق الاجتماعي. تعتبر الغيرة شعوراً إنسانياً طبيعياً، تدفع الفرد إلي مقارنة نفسه مع الآخرين. فالقليل منها يفيد الإنسان، ويشكل له دافعية نحو العمل والانجاز الأفضل، إلا أن كثيرها يفسد الحياة، ويؤدي إلي أضرار بالغة، كالعدوان والمكيدة والرغبة في إفشال جهود الآخرين.

والغيرة هي انفعال مركب، يجمع بين حب التملك والشعور بالغضب نحو الآخرين الذين تمكنوا من تحقيق أهدافهم التي لم يستطع الشخص الغيور تحقيقها، مما ينجم عنها أحياناً التشهير بالآخرين أو مضايقتهم أو تخريب أعمالهم وانجازاتهم، وقد يصاحبها مظاهر اللامبالاة، أو شدة الحساسية أو الإحساس بالعجز، أو فقدان الدافعية للعمل أو النظرة القاتمة للحياة.

تعريف الغيرة لغة واصطلاحًا

معنى الغَيْرة لغةً:
الغَيْرة بالفتح المصدر من قولك: غار الرجل على أَهْلِه والمرأَة على بَعْلها تَغار غَيْرة وغَيْرًا وغارًا وغِيارًا والغَيْرة هي الحَمِيَّة والأنَفَة.
معنى الغَيْرة اصطلاحًا:
الغَيْرة: كراهة الرجل اشتراك غيره فيما هو حقه .
وقال الراغب الأصفهاني: (الغَيْرة ثوران الغضب حماية على أكرم الحرم، وأكثر ما تراعى في النساء)

تعريف الغيرة في علم النفس pdf

هي استجابة طبيعية لما يهدد بفقدان المحبة سواء كان هذا حقيقيًا أو متوهمًا. وتؤدي إلى شعور بالنفور والكراهية نحو الأشخاص، ويمتزج الغضب بالخوف في النمط الانفعالي المعروف “بالغيرة”. لذلك فإن الغيرة كانفعال تثار دائمًا في مواقف اجتماعية متمثلة في البيئة الأسرية والبيئة المدرسة وما يساندهما في عملية التنشئة الاجتماعية للطفل من نادي أو منظمة، وحتى الجيرة والشارع بما تحويه هذه البيئات من علاقات تأثير وتأثر وأدوار ومكانات. كما أن الغيرة تتأثر بسن الطفل من خلال الاستجابات الظاهرة المعبرة عن هذا الانفعال.

تعريف الغيرة في الحب

هي مجموعة من التصرفات والأحاسيس التي تظهر على الإنسان من دون أن يتحكم بها، وترتبط مشاعر الحب بالغيرة، وتحدث الغيرة عندما يعتقد الشخص أن علاقته القوية بشخص ما تُهدد من قبل طرف آخر منافس، فيكره اشتراك غيره فيما هو حقه وملكه.

الغيرة الوهامية

الغيرة المرضية أ, (بالإنجليزية: Morbid jealousy)‏ وتعرف أيضا باسم متلازمة عطيل (بالإنجليزية: Othello syndrome)‏ أو الغيرة الوهامية هي عبارة عن اضطراب نفسي يكون فيه الشخص المصاب مشغول دائما بأفكار ضلالية (مريبة) حول خيانة الشريك (الزوج/الزوجة) دون أي دليل ملموس، بجانب مجموعة من السلوكيات غير مقبولة اجتماعيا تتعلق بهذه الأفكار الضلالية، وتُعد الغيرة المرضية أحد الأنواع الفرعية لإضطراب الوهام.

أنواع الغيرة

1- الغيرة غير المنطقية
الغيرة غير المنطقية تنتج من أحداث يتصوّرها الإنسان أو يُفسّرها بشكل خاطئ. إنّها تستند إلى جنون الارتباك وعدم الشعور بالأمان، لا على الحقائق. مَن يُعاني الغيرة غير المنطقية يعتمد بشكل كبير على مشاعره بأنّ ثمّة أمراً ذا بال، على الرّغم من عدم وجود أيّ أدلّة فعليّة على مصداقيّة مشاعره. يُعاني هؤلاء الأشخاص من الاكتئاب، ويقتنعون بأنّهم على حقّ بالشعور بالغيرة، حتى عندما لا تدعم الأدلة هذا الاقتناع الراسخ لديهم. يصعب جداً إظهار الحقيقة لهم، إنّهم بحاجة إلى علاج نفسيّ لدى اختصاصيّ.

2- الغيرة المدمّرة
الغيرة المدمّرة تستند إلى الواقع، ما يعني أنّ الخطر العاطفيّ الذي يحفّز الشعور بالغيرة يمكنه أن يستند إلى أدلة خارجية. عندما يُعاني المرء من الغيرة المدمّرة، فهذا يعني أنه يصبّ غضبه أو يتلاسن مع مَن تسبّب له بهذا الأذى. ليس بآليّة حماية فعالة بسبب التركيز على الألم، عوضاً عن التركيز على التوصل إلى حل.أفضل طريقة للسيطرة على هذا النوع من الغيرة هي عبر استشارة اختصاصيّ.

3- الغيرة الإستباقية
تستند الغيرة الاستباقية إلى خطر فعليّ ووخيم على الأمن العاطفي. إنّ الغرض من أيّ غيرة هو تجنّب الشعور بالأذى والتخفيف منه، إلا أنّه في بعض الأحيان تدفع الغيرة الأشخاص إلى القيام بأمور خطيرة والتصرّف بجنون. نادراً ما تتمثل الغيرة الاستباقية بالعنف أو بالأذى الذاتيّ. يؤدّي الشعور بالغيرة إلى القيام ببعض الأمور المثمرة، مثل وضع حدّ لعلاقة غير ناجحة أو صداقة أصبحت مدمّرة.

أنواع الغيرة في علم النفس

rhl علماء النفس بدراسة بالغيرة. بعد كل شيء ، حيث أنها غالبًا ما تصبح هي السبب في قطع العلاقات الأسرية. المتخصصون في مجال علم نفس الأسرة والعلاقات الأسرية يميزون عدة أنواع منها:

1. الغيرة الملكية. عندما تقول امرأة غيور لشريكها الحميم: “لا يمكنك النظر إلى الآخرين ، مثلهم والرد على علامات اهتماههم. انظر إليّ فقط واعجب بي فقط. ” يمكن أن يكون سبب هذه الغيرة سلوك خيانة أو مشبوه للشريك. من الممكن أيضًا تهدئة مشاعر الشريك أو الانفصال الطويل عنه أو نقص المعلومات أو بالعكس كوجود معلومات تدينه.

تجدر الإشارة إلى أنه ليس كل حالة من حالات الخيانة الحقيقية تؤدي إلى الشعور بالغيرة. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن توجد الغيرة بدون حب. يسهل إلى حد كبير تطور الغيرة الملكية من خلال بعض الصفات المميزة لشخصية الشخص ، مثل الشهوة على السلطة والعاطفة وعدم القدرة على التسامح والعناد وببساطة عدم القدرة على إظهار الاحترام لشخصية شخص آخر. مع الغيرة الملكية ، كقاعدة عامة ، يعاني الشخص الغيور أكثر.

2. الغيرة من التعدي أو الكفر في قدراتهم. عادةً ما يكون هذا النوع من الغيرة سمة من سمات الأشخاص ذوي الشخصية المثيرة للقلق ، وغير متأكدين من أنفسهم ، ومعقدة الدونية. في هذه الحالة ، يتم تعزيز الغيرة بسبب تدني احترام الذات للشخص ، والتي تشكلت قبل الزواج أو كانت ناجمة عن أفعال معينة من الغيرة. الأشخاص الذين يشعرون بالغيرة بسبب عدم التصديق على قدراتهم يتميزون بالتردد في السماح لشريكهم بالمقارنة مع خصمهم المقصود خوفًا من الخسارة أمامه في أعين أحد أفراد أسرته. مع الغيرة من التعدي ، كقاعدة ، فإن الغيرة نفسها تعاني أكثر.

3. الغيرة المحولة (المنعكسة). والسبب في ظهور هذا النوع من الغيرة هو أن أحد الزوجين يخططان لعدم إيمانهما الخاص في النصف الآخر. في الواقع ، وفقًا لمنطق الرجل الغيور ، إذا كان (أو هي) قادرًا على تغيير صديقه ، فإن زوجته (أو زوجته) قادر على ذلك. هذا هو السبب في أن الأزواج والزوجات غير المخلصين يشعرون بالغيرة المفرطة. هذه الغيرة بعيدة كل البعد عن الحب ، لأنه من الواضح أن الخيانة ممكنة.

الغيرة على النفس

من طرق علاج الغيرة هي:

  • ضبط النفس، ويكون ذلك من خلال عدم إظهار الغيرة أمام الناس؛ حيث إنّ إظهار الغيرة يدلّ على الضعف ويضع الشخص في موقف محرج. الثقة بالنّفس، وذلك من خلال التدرّب على احترام وتقدير الذات؛ حيث إنّ السبب الرئيسيّ للغيرة هو ضعف الثقة بالنفس ورؤية النفس أنّها أقلّ ممن حولها.
  • تفهم العلاقة الزوجية، فمن المهم أن يفهم الزوجان أنّ الحياة الزوجية لا تعني انصهار كلّ منهما في الآخر، فكلّ واحد منهما له حياته الخاصة.
  • إشغال وقت الفراغ؛ وذلك من خلال التمتّع بممارسة الرياضة، أو الاستماع للموسيقى، أو الخروج في نزهة؛ حيث إنّ وقت الفراغ قد يجعل الشخص يتخيّل أشياء كثيرة غير موجودة، وبالتالي يتسبّب لنفسه ولغيره بالمشاكل.
  • تدريب العقل اللاواعي؛ حيث يمكن التحدث مع النفس وإقناعها بأنّ الغيرة لا تسبب إلا المشاكل، وأنّها سببٌ في فساد الحياة ودمارها.
  • الطبيب النفسي؛ إذا كانت حالة الغيرة الموجودة صعبة جداً، يمكن اللجوء للطبيب النفسي لحلّ المشكلة من خلال الجلسات السلوكية أو الدوائية.

غيرة النفس على نفسها

السابق
ما هي فوائد بذور الكتان
التالي
الإسهال و علاجه