دراسات حديثة

العلاقة بين التهابات اللثة والإصابة بالأمراض المزمنة

العلاقة بين التهابات اللثة والإصابة بالأمراض المزمنة

أكدت الكثير من الدراسات على أن هناك علاقة وثيقة بين بالتهابات اللثة و إصابة الشخص ببعض الأمراض المزمنة كالسكري و أمراض القلب و الضغط ، و تعتبر تلك الأمراض من مسببات الوفاة الرئيسية حول العالم.

الارتباط بين التهابات اللثة و بعض الأمراض:
يوجد ارتباط وثيق بين التهابات اللثة ، و التي قد تؤدي بسبب الإهمال إلى تساقط الاسنان ، و بين أمراض القلب و الأوعية الدموية و السكري و حتى الوفاة ، و هذا ما توصلت إليه أحدث الدراسات ، و التي من بينها دراسة تم إجراءها في جامعة هلسنكي في فنلندا بالتعاون مع المعهد القومي للرعاية و الصحة ، و قد تمت الدراسة كالآتى ؛ تم إحضار ما يقرب من 8446 فرد تتراوح أعمارهم بين الـ 25 و الـ 75 عامًا ، و تم تسجيل بيناتهم بالكامل ، و أجريت لهم الفحوصات السريرية بالإضافة إلى تسجيل عدد الاسنان المفقودة خلال 13 عامًا ، كما تم تسجيل أيضًا عدد الوفيات و عوامل الخطورة التقليدية كالتدخين ، و أُخذت بعين الاعتبار أثناء إجراء الإحصاء التحليلي.

و بعد فترة زمنية توصل الباحثون إلى أن فقدان أكثر من خمسة أسنان يتعلق بزيادة الإصابة بأمراض الشرايين القلبية و الذبحات القلبية بنسبة تفوق الـ 140% ، هذا بالإضافة إلى أن فقدان أكثر من 9 أسنان يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب و الجهاز الوعائي بنسبة 51% ، و مرض السكري بنسبة 31% و الوفاة بنسبة 37% ، أما عديمو الأسنان فالخطورة لديهم تتراوح ما بين 40-68% ، و قد اقترح رئيس البحث (جون ليجي ستراند) أن سقوط الأسنان يمكن أن يكون كاشفًا جيدًا للأطباء و العاملين  في القطاع الطبي بشكل عام ، و بالأخص عندما يتم تحديد عوامل الخطورة الخاصة بالأمراض المزمنة.

دراسة جامعة هارفارد:
تم إجراء دراسة حديثًا في جامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية ، بالتعاون مع كلية الطب ، حيث تم إحضار قرابة 39863 شخص بأغلبية من نساء بيضاوات البشرة ، و أعمار الذين تقدموا للدراسة تحت الـ 45 عاما ، و لا يعانون من أية أمراض قلبية أو وعائية ، و مصابين بنسب متفاوتة من إصابات اللثة المتفشية الدائمة في الفم بنسبة 18% ، و العرضية بنسبة 7.3% ، كما أنهم بدون أمراض لثوية بنسبة 74.4% من المتقدمين ، و قد تم تدوين مستويات نزف اللثة ، و على مدى 17 عامًا و نصف من المتابعة ، توصلت الدراسة إلى نتائج مبهرة ، و أهمها هي أن تلك الأمراض التي تصيب اللثة بشكل عرضي قد تتنبأ بأن الشخص قد يطور الإصابة بأمراض قلبية.

دراسة جامعة السويد:
تم إجراء دراسة حديثة في “مركز أوبسالا للأبحاث” ، و كان الهدف من تلك الدراسة هو معرفة العلاقة بين فقدان الأسنان و أمراض اللثة و الإصابة بأمراض مزمنة مثل الكوليسترول و أمراض القلب ، حيث سجل 15828 متطوعًا من عدة مناطق و أعراق في البحث ، و تم تسجيل عدد أسنانهم من (صفر) إلى عدد مكتمل من الأسنان ، و قد خضعوا لفحوصات طبية و مخبرية ، كما أجابوا على استبيانات خاصة بنمط حياتهم ، و خلال تلك الدراسة لاحظ الباحثون أن قلة تساقط الأسنان مرتبطة بانخفاض الكوليسترول الخبيث و سكر الدم و ارتفاع ضغط الدم الإنقباضي و قلة احتمال الإصابة بالسكري و قلة احتمال كون المريض مدخناً ، في حين أن زيادة نزف اللثة مرتبطة بزيادة مستوى الكوليتسرول الخبيث و ارتفاع ضغط الدم الانقباضي و زيادة احتمال التدخين.

السابق
مدى صحة أن الإستحمام يوميا مفيد
التالي
تعرض الأطفال للتخدير الكلي يؤثر على نموهم المعرفي