أمراض القلب والشرايين

الصمام الميترالي ، هل يشفي مريض ارتخاء الصمام الميترالي

الصمام الميترالي

الصمام الميترالي، لا يعمل الصمام المترالي الذي يقع بين غرف قلبك اليسرى (الأذين الأيسر والبطين الأيسر) بشكل صحيح.

ضيق الصمام الميترالي

في هذه الحالة، تصبح سدائل الصمام المترالي أكثر سُمكًا، أو أشد تيبُّسًا، وقد تندمج معًا. يؤدي ذلك إلى ضيق لفتحة الصمام، وتقليل تدفُّق الدم من الأذين الأيمن إلى البطين الأيسر.

يعتمد علاج مرض الصمام المترالي على شدة الحالة، وما إذا كانت حالتك تزداد سوءًا من عدمه. يوصي طبيبك حتمًا بإجراء الجراحة لإصلاح أو استبدال صمامك المترالي.

  • عادةً ما ينجم تضيق المترالي عن الحُمَّى الروماتيزمية، ويمكن أن يكون حالة ولادية.

  • لا يُسبب تضيق الصمام المترالي أية أعراض إلا إذا كان شديدًا.

  • يضع الطبيب التَّشخيص بعد سماع نفخات القلب المميزة بواسطة السماعة الطبية الموضوعة بمواجهة القلب، أو استخدام تخطيط صدى القلب لتشخيص أكثر تفصيلاً.

  • يبدأ العلاج باستخدام مدرات البول وحاصرات بيتا أو حاصرات قنوات الكالسيوم.

     

تعرف على المزيد من النوبة القلبية : التعريف ، الأعراض ، الأسباب ، طرق الوقاية منها ، العلاج

ارتجاع الصمام الميترالي

في هذه الحالة، لا تغلق سدائل (وريقات) الصمام التاجي بإحكام؛ مما يتسبَّب في تسرُّب الدم للخلف إلى الأذين الأيسر لقلبك. إذا لم تعالج، فقد تتسبَّب في تَلَف عضلة القلب.

تَحدُث هذه الحالة عادة بسبب ارتخاء الصمام المترالي، حيث تنتفخ الوريقات مرة أخرى في الأُذَيْن الأيسر حيث ينقبض قلبك.

أسباب ارتجاع الصمام الميترالي

تحدث مشكلة ارتجاع الصمام نتيجة عدة عوامل، قد يكون بعضها خلقيًا، وبعضها مكتسب، ومن أشهر هذه الأسباب:

  • عيب خلقي في الصمام.
  • ارتخاء شرفات الصمام، وهو ما يتسبب في عدم إحكام إغلاق الصمام أثناء الانقباض والانبساط.
  • الإصابة بالحمى الروماتيزمية، وهي من أكثر الأسباب المؤدية للإصابة بالارتجاع.
  • التهاب ميكروبي في بطانة القلب.
  • أمراض الشريان التاجي التي تؤدي إلى ضعف تدفق الدم.
  • ضعف أنسجة الصمام الميترالي.
  • التقدم الطبيعي في العمر.

ومن الممكن أن تتسبب إحدى التدخلات الجراحية في القلب في حدوث ارتجاع مفاجئ في الصمام الميترالي.

قد يهمك ايضا الرجفان الأذيني : التعريف ، الأعراض ، الأسباب ، التعايش مع الرجفان الأذيني

درجات ارتجاع الصمام الميترالي

هل يحدث الارتجاع في الصمام الميترالي بشكل مفاجئ؟ أم أن له درجات ومراحل مختلفة؟

في أغلب الحالات لا تحدث مشكلة الصمام الميترالي بشكل مفاجئ، بل تحدث نتيجة إهمال العلاج لفترات طويلة.

فتبدأ المراحل الأولى من المرض بعودة الدم بنسبة بسيطة إلى الأذين الأيسر، وتطور الحالة إلى أن يعود الدم إلى الرئتين ويحدث ما يسمى بالاحتقان الرئوي، ومع استمرار تدهور الحالة قد يتضخم البطين الأيسر، وهو الأمر الذي يؤدي إلى فشل عضلة القلب مع مرور الوقت.

الأعراض حسب درجات ارتجاع الصمام الميترالي

تختلف الأعراض التي تظهر على المريض في كل درجة من درجات ارتجاع الصمام الميترالي ، حيث إن المرحلة الأولى من المرض قد لا يعاني المريض من أي أعراض، ولكن مع تدهور حالة الصمام قد يظهر عليه أحد الأعراض الآتية:

  • الشعور بالإرهاق بمجرد ممارسة بعض الأنشطة الخفيفة.
  • صعوبة وضيق في التنفس.
  • سرعة ضربات القلب.
  • تورم القدمين.
  • النفخة القلبية، وهي صوت غير طبيعي في القلب يستطيع الطبيب سماعه بواسطة السماعة.

وفي حالة تفاقم الحالة قد تطور هذه الأعراض ويبدأ المريض في معاناة الألم، وعدم القدرة على النوم بسبب ضيق التنفس.

اقرأ ايضا ارتفاع ضغط الدم : التعريف ، الاعراض ، الاسباب ، طرق العلاج بالاكل و بالماء

درجات قصور الصمام التاجي

هناك نوعين مختلفين من تصنيفات درجات قصور الصمام التاجي، وهي كالاتي:

  • تصنيف جمعية القلب الأمريكية

حسب جمعية القلب الأمريكية يتم تصنيف تطورات قصور الصمام التاجي إلى 4 مراحل من أ إلى د على النحو الاتي:

  1. الدرجة أ (Stage A): في المرحلة الأولى يكون المريض غير مصاب بل معرض لخطر الإصابة بقصور الصمام التاجي.
  2. درجة ب (Stage B): لا يظهر على المريض في هذه المرحلة أي أعراض، لكن خلالها تتصاعد مشكلة قصور الصمام التاجي.
  3. الدرجة ج (Stage C): حتى في هذه المرحلة لا يظهر بعد أي أعراض على المريض، لكن قصور الصمام التاجي يكون حادًا.
  4. الدرجه د (Stage D): تبدأ الأعراض بالظهور على المريض بسبب قصور الصمام التاجي الشديد الذي يعاني منه.
  • تصنيف خبراء القلب

يقوم أطباء القلب بتحديد درجة القصور التي تصيب الصمام التاجي لثلاثة مراحل، ليتم بعد ذلك تحديد التدخل الجراحي المناسب. تعرف على المراحل الثلاثة كالاتي:

1. المرحلة التعويضية (Compensated Stage)

يتكيف القلب في هذه المرحلة على حجم الحمل الإضافي القادم عليه من الصمام التالف بواسطة البطين الأيسر، إذ يتم تعويض عمل القلب الزائد والموضوع عليه عن طريق تضخمه غير المبالغ فيه مع الحفاظ على عمل عضلة القلب المتوسعة بشكلها الطبيعي.

في هذه المرحلة لا يظهر على المرضى أي أعراض لكن تقل قدرتهم على ممارسة التمارين الرياضية بالشكل الطبيعي.

2. المرحلة الانتقالية (Transitional Stage)

لسبب غير واضح تتغير درجات قصور الصمام التاجي من المرحلة التعويضية إلى المرحلة اللاتعويضية، حيث يلجأ الأطباء في المرحلة الانتقالية التي ما بينهم إلى إجراء جراحة للصمام.

في المرحلة الانتقالية تحدث أمور عدة مع المريض، مثل:

  • يكبر حجم القلب ويزيد الضغط القلب.
  • يقل الكسر القذفي للقلب (Ejection Fraction).
  • تظهر أعراض على المريض ومنها: ضيق التنفس، وعدم القدرة على تحمل التمارين الرياضية.

3. المرحلة اللاتعويضية (Decompensated Stage)

في هذه المرحلة من درجات قصور الصمام التاجي يعاني المريض من تضخم كبير في عضلة القلب مع ظهور أعراض واضحة تشير إلى فشل في عضلة القلب.

عادةً لا يلجأ الأطباء إلى إجراء جراحة لترميم الصمام التاجي؛ لأن العملية خطيرة على المريض ولا تصلح من الضرر الذي أصاب عضلة القلب.

قد يهمك ايضا أمراض القلب : بماذا يشعر مريض القلب ؟ ، أعراض مرض القلب المبكر

نسبة ارتخاء الصمام الميترالي

قد تكون نسبة الارتخاء طفيفة ولا ينتج عنها اعراض او مشاكل فيما يعرف بارتخاء الصمام الميترالي البسيط ، وربما يرتخي الصمام بصورة كبيرة تؤدي في النهاية الي ارتجاع الصمام الميترالي والدخول في مضاعفات المرض ، ما قد يتطلب تغير او اصلاح الصمام .

انظر ايضا اضطراب نبضات القلب : الأنواع ، الأعراض ، الأسباب ، الوقاية

هل يزيد ارتخاء الصمام مع الخوف

لا علاقة له بذلك وإن كان له تأثير على حدة الأعراض خاصة الخفقان

هل يشفي مريض ارتخاء الصمام

في معظم الحالات ، لا يحتاج المرء لأي علاج لحالة ارتخاء الصمام الميترالي. ومع ذلك لو كانت لديك أعراض ملحوظة فقد يختار الطبيب وسائل علاجية للتكيف.
يمكن أن تشمل وسائل العلاج تناول الأدوية للمساعدة في تخفيف أي أعراض تعاني منها مثل:
  • الأسبرين لتقليل خطر الإصابة بجلطات الدم
  • حاصرات بيتا لمنع القلب من النبض غير المنتظم ولتحسين تدفق الدم
  • مميعات الدم لمنع تجلط الدم
  • مدرات البول لإزالة السوائل الزائدة من الرئتين
  • موسعات الأوعية الدموية لتوسيع الأوعية الدموية وتحسين تدفق الدم
  • في الحالات الأكثر خطورة، مثل إذا كنت تعاني من قلس شديد أو ضعف في وظائف القلب، فقد تحتاج إلى جراحة. وهناك نوعان أساسيان من الجراحات:
  1. استبدال الصمام
  2. وإصلاح الصمام (سيختاره بشكل عام الطبيب إن أمكن)
إذا لم يكن إصلاح الصمام ممكنًا، فيمكن استبداله بصمام ميكانيكي أو صمام بيولوجي يتم حصاده من بقرة أو خنزير أو يتم إنشاؤه من الأنسجة البشرية. هناك إيجابيات وسلبيات لكلا النوعين من الصمامات، لذلك سيناقش طبيبك خياراتك معك قبل الإجراء.
السابق
ورم الدماغ : كم يعيش مريض ورم الدماغ ، نسبة الشفاء من ورم الدماغ
التالي
الصمام الرئوي