أمراض القلب والشرايين

الرجفان الأذيني : التعريف ، الأعراض ، الأسباب ، التعايش مع الرجفان الأذيني

الرجفان الأذيني

سوف نتعرف على الرجفان الأذيني تعريفه واعراضه واسبابه والكثير عنه

الرجفان الأذيني 

عبارة عن ضربات القلب السريعة غير المنتظمة والمتسارعة، والتي يمكن أن تزيد خطر تعرضك

للسكتات الدماغية، أو فشل القلب، وأي مضاعفات أخرى متعلقة بالقلب.

وخلال الرجفان الأذيني، تدُق غرفتا القلب العلويتان (الأذين) بصورة غير متزامنة وغير منتظمة، بدون تنسيق مع غرفتي القلب السفليتين (البُطينات).

يمكن أن تتضمن أعراض الرجفان الأذيني الخفقان وضيق النفس والضعف.

الأعراض

لا يظهر على بعض الأشخاص المصابين بالرجفان الأذيني أيّ أعراض، ولا يدركون إصابتهم بالحالة حتى تُكتشف أثناء إجراء فحص بدني. قد يظهر على الأشخاص المصابين بأعراض بالرجفان الأذيني علامات وأعراض مثل:

  • خفقان، وهو شعور بضربات قلب متسارعة، أو غير مريحة، أو غير منتظمة، أو الشعور باضطراب في الصدر
  • الضَّعف
  • ضعف القدرة على ممارسة الرياضة
  • الإرهاق
  • الدوخة
  • الدوخة
  • ضيق النفس
  • ألم الصدر

شاهد ايضا النوبة القلبية : التعريف ، الأعراض ، الأسباب ، طرق الوقاية منها ، العلاج

التعايش مع الرجفان الأذيني

من أجل الحد من أعراض الرجفان الأذيني المزعجة مثل خفقان مستمر في الصدر، دوار وضيق التنفس، ألم فى الصدر عليكم

الالتزام بمجموعة من العادات الصحية والابتعاد عن البعض الاخر، اليكم التفاصيل.

1- عادات خاطئة

عليك الابتعاد عن الاتي:

  • تناول الكافيين بكثرة
  • الإجهاد والإفراط في النشاط البدني الشاق.
  • الحد من الضغط النفسي الشديد والغضب.
  • الإدمان على الوجبات السريعة والتي تحتوي على الدهون المشبعة.
  • تناول الحلويات بكثرة والتي تعمل على زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.
  • التدخين سواء السجائر أو الشيشة، حيث  تعمل على انسداد الشرايين، وتؤدي إلى تغييرات كثيرة في طريقة عمل الجسم وتجهد القلب.
  • الوزن الزائد والسمنة المفرطة التي تؤدي إلى تصلب الشرايين.
  • الإفراط في  تناول الحلويات لا يتسبب بالسمنة ومرض السكري فقط، بل يزيد من قابلية الإصابة بأمراض القلب ويقلل من كفاءة وقوة تلك العضلة.
  • الابتعاد عن الخمول والكسل، قأجسادنا تحتاج دائماً إلى الحركة وممارسة الرياضة حتى لا تخزن الدهون وتراكمها على القلب والشرايين والأوعية الدموية والأعضاء الحيوية الاخرى في الجسم.
  • عدم تناول أي أدوية أو عقاقير دون استشارة الطبيب وذلك لأن بعض تلك الأدوية قد تحتوي على اثار جانبية ضارة لعضلة القلب.

2- عادات صحية

ينصح باتباع العادات اليومية الصحية أدناه:

  • أذا كنت مصاباً بالرجفان الاذيني يجب ان تراقب وزنك، وذلك لان زيادة الوزن قد تعني زيادة احتباس السوائل في جسمك، وقم بإبلاغ الطبيب بأي تغيير مفاجيء في وزنك.
  • لا تقم بإضافة الملح لطعامك بكثرة، لأنه يزيد من ارتفاع ضغط الدم ويعمل على احتباس السوائل والماء في الجسم.
  • عليك الالتزام بالطهي الصحي عند تحضير الطعام في المنزل مثل الخبز في الفرن، او الشواء، او البخار بدلا من القلي في الزيت أو الزبدة.
  • الاعتناء بصحة الفم حيث تؤدي التهابات اللثة إلى اختراق البكتيريا إلى مجرى الدم مباشرة، ويزيد ذلك من الالتهابات المسببة لأمراض القلب.
  • الحرص على تناول السوائل بشكل منتظم لتجنب التجفاف.
  • الحصول على قسطا وافرا من الراحة والنوم ما بين 7-8 ساعات.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالخضروات والفواكه الطازجة، الحبوب الكاملة والنشويات.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء مثل اليوغا يمكن أن تقلل من الإجهاد والالتهاب الذي يدمر القلب وكذلك تقلل من معدل ضربات القلب في حالة الراحة.
  • احرص على استنشاق الهواء النقي حيث يساهم بشكل كبير في خفض ضغط الدم وتنظيم  ضربات القلب و يقلل من التوتر.
  • عدم  تجاهل الشخير أثناء النوم فقد يؤدي لتوقف التنفس أثناء النوم، ويمكن لهذا الاضطراب أن يؤدي بضغط الدم إلى ارتفاع مستويات قياسية مما يزيد من أخطار الإصابة بأمراض القلب.

اقرأ المزيد عن ارتفاع الكوليسترول : الأسباب ، والأعراض ، و نسبته الطبيعية

الأسباب

  • ارتفاع ضغط الدم
  • النوبة القلبية
  • مرض الشريان التاجي
  • صمامات قلب غير طبيعية
  • بعض العيوب القلبية
  • فَرْط نشاط الغدة الدرقية
  • التعرض للمنبهات
  • متلازمة العقدة الجيبية المريضة
  • أمراض الرئة
  • إجراء جراحة سابقة في القلب
  • العدوى الفيروسية
  • الإجهاد الناجم عن إجراء عملية جراحية أو الإصابة بالالتهاب الرئوي أو غيره من الأمراض
  • انقطاع النفس النومي

على الرغم من ذلكَ، فإن بعض المصابين بالرجفان الأذيني لا يكون لديهم أي عيوب أو أضرار في القلب، وهي حالة تُعرف بِاسم الرجفان الأذيني المعزول. في حالة الرجفان الأذيني المعزول، لا يكون السبب عادة واضحاً، ونادراً ما تحدُث مضاعفات خطيرة.

شاهد ايضا اسئلة اختبار المرض النفسي

إسعاف الرجفان الأذيني

  1. إذا ظهرت علامات نقص التروية الدموية يجب إعطاء المصاب السوائل الوريدية المناسبة Normal Slain.
  2. جعل المصاب يأخذ نفس عميقاً ثم كتم النفس ومحاولة الضغط للأسفل كما يحدث أثناء عملية الإخراج أو جعل المصاب يسعل.
  3. إذا كانت حالة المصاب غير مستقرة يتم إعطاء الصدمة الكهربائية على نظام التزامن 100. 200. 350. 360 جول لكن يجب إعطاء Dormicum بجرعة 2.5 – 0.5 ملغم قبل إستعمال التزامن الصدمات الكهربائية.
  4. إذا كانت حالة المصاب مستقرة وكان النبض المصاب أكثر من 150 نبضة في الدقيقة يتم إعطاء Amiodarone بجرعة 150 ملغم بالوريد ببطئ على مدار 20 دقيقة.

نلاحظ أن إسعاف الرجفان الأذيني نفس إسعاف الارتعاش الأذيني لكن الإختلاف أنه أثناء إعطاء المصاب الصدمة الكهربائية على نظام التزامن فإننا نبدأ ب 100 جول بدلاً من 50 جول كما في الارتعاش الأذيني؛ وذلك لأن البدء بجولات قليلة يمكن أن تتفاقم بسببها حالة المريض وقد يؤدي الى توقف القلب.

يمكنك مشاهدة مرض الدفتيريا : تعريفه، طرق الانتقال ، أسبابه ، أعراضه ، العلاج

الوقاية من الرجفان الأذيني

إليك أهم النصائح والتعليمات التي تساعد على الوقاية من الرجفان الأذيني:

1. ممارسة الرياضة

إن تقليل مدة الجلوس وممارسة الرياضة بانتظام أي بمعدل 150 دقيقة من التمارين الرياضية البسيطة أسبوعيًا أو 75 دقيقة من التمارين الرياضية الهوائية التي تحتاج مجهود كبير والذي يعادل 30 دقيقة من الحركة والنشاط على الأقل يوميًا يساهم في تنظيم ضغط الدم والمساعدة في تخفيف الوزن أيضًا، مما يؤثر بشكل إيجابي على صحة القلب والشرايين.

2. تناول الطعام الصحي

ننصحك بتناول طعام صحي متوازن، من خلال الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف والفيتامينات والمعادن والغنية بالدهون غير المشبعة مثل:

  • الخضار والفواكه.
  • الأسماك.
  • المكسرات.
  • الحبوب الكاملة.
  • زيت الزيتون.

والتقليل من استهلاك الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والسكريات وأملاح الصوديوم، مثل:

  • الوجبات السريعة.
  • المشروبات الغازية.
  • المنبهات مثل الشاي والقهوة.
  • السكريات المكررة كالمخبوزات والحلويات.
  • اللحوم المعلبة.

3. تجنب التدخين والكحول

إن التدخين أحد أبرز عوامل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم المزمن وبالتالي خطر حدوث الجلطة القلبية، لذا ننصحك بالابتعاد التام عن التدخين بكافة أشكاله سواء بالسجائر العادية أو السجائر الإلكترونية أو مخالطة المدخنين، في حال كنت شخصًا غير مدخن، وتقليل استهلاك التدخين تدريجيًا والتفكير في ذلك في حال كنت مدمنًا على التدخين.

كما عليك أيضًا الابتعاد عن شرب الكحول لما قد تسببه من أضرار مختلفة منها ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ومنها ما يؤدي إلى السمنة المفرطة.

4. الحفاظ على وزن صحي

إن الحفاظ على وزن صحي وتجنب السمنة المفرطة أحد العوامل المهمة التي تساعد في الحد من الإصابة بارتفاع ضغط الدم المزمن وأمراض القلب المختلفة والمشكلات الصحية الأخرى، وبالتالي المساهمة في الوقاية من الرجفان الأذيني.

5. تخفيف التوتر

يعد التوتر والقلق الشديد المستمر أحد عوامل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وبالتالي خطر الرجفان الأذيني، لذا عليك بتخفيف التوتر ويكون ذلك من خلال ما يأتي:

  • تمارين الاسترخاء.
  • التأمل.
  • اليوغا.
  • محادثة الأهل والأصدقاء وقضاء الوقت معهم.
  • ممارسة الهوايات المفضلة.

6. الحذر من تناول بعض الأدوية

يرجى الانتباه عند تناول بعض الأدوية التي تساعد في علاج نزلات البرد والسعال، فقد تحتوي على مواد تؤثر على نظم القلب وتؤدي إلى اضطراب النظم وتفاقم الرجفان الأذيني، لذا ننصحك بقراءة المعلومات الدوائية قبل استهلاك أية أدوية واستشارة الطبيب قبل استهلاك أية أعشاب علاجية.

انظر ايضا التغيرات الطارئة على ضغط الدم أثناء النوبة القلبية

علاج الرجفان الأذيني

في بعض الحالات وكما ذكرنا فإن الوقاية من الرجفان الأذيني غير ممكنة، لكن يمكنك الالتزام في العلاج الدوائي بجانب النصائح المذكورة سابقًا للحد من تفاقم المرض وظهور المضاعفات،

وتشمل أبرز العلاجات على ما يأتي:

  • الأدوية: مثل أدوية التحكم في نظم ضربات القلب، وأدوية التحكم في سرعة ضربات القلب، والأدوية المميعة للدم.
  • إجرات طبية: وتشمل هذه الإجراءات على تقويم نظم القلب الكهربائي أو استئصال الوريد الرئوي أو استئصال العقدة الأذينية البطينية.
  • تركيب الأجهزة الطبية: تساعد الأجهزة الطبية في تنظيم ضربات القلب ومنها منظم ضربات القلب الدائم أو جهاز إغلاق الملحق الأذيني الأيسر.

قد يعجبك ايضا تأثير ارتفاع ضغط الدم على الإصابة بالسكتات القلبية

تجربتي مع الرجفان الأذيني

لم أكن أعلم أي شيء عن طبيعة مرضي أو ما هي أسبابه أو أعراضه، فبدأت تجربتي مع الرجفان الأذيني عندما لاحظت أنني عند أي حركة؛ حتى وإن كانت بسيطة تضطرب ضربات قلبي وتزداد بطريقة تُزعجني بصورة بسيطة نوعًا ما، وذلك لأن الأمر كان مُجرد عارض يستمر لبعض لحظات.

كنت أشعر حينها بخفقان في قلبي عند أي حركة أقوم بها، ثم ينتهي هذا الخفقان بعض لحظات بسيطة وأعود مثلما كنت، وفي خلال هذه المرحلة لم أذهب إلى الطبيب، وذلك بسبب تحسني واختفاء الأمر بعد لحظات من حدوثه.

لكن ما جعلني انتبه أن هنالك مشكلة تنبأ عن خطر ما هو أن الأمر بدأ يزداد سوءًا، فبدأ الخفقان في قلبي يتزايد بشكل أكبر بكثير ولا ينتهي بعد لحظات مثلما كان يحدث من قبل، عندها أدركت أن علي التحرك والذهاب إلى الطبيب، ومعرفة الأسباب المؤدية لهذا الشعور، وكانت هذه بداية تجربتي مع الرجفان الأذيني.

ذهبتُ إلى الطبيب وشرحت له الأمر كله وما أُعاني منه، وما هو شعوري عند هذا الخفقان وكيف بدأت الأعراض وكيف تصاعدت وازدادت، وقام الطبيب بعدها بالفحوصات الطبية اللازمة، ومن ثم شرح لي أن ما أُعاني منه، وقال إنها أعراض مرض الرجفان الأذيني.

ثم أوضح لي ما هذا المرض وما هي أعراضه ومضاعفاته وأنواعه وكل ما يتعلق به، ومن ثم بدأت رحلة العلاج وبدأت خطوات تجربتي مع الرجفان الأذيني

تعرف على أعراض السكتة القلبية

يمكنك مشاهدة اسباب السكتة الدماغية وطرق الوقاية منها

السابق
النوبة القلبية : التعريف ، الأعراض ، الأسباب ، طرق الوقاية منها ، العلاج
التالي
فوائد لاروش بوزيه ايفاكلار لازالة حب الشباب