علم الصيدلة

الجدل حول انتهاء صلاحية الأدوية

الجدل حول انتهاء صلاحية الأدوية

ان موضوع انتهاء صلاحية الأدوية من المواضيع التي كانت وما زالت مثار الجدل في أوساط المختصين والعامة على مر العقود، وكثيراً ما يسأل المرضى المختصين في مجال الدواء عن فعالية أو ضرر استخدام دواء بعد انتهاء تاريخ الصلاحية (بالإنجليزية: Expiry Datee) المكتوب على عبوته.

للإجابة على هذا السؤال سنعرض في هذا المجال وجهتي نظر بمنتهى الأهمية:

  • الأولى وجهة نظر المنظمات الصحية الدولية.
  • الثانية وجهة نظر بعض العلماء والباحثين.

تناول الدواء بعد انتهاء صلاحيته

منذ عام 1979 ، تطلب إدارة الغذاء والدواء الأمريكية قانونًا من مصنعي الأدوية إدراج تاريخ انتهاء الصلاحية، ويعكس هذا التاريخ آخر نقطة يمكن فيها “للمصنع أن يضمن كامل فاعلية الدواء وسلامته”، وفقًا لما نشرته كلية الصحة بجامعة هارفارد.

 لكن الأبحاث التي أجرتها إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) توضح أن 90 % من أكثر من 100 دواء – سواء كانت وصفة طبية أو بدون وصفة طبية – جيدة للاستخدام حتى 15 سنة بعد تاريخ انتهاء الصلاحية، فيما عدا بعض الأنواع.

ويكشف تقرير “Medscape ” أن تواريخ انتهاء الصلاحية لا تشير إلى المدة التي يكون فيها الدواء “جيدًا” أو “آمن” للاستخدام، ونتيجة لذلك  تقول السلطات الطبية بشكل موحد إنه من الآمن تجاهل معظم تواريخ انتهاء الصلاحية لفترة طويلة.

أظهرت دراسة في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية (JAMA) أن فعالية الدواء تمتد 15 سنة على الأقل بعد تواريخ انتهاء الصلاحية، مع بعض الاستثناءات.

استخدام الدواء بعد انتهاء الصلاحية

يمكنك أن ترى الأمر هكذا. أو تراه بهذه الطريقة أيضاً: تواريخ الصلاحية متحفظة جداً وحريصة على منحك كل شيء دفعت المال من أجل الحصول.

وإذا كان مُصنع دواء مضطراً بالفعل لاختبار تاريخ الصلاحية لفترات أطول، فهذا من شأنه أن يبطئ قدرته على الإتيان بتركيبات جديدة ومحسنة.

لذا في المرة القادمة التي تواجه فيها جدلية انتهاء صلاحية الدواء، فكّر فيما تعلمته هنا. إذا مضى على تاريخ الصلاحية سنوات قليلة وكان من المهم أن تتأكد أن يكون الدواء فعالاً 100%، فعليك التفكير في شراء زجاجة جديدة.

وإذا كان لديك أي سؤال حول أمن أو فعالية أي دواء، اسأل الصيدلي؛ إذ إنه سيكون مصدراً عظيماً للمعلومات عندما يتعلق الأمر بالمزيد من المعلومات عن الدواء الخاص بك.

انتهاء صلاحية الفيتامينات

بخلاف كلاً من الأدوية المتاحة بوصف الطبيب، والأدوية المتاحة بدون وصفة طبية، فإن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية “FDA” لا تُلزم مُصنعي الڨيتامينات والمكملات الغذائية بإدراج تاريخ للصلاحية على أغلفتها.
بعض الشركات تتطوع بإدراج تاريخ معنون بـ”يستخدم خلال الفترة..”، أو “يُفضل استخدامه قبل..”. على ملصقات منتجاتها.
طبقاً لـ” شيلبا راوت” الباحث بمؤسسة “Amway” فإن العُمر النموذجي للفيتامينات هو عامين تقريباً.
وتتفاوت تلك الفترة حسب نوع الفيتامينات والظروف البيئية التي تتعرض لها أثناء حفظها.
فعلى سبيل المثال، الفيتامينات القابلة للمضغ، والتي تُصنع على شكل “علكة”، تتسرب إليها الرطوبة بشكل أكبر من مثيلاتها المصنعة على هيئة أقراص، وبسبب ذلك فإن الفيتامينات القابلة للمضغ تفقد فاعليتها بشكل أسرع.
بينما أقراص الفيتامينات، وخاصة عند تخزينها بشكل جيد، تستطيع المحافظة على فاعليتها لأعوام.

استعمال مرهم منتهي الصلاحية

توجد فى الصيدلية المنزلية العديد من الكريمات والأدوية الجلدية والتى قد يكون بعضها منتهى الصلاحية، وقد يخشى البعض استخدامها خوفاً من حدوث مشاكل جلدية، الأمر الذى نتعرف عليه فى السطور القادمة.

الدكتور فايق موريس، استشارى الأمراض الجلدية قال فى تصريحات لـ”اليوم السابع”، إن مصطلح دواء منتهى الصلاحية، هى أكذوبة اخترعتها شركات الأدوية الألمانية فى الستينات، لافتاً إلى أن بعض الكريمات مصنوعة من مواد كيميائية وعندما تتنهى صلاحيتها تتفاعل مع البشرة، وتسبب أضرارا مثل التهابات على الجلد.

وأضاف، وتوجد أنواع من الكريمات  مصنوعة من مواد طبيعية، وهذه النوعية لا تسبب مشاكل صحية للبشرة حتى بعد انتهاء صلاحيتها ويمكن استخدامها.

السابق
الحل الامثل لخفض كوليسترول الدم
التالي
الاستخدامات غير المرخصة لبعض الأدوية