أمراض القلب والشرايين

التهاب الشغاف : التعريف ، الاعراض ، العلاج ،التهاب الشغاف العدوائي

التهاب الشغاف

التهاب الشغاف

التهاب الشغاف هو التهاب يهدد الحياة يصيب البطانة الداخلية لحجرات القلب وصماماته (الشغاف).يحدث التهاب الشُغاف عادةً بفعل عدوى.

تسري البكتريا أو الفطريات أو الجراثيم الأخرى من جزء آخر في جسمك (مثل الفم) عبر الدم لتلتصق بالمواضع المتضررة في قلبك.

يمكن لالتهاب الشغاف أن يتلف القلب ويدمر صماماته إذا لم يعالج سريعًا. ومن العلاجات الممكنة لالتهاب الشُغاف الأدوية والجراحة أحيانًا.

وعادةً ما يكون لدى الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب الشغاف صمامات قلب تالفة، أو صمامات اصطناعية أو عيوب قلبية أخرى.

شاهد ايضا الذبحة الصدرية : التعريف ، هل الذبحة الصدرية تسبب الوفاة؟

أعراض التهاب الشغاف

يمكن أن يتطور الالتهاب ببطء أو قد يحدث فجأة، وذلك يعتمد على نوع الجراثيم التي تسبب العدوى وإصابة المريض بأي مشكلات قلبية خفية. يمكن أن تختلف مؤشرات التهاب الشغاف وأعراضه من شخص إلى آخر.

تشمل المؤشرات والأعراض الشائعة لمرض االتهاب الشغاف ما يلي:

  • ألم في المفاصل والعضلات
  • ألم في الصدر عند التنفس
  • الإرهاق
  • أعراضًا تشبه أعراض الأنفلونزا، مثل الحمى والقشعريرة
  • التعرّق الليلي
  • ضيق النفس
  • تورُّم في القدمين أو الساقين أو البطن
  • نفخة قلبية جديدة أو متغيرة، وهي الصوت الذي يصدر عن القلب عند دخول الدم إليه

كما قد يتسبب إلتهاب الشغاف في ظهور مؤشرات وأعراض أقل شيوعًا، تشمل ما يلي:

  • فقدان الوزن غير المبرر
  • ظهور بقع حمراء رقيقة تحت الجلد في أصابع اليد أو القدم (عُقد أوسلر)
  • ظهور دم في البول، والذي يمكن أن يراه المريض أو يراه الطبيب عند النظر إلى البول تحت المجهر
  • الشعور بألم في الطحال، وهو عضو مسؤول عن مكافحة العدوى ويقع تحت القفص الصدري مباشرةً على الجانب الأيسر من الجسم
  • ظهور بقع حمراء على باطن القدم أو راحة اليدين (آفات جانواي)
  • فقدان الوزن غير المبرر
  • ظهور بقع حمراء أو قرمزية صغيرة، تُسمى الحَبَر، على الجلد أو في بياض العين أو داخل الفم

قد يعجبك ايضا تصلب الشرايين : التعريف ، الانواع ، العلاج ، الوقاية ، الادوية

التهاب الشغاف العدوائي

هو التهاب ناتج عن عدوى غالباً ما تكون بكتيرية، تصيب الشغاف القلبي بالتهاب ينتج عنه مشكلات قلبية تؤثر على فعالية الصمامات وتنتشر إلى أجزاء مختلفة من الجسم مسببة أعراض خطيرة، والشغاف القلبي هو الطبقة المبطنة لحجرات القلب والصمامات القلبية من الداخل.

يعد إلتهاب الشغاف القلبي العدوائي مرضاً نادر الحدوث، ولكنه مميت إذ يصيب سنوياً ٣-١٠ أشخاص من كل ١٠٠ ألف شخص، مؤدياً إلى وفاة ٢٠٪ من جميع الحالات.

أعراض التهاب الشغاف العدوائي

تبدأ الأعراض المصاحبة لالتهاب الشغاف القلبي بأعراض عامة تشبه أعراض الانفلونزا:

  • ارتفاع درجة الحرارة أكثر من ٣٨ درجة مئوية، حيث يعد هذا العرض في أكثر من ٩٠٪ من الحالات من أهم الأعراض.
  • تعرق أو قشعريرة، لا سيما التعرق الليلي.
  • ألم في الحلق وصعوبة في البلع.
  • صداع و تعب عام.
  • ألم في المفاصل.
  • احتقان في الأنف وكحة.

ثم تتطور الأعراض لتصبح محددة أكثر لالتهاب الشغاف القلبي ولكنها تشمل أجهزة الجسم المختلفة؛ حيث تتكاثر البكتيريا المتراكمة على شغاف القلب مكونة خثرات صغيرة تؤثر بشكل مباشر على نسيج القلب مؤديةً إلى عطل في وظيفة الصمامات، وتجمع صديد في جدار القلب، واضطراب انتقال الدم داخل حجرات القلب بعد انثقاب عضلة القلب نتيجة تمدد العدوى.

ومن الممكن أن تتحرك هذه الخثرات خارج القلب إلى أجزاء مختلفة من الجسم مسببة انسداد في الأوعية الدموية المغذية للأعضاء وظهور الأعراض المختلفة، مثل:

  • ظهور بقع جلدية خاصة بالتهاب الشغاف القلبي على أجزاء مختلفة من الجسم.
  • انسداد الطحال يؤدى إلى حدوث التهاب وتراكم للصديد.
  • انتشار الخثرات في الرئتين يسبب التهاب رئوي، وتراكم السوائل في الغشاء حول الرئوي.
  • التأثير على وظيفة الكلية.
  • حدوث نزيف في شبكية العين

تعرف على المزيد القلب اليميني : التعريف ، انحراف القلب لليمين ، أعراض الإصابة بالقلب اليميني

التهاب شغاف القلب عند الأطفال

الأعراض 

في الحقيقة تتشابه أعراض التهاب الشغاف القلبي بأعراض الإصابة بالإنفلونزا، ولكنَّها عادةً ما تستمر لفترة أطول، ويمكن بيان هذه الأعراض على النحو الآتي:
  1.  ارتفاع درجات حرارة الجسم ما بين 37.5 إلى 38.5 درجة مئوية لمدة خمسة إلى سبعة أيام.
  2. الصداع.
  3. الطفح الجلدي.
  4. فقدان الشهية.
  5. الشعور بالضعف العام.
  6. أالشعور بألم في العضلات والمفاصل، مثل: آلام الكتف، والركبة، ومفاصل الأصابع.
  7. فقدان الوزن.
  8. التعرٌُّق.

أسباب الإصابة به

ينتج إلتهاب الشغاف عن الإصابة بالعدوى البكتيرية في معظم الأوقات، منا يمكن أن ينتج أحياناً عن العدوى الفطرية، وفي أحيان أخرى قد يكون مجهول السبب، وفي الحقيقة تدخل هذه الجراثيم إلى مجرى الدم ومنها إلى القلب عن طريق القسطار الوريدي المركزي إن وجد، أو عند إجراء العمليات الجراحية كعمليات الأسنان، أو غيرها من الإجراءات الجراحية البسيطة، وكما ذكر سابقاً أنَّ الأطفال الذين يعانون من اضطرابات قلبية هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الشغاف، كالأطفال المصابين بالتشوهات القلبية، أو اضطرابات صمامات القلب، أو الأطفال الذين تعرضوا لإجراءات جراحية في عضلة القلب كزراعة الصمامات القلبية.

معايير تشخيص التهاب الشغاف

المعايير التشخيصية
يعتمد تشخيص مرض االتهاب الشغاف أساساً على التفكير في احتمال إصابة المريض به ثم البحث عما يؤكد ذلك أو ينفيه، ويفيد تطبيق معايير واضحة في رفع نسبة موثوقية التشخيص.

إن المعايير الكبرى هي:
1- إيجابية زرع الدم.

2- إظهار التنبتات الشغافية بوساطة الصدى.

3- إظهار خراج في القلب بوساطة الصدى.

4- ظهور نفخة قلسية حديثة لم تكن موجودة سابقاً أو تحدد في حركة الصمام الصنعي مع وجود الحمى.

أما المعايير الصغرى فهي:
1- وجود آفة قلبية مؤهبة.

2- تعاطي المخدرات بشكلها الوريدي.

3- حرارة تزيد على 38 ْ أكثر من أسبوعين.

4- مظاهر وعائية مثل انصمام شريان كبير أو احتشاء رئوي مقطعي أو نزف ملتحمة.

5- مظاهر مناعية مثل التهاب كبب وكلية أو عقد أوسلر أو بقع روث.

يتم التشخيص بوجود معيارين كبيرين على الأقل أو بوجود معيار كبير واحد مع ثلاثة معايير صغرى أو بوجود خمسة معايير صغرى.

قد يهمك ايضا الإنعاش القلبي الرئوي

العلاج

تتم معالجة التهاب الشغاف بواسطة المضادات الحيوية وتستمر فترة العلاج لفترات طويلة، وفي حال تم إثبات التشخيص في وقت مبكر يمكن تحقيق الشفاء التام من المرض.

من ناحية أخرى قد يُؤدي تأخر التشخيص بسبب الإحالة المتأخرة إلى الطبيب إلى حدوث ضرر غير قابل للإصلاح (Irreversible) في أنسجة أعضاء مختلفة في الجسم، مثل: القلب، والدماغ، والكليتين، وفي بعض الحالات الحادة والخطيرة قد يؤدي عدم الحصول على العلاج الملائم في الوقت المناسب إلى موت المريض.

السابق
متلازمة مارفان : متلازمة مارفان والزواج ، المضاعفات ، العلاج
التالي
توقف القلب : تعريفه ، الاسباب ، الاعراض ، هل توقف القلب يعني الموت؟