أمراض نسائية

التهابات المهبل و أنواعه ، الفرق بين الإفرازات الطبيعية والتهابات المهبل

التهابات المهبل

التهابات المهبل

التهابات المهبل  عبارة التهاب في المهبل يمكن أن يؤدي إلى إفرازات وحكة وألم. ويتمثل السبب عادة في تغيير في التوازن الطبيعي للبكتيريا المهبلية أو العدوى. وقد يؤدي انخفاض مستويات هرمون الإستروجين بعد انقطاع الطمث وبعض اضطرابات الجلد أيضًا إلى الالتهاب المهبلي.

انظر ايضا الالتهابات الفطرية المهبلية ، الالتهابات الفطرية المهبلية والجماع 

أنواع التهابات المهبل

إن الأطباء عمومًا يطلقون على الحالات المرضية التي يكون فيها المهبل ملتهبًا مسمى التهابات المهبل (Vaginitis)، وأكثر أنواع أمراض والتهابات المهبل شيوعًا هي:

  • التهاب المهبل الجرثومي (Bacterial vaginosis).
  • مرض المبيضة (Candida -yeast infections).
  • الكلاميديا أو المتدثرة (Chlamydia).
  • مرض السيلان.
  • الحساسية.
  • مرض المشعرات (Trichomoniasis).

قد يكون تشخيص التهابات المهبل صعبًا بعد الشيء حتى على الطبيب المختص، وذلك لاحتمال أن يكون سبب الإصابة هو في الواقع مجموعة من أسباب التهاب المهبل المذكورة أعلاه لا أحدها فحسب، ومن الجدير بالذكر أن المرأة قد تصاب بالتهاب في المهبل دون أية أعراض تظهر عليها.

تعرف على علاج التهابات المهبل ، علاج التهاب المهبل بالاعشاب بزيت الزيتون

الأعراض

يمكن أن تتضمن علامات الالتهاب المهبلي وأعراضه:

  • تغيرًا في لون إفرازات المهبل، أو رائحتها، أو كميتها
  • تهيجًا أو حكةً بالمهبل
  • ألم أثناء الجماع
  • الشعور بالألم عند التبول
  • التبقع أو النزيف المهبلي الخفيف

إذا كانت لديكِ إفرازات مهبلية، وهي ليست لدى كل النساء، فقد تشير خصائص الإفرازات إلى نوع الالتهاب المهبلي الذي تعانينه. تتضمن الأمثلة:

  • التهاب المهبل البكتيري قد تعانين إفرازات بلون أبيض رمادي برائحة كريهة. قد تكون الرائحة، التي غالبًا توصف كرائحة تشبه السمك، أكثر وضوحًا بعد الجماع.
  • العدوى الفطرية. العرض الرئيسي هو الحكة، ولكنك قد تعانين إفرازات بيضاء سميكة تشبه الجبن القريش.
  • داء المشعرات. يمكن أن تسبب عدوى، تسمى داء المشعرات، في إفرازات صفراء مخضرة وأحيانًا رغوية.

اقرأ ايضا الدورة الشهرية ، أسباب تغير موعد الدورة الشهريه، مدتها 

الفرق بين الإفرازات الطبيعية والتهابات المهبل

غالبًا يقوم المهبل بإنتاج إفرازات شفافة أو شبه شفافة، وهذا جزء من طريقة المهبل في تنظيف نفسه ذاتيًا، وليس من المفترض في الحالات الطبيعية أن يكون لهذه الإفرازات رائحة أو أن تسبب الحكة، كما يختلف لونها وكثافة قوامها تبعًا لمراحل الدورة الشهرية المختلفة عند المرأة، كل هذا طبيعي.

لكن إذا ما كان لهذه الإفرازات رائحة مزعجة، أو كانت تسبب الحكة أو الحرقة في المهبل، فغالبًا ما يكون هذا مؤشرًا على وجود مشكلة ما، وتزداد حدة هذه الأعراض المزعجة عادة في الليل، كما أن العلاقة الجنسية في هذه الحالة قد تفاقم الوضع وتجعله يؤول للأسوأ.

شاهد ايضا سرطان بطانة الرحم ، الاعراض ، نسبة الشفاء من سرطان بطانة الرحم 

الأسباب

يعتمد السبب على نوع التهاب المهبل الذي تعانينه:

  • التهاب المهبل البكتيري ينتج هذا السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب المهبل عن حدوث تغيير في البكتيريا الطبيعية الموجودة في المهبل، حيث تنمو واحدة من بين عدة كائنات حية أخرى به نمو مفرط. عادةً، ما يفوق عدد البكتيريا الموجودة بشكل طبيعي في المهبل (مُلبّنات) عدد البكتيريا الأخرى فيه (لاهوائيات). إذا زاد عدد البكتيريا اللاهوائية زيادة كبيرة، فإنها تخلّ بالتوازن؛ مما يؤدي إلى الالتهاب المهبلي البكتيري.

    ويبدو أن هذا النوع من التهاب المهبل يرتبط بالجماع — لا سيما عند وجود أكثر من شريك، أو شريك جديد — لكنه يصيب كذلك النساء غير النشطات جنسيًا.

  • العدوى الفطرية. تحدث هذه في حالة النمو المفرط لكائنات فطرية في المهبل، التي عادة ما تكون المبيضة البيضاء. كما تتسبب المبيضة البيضاء أيضًا في حدوث عدوى في مناطق رطبة أخرى بجسمك، مثل الفم (السلاق)، وثنيات الجلد وفراش الظفر. كما يمكن أن تتسبب الفطريات أيضًا في الإصابة بطفح جلدي من الحفاض.
  • داء المشعرات. تحدث هذه العدوى الشائعة، المنقولة جنسيًا، بسبب طفيل مجهري أحادي الخلية يسمى المشعرة المهبلية. ينتشر هذا الكائن في أثناء الجماع مع شخص مصاب بالعدوى.

    في الرجال، عادة ما تصيب الكائنات الجهاز البولي، لكنها غالبًا ما لا تسبب أي أعراض. في النساء، يصيب داء المشعرات المهبل في المعتاد، وقد يؤدي إلى ظهور أعراض. وهو يزيد أيضًا خطر إصابة النساء بالأمراض الأخرى المنقولة جنسيًا.

  • التهاب مهبلي غير معد. قد تتسبب البخاخات المهبلية، والدش المهبلي، والصابون المعطر، والمنظفات المعطرة، والمنتجات المبيدة للنطاف في حدوث رد فعل تحسسي أو تهيج أنسجة الفرج والمهبل. ويمكن أن تؤدي الأجسام الغريبة على المهبل، مثل المناديل الورقية أو السدادات الطبية المنسية، إلى تهيج الأنسجة المهبلية أيضًا.
  • المتلازمة التناسلية البولية لانقطاع الطمث (ضمور المهبل). يمكن أن يتسبب انخفاض مستويات الإستروجين بعد انقطاع الطمث أو إزالة المبايض جراحيًا في ترقق بطانة المهبل؛ ما يؤدي أحيانًا إلى تهيج المهبلي، أو التهابه، أو جفافه.

قد يعجبك ايضا امراض النساء ، امراض النساء والتوليد ،امراض النساء التناسلية

متى يجب الاتصال بالطبيب؟

ينصح بمراجعة الطبيب عادةً في حال:

  • إذا لاحظت المرأة تغيرًا في إفرازاتها المهبلية من ناحية: اللون، والكثافة، والرائحة.
  • الشعور بحرقة، أو حكة، أو التهاب أو تورم في المنطقة الخارجية من المهبل.
  • الشعور بالحرقة عند التبول.
  • شعور غير مريح ومزعج عند ممارسة العلاقة الحميمية.

لاحظ علامات الولاده ،علامات الولاده قبل الطلق وبدون طلق ، وللأم البكرية

الوقاية

وقد تمنع النظافة الجيدة تكرار حدوث بعض أنواع التهابات المهبل وقد تخفف بعض الأعراض:

  • تجنبي الحمامات وأحواض الاستحمام الساخنة ومنتجعات الدوامة.
  • تجنب المواد المهيجة. وتتضمن السدادات المعطرة، والرفادات، والدوش المهبلي،و الصابون المعطر. اشطف الصابون عن منطقة الأعضاء التناسلية الخارجية بعد الاستحمام وجفف المنطقة جيدًا لمنع التهيج. لا تستخدم الصابون شديد المفعول، مثل مزيل العرق أو الصابون المضادة للبكتيريا أو فقاعات الاستحمام.
  • امسح من الأمام إلى الخلف بعد استخدام المرحاض. وقد يؤدي هذا الأمر إلى تجنب انتقال البكتيريا الناتجة عن البراز إلى المهبل.

شاهد الولادة القيصرية ، تجهيزات قبل الولادة القيصرية ، الفوائد والمخاطر

يمكنك مشاهدة ايضا علاج للقضاء على التهابات المهبل

 

السابق
الالتهابات الفطرية المهبلية ، الالتهابات الفطرية المهبلية والجماع
التالي
الالتهاب المهبل البكتيري ، الاعراض ، الاسباب ، عوامل الخطر