صحة عامة

التسنين عند الأطفال

متى يبدأ التسنين عند الأطفال

يبدأ ظهور الأسنان أو التسنين (بالإنجليزية: Teething) لدى معظم الرضع في الفترة التي تتراوح بين الشهر الرابع إلى الشهر السابع،[١] وتحديدًا في الشهر السادس من عمر الطفل،[٢] وفي حال تأخر التسنين لا داعي للقلق، فقد تختلف هذه الفترة من رضيع إلى آخر،[١] ومن الجدير بالذكر أنّ الأسنان السفلية الأمامية والتي تُعرف بالقواطع المركزية السفلية (بالإنجليزية: lower central incisors) تكون أول الأسنان ظهورًا في أغلب الحالات، تليها الأسنان الأمامية العلوية والتي تُعرف بالقواطع المركزية العلوية (بالإنجليزية: Upper central incisors).

أعراض التسنين عند الأطفال

يشير التسنين إلى الفترة التي تبدأ فيها أسنان الطفل الأولى (والتي تسمى أيضا أسنان الحليب أو الأسنان اللبنية) في الظهور في الفم.

عادة، ما يحدث التسنين عند الرضع بين جيل ستة أشهر وسنتين. في حين أنه لدى بعض الأطفال تمر هذه العملية بهدوء وبشكل سليم، لدى البعض فان التسنين يمكن أن يؤدي للانزعاج الشديد ولزيادة العصبية.
عند حدوث التسنين لدى الرضع يمكن أن تظهر الأعراض التالية:

  • زيادة العصبية.
  • وضع الحاجيات في الفم وعضها.
  • زيادة في إفراز اللعاب أو إنتاج اللعاب.
  • فقدان الشهية أو الانتقائية الغذائية.
  • لثة حساسة ومتورمة.
  • طفح على الخدين أو احمرار في منطقة الخدين المجاورة للثة حيث يوجد الألم.
  • عدم الهدوء.
  • شد الأذنين، والذي قد يكون علامة على أعراض التسنين عند الأطفال أو بدلا من ذلك قد يشير إلى وجود التهاب في الأذنين (عندما يحدث ذلك، يجب تعيين موعد لدى طبيب الاطفال).

التسنين لدى الأطفال يكون مصحوبا بالحمى، القيء أو الإسهال. إذا أظهر طفلكم هذه الاعراض، استشيروا الطبيب.

مدة التسنين عند الأطفال

تختلف مدة استمرار أعراض التسنين من طفل لآخر، فهي تعتمد على عدد الأسنان التي تظهر في الوقت نفس، ففي بالعادة تستمر لبضعة أيام فقط بعد ظهور السن الجديد، ولكنا قد تستمر لعدة أشهر في حال ظهور مجموعة من الأسنان معًا في نفس الوقت، كما وتجدر الإشارة إلى أن بعض الأطفال قد لا يعانون من أي أعراض خلال مرحلة التسنين.

تأخر التسنين عند الأطفال

أسباب تأخر التسنين عند الأطفال الرضع

مرحلة التسنين من أصعب المراحل التي يواجهها الطفل خلال نموه، إذ تبدأ الأسنان أن تشق طريقها نحو الخارج، تحقيقًا لتطور عملية النمو الصحيحة، وهذا الأمر قد يصيب الطفل بعديد من التغيرات الجسمانية، والتي تظهر على هيئة مرض أو تعب أو ما شابه، وأحيانًا تتأخر الأسنان في الظهور عند الأطفال وذلك يرجع للأسباب التالية:

  • نقص كمية الكالسيوم لدى الطفل الرضيع.
  • سوء التغذية، إما بسبب نقص كمية الطعام وإما قلة العناصر الغذائية.
  • نقص فيتامين “د” أو الفسفور، ويعالج بتعريض الطفل للشمس وتناول فيتامين “د”.
  • قصور الغدة الدرقية عند الطفل، وهو أمر نادر الحدوث ولا يكون تأخر التسنين هو العرض الوحيد، إنما هناك أعراض أخرى، مثل: تأخر انغلاق اليافوخ وبطء تطور الطفل.
  • العوامل الوراثية.

علاج التسنين عند الأطفال

  • يجب أن تهتم الأم بإعطاء طفلها نظاما غذائيا لا يزيد الالتهاب مثل تناول الخضراوات والفواكه والابتعاد عن الأطعمة البيضاء مثل السكر والدقيق.
  • استخدام جيل التسنين لتهدئة ألم اللثة والأسنان.
  • الإكثار من فترات الرضاعة الطبيعة فهى تحتوى على عناصر غذائية وفيتامينات تعمل على تهدئة الألم والالتهاب.
  • من الممكن تدليك لثة الطفل بزيت جوز الهند والنعناع والقرنفل لتهدئة الألم والالتهاب.
  • إعطاء الطفل عضاضة أو قطعة قماش نظيفة ليستخدمها فى تهدئة الألم الناتج عن التسنين.

علاج تأخر التسنين عند الأطفال

في أغلب الأحيان يكفي اتباع هذه النصائح المهمة لعلاج تأخر ظهور الأسنان:

  • تعريض الطفل بعض الوقت بصفة يومية لأشعة الشمس في فترات الصباح.
  • الاهتمام بتقديم الغذاء الغني بالكالسيوم وفيتامين”د” للطفل، مثل الحليب ومشتقاته والبيض.
  • إجراء الأشعة اللازمة على الفم والتشاور مع طبيب الأسنان بشأن حالة الطفل، والتأكد من عدم وجود نقص في نسبة الكالسيوم أو فيتامين “د” لدى الطفل.

 

 

السابق
سوء إطباق الأسنان وأنواعه
التالي
ما هو ضرس العقل؟