علم الصيدلة

الأدوية المستعملة لعلاج الالتهابات الجرثومية

الأدوية المستعملة لعلاج الالتهابات الجرثومية

  • رغم أن كثيراً من الأمراض السارية تم احتوائها خلال المرحلة الماضية ومن خلال التطوير الذي طرأ على الصناعات الدوئية إلاّ إن الأمراض المعدية الجرثومية ما زالت سبباً هاماً للمرض والوفيات وخاصة في البلدان النامية. ونستطيع ان نقول ان التطوير الذي بدأت نتائجة تطل علينا في بداية الثمينينات من القرن الماضي ليس بالضروري ايجابيا, حيث وبنفس الفترة ظهرت امراض كثيرة منها جنون البقر والمواشي, انفلوانزا الطيور واخيرا وليس اخرا انفلوانزا الخنازير. واحتمال خطر ازدياد بعض الأمراض الجرثومية بسبب انتشار بعض الامراض كالسرطان وامراض الفيروسات وخاصة مرض الإيدز التي تعطل دفاعات المريض ضد الأمراض المعدية. قللت المضادات الجرثومية عدد المرضى والوفيات وزادت من فرص المصابين بأمراض جرثومية معدية على قيد الحياة وبقيت ضرورية لمعالجة هذه الأمراض الجرثومية، ويمكن تأخير ظهورها وانتشار المقاومة الجرثومية بألاستعمال المناسب لها.

    المقاومة الجرثومية وألآلياتها لمضادات الجراثيم
    إن انتشار المقاومة الجرثومية آخذاً بالإزدياد، وإن ظهور مثل هذه المقاومة يعتمد جزئياً على اكتساب آليات جديدة للتدخل بفعالية للحد من انتشار جراثيم معزولة مقاومة بين المرضى.قد تعزى المقاومة الجرثومية للآليات التالية:

  •  نقل جينات تحوي ذات راموز مقاومة لمضادات الجراثيم متوضعة إما على البلازميد Plasmid  أو على ترانسبسون transposons. الجراثيم المعوية مصدر شائع لمثل هذه الجينات التي ظهرت في كثير من الأنواع متضمنة نيسيرية السيلان (Gonorrhoeae Neisseria) والنزلة المستديمة (Influenza.H).
  • طفرة تلقائية للجراثيم: اختيار المقاومات المختلفة يسمح لذرية مقاومة موجودة سابقاً للظهور عقب المعالجة بمركب مضاد للجراثيم يعمل ضد كائنات حساسة مثلاً المرضى المعالجين لأمراض معدية بجرثوم المكورت العنقودية بمركب ريفامبيسين وحده غالباً ما ينمو لديهم جراثيم معزولة من المكورات العنقودية Aphylococcal من خلال أيام قليلة، قد تكون نسبة ضئيلة من جراثيم معوية مقاومة قادرة على إنتاج أنزيمات بيتا- لاكتاماز عالية المستوى مختارة بجاهزية بواسطة مركبات سيفالوسبورين وبنسيللينات واسعة الطيف ومركبات مونوباكتام Monobactams، بعض أنواع الجراثيم تكون مقاومة بصورة غير متجانسة لمركبات فلوروكوينولون (Fluoroquinolones) وتستطيع بالتالي أن يحصل اختيارها بواسطة الأدوية.
    ·   تأثيرات محدثة بالمضادات الجرثوميةعلى النبيت الجرثومي االمعوي Microflora ينتج عن المعالجة بمضادات جرثومية بأنواع حساسة تصبح أقل شيوعاً وأنواع مقاومة بصورة طبيعية بصورة أكثر شيوعاً. يمكن للجينات المسؤولة عن مثل هذه المقاومة بين أنواع النبيت المعوي أن تنتقل إلى أمراض تسبب أمراضاً معدية، يعتقد أن عنقدية الرئة (Streptococcus Pneumonia) المقاومة للبنسيللين والمكورات المعوية (Enterococci) المقاومة لفانكومايسين نشأت بهذا التحول. تقسم الجراثيم للمقاومة يمكن ا للحد الأدنى بالالتزام بالمبادئ الأساسية التالية:
    –  استعمال المضادات الجرثومية الأكثر ملائمة بسبب العدوى ظهور مقاومة موضعية.
    –  استعمال جرعات كافية.
    –  التأكد من أن مجرى ومدة المعالجة تكتمل حتى النهاية.
    معظم الأمراض الجرثومية المعدية تتطلب مضاد جرثومي منفرد إلا أنه في بعض الحالات قد يكون هنالك حاجة للمعالجة بمشاركة دوائين أو أكثر بآليات فعالية مختلفة لإنقاص ظهور المقاومة لحدها الأدنى بين أنواع معينة من الجراثيم – مثلاً معالجة أمراض معدية بجرثومة السل Mycobacterium Tuberculosis.

أدوية علاج التهابات المهبل

  • مترونيدازول (فلاجيل، ميتروجل-فاجينال، وغيرهم). يمكن تناول هذا الدواء كأقراص عن طريق الفم (فمويًا). …
  • كليندامايسين (كليوسين، كلينديس، وغيرهم). هذا الدواء متاح ككريم يوضع داخل المهبل. …
  • تينيدازول (تينداماكس). يؤخَذ هذا الدواء عن طريق الفم.

مضاد حيوي لالتهاب المهبل الفطري

عادةً ما يُؤدِّي تناوُل الأدوية المضادة للفطريات لمدة ثلاثة إلى سبعة أيام إلى إزالة عدوى الخميرة. تشمل الأدوية المضادة للفطريات — والتي تتوفَّر على شكل كريمات ومراهم وأقراص وتحاميل — ميكونازول (مونيستات 3) وتيركونازول. تتوفَّر بعض هذه الأدوية دون وصفة طبية، وأدوية أخرى لا تُصرَف إلا بوجود وصفة طبي

التهاب المهبل البكتيري المتكرر

يحدث التهاب المهبل البكتيري أيضًا بشكل متكرر لدى النساء اللاتي يمارسن الجنس مع النساء. الدش المهبلي. ممارسة الدش المهبلي بالماء أو السائل المطهر (الغسول) يزعزع التوازن الطبيعي للمهبل. قد يؤدي هذا إلى فرط نمو البكتيريا اللاهوائية، ويسبب التهاب المهبل البكتيري

أفضل كريم لالتهاب المهبل الخارجي

بالنسبة لهذا النوع من التهابات المهبل، قد يصف الطبيب أقراص مترونيدازول (فلاجيل) التي تؤخذ عن طريق الفم، أو جل مترونيدازول (ميتروجيل) أو كريم كليندامايسين (كلوسن) للاستخدام الموضعي على المهبل. وعادةً ما تستخدم الأدوية مرة واحدة أو مرتين يوميًا لمدة خمسة إلى سبعة أيام

علاج التهابات المهبل للمتزوجات

حتى تتمكنين من علاج التهابات المهبل يجب أن تفرقي بين أنواع التهابات المهبل المختلفة للمتزوجات ، والتي تم إلقاء الضوء عليها في بداية الصفحة، وهي التهابات المهبل البكتيرية، أو الفطرية أو الناتجة عن استخدام الصابون والمهيجات الأخرى.

لذلك إليكِ كيفية علاج التهاب المهبل في الحالات المخلفة:

علاج التهاب المهبل الجرثومي (البكتيري) للمتزوجات

ينتج التهاب المهبل البكتيري نتيجة وجود خلل أو عدم توازن في البكتيريا التي تعيش في المهبل، أو نتيجة تسرب البكتيريا إلى المهبل وتعالج هذه الالتهابات عن طريق:

  • المضادات الحيوية، عادة ما يصف الأطباء المضادات الحيوية للتخلص من البكترية المسببة لالتهابات المهبل للمتزوجات على حسب نوع البكتريا.
  • المغطس (حمام المقعدة)، يفيد الجلوس في ماء دافئ أو ما يسمى بحمام المقعدة على تخفيف الحكة الناتجة عن الالتهابات المهبلية ويفض إضافة القليل من حمض الخليك إلى الماء بدلاً من المنظفات القلوية.
  • الحد أو التوقف المؤقت عن ممارسة الجنس، إذا كنتي تعانين من التهابات مهبلية بكتيرية فمن المفضل التوقف عن ممارسة الجنس حتى يتم شفاؤك حتى لا تتفاقم المشكلة.
  • استخدمي خل التفاح، يعمل خل التفاح على إعادة موازنة الحموضة المهبلية، قومي بإضافة ملعقتين من خل التفاح إلى كوب كبير من الماء واشطفي به المهبل مرة واحدة يومياً.
  • الزيوت الأساسية، تساعد الزيوت مثل زيت الزيتون، زيت شجرة الشاي وزيت حبة البركة على التخلص من البكتريا والفطريات التي تسبب الالتهابات المهبلية عند تخفيفها ومسح المهبل بها.
  • تناول الأطعمة المضادة للأكسدة، تعمل الأطعمة المضادة للأكسدة على التخلص من الالتهابات المهبلية ومن أمثلة هذه الأطعمة زيت الزيتون، عسل النحل، الزنجبيل، الكركم، القرفة، العرقسوس والثوم.
السابق
برومانتين علاج إضافي لتخفيف الشعور بالألمِ – promantine
التالي
بروموسولفون علاج مرضِ القصبات الرئوية – Bromosolvon