علم الصيدلة

الأدوية المستعملة في الأمراض الجلدية

الأدوية المستعملة في الأمراض الجلدية

إلا أن مثل هذه الأمراض لا تزال شائعة في كثير من الجماهير الريفية في البلدان النامية مع عواقب اقتصادية واجتماعية خطيرة كما لها تأثيرات صحية بصورة مباشرة أو غير مباشرة الأمراض الجلدية مسؤولة عن كثير من العجز (فقدان القدرة الاقتصادية).

التشويه والضائقة الناجمة عن أعراض مثل الحكة أو الألم.

الأمراض التي يغطيها هذا الكتاب هي على الأغلب الأكثر شيوعاً، رغم أن بعض الاضطرابات المهددة للحياة نادرة مثل الفقاع فهي مناقشة باختصار. الهدف هو توقير معلومات أساسية ضرورية لمعالجة الأمراض الجلدية في المجتمع، مع التركيز بصورة خاصة

على هذه الأمراض المنتشرة في البلدان النامية. لا يحاول هذا الكتاب أن يوفر دليلاً مفصلاً لمعالجة الأمراض الجلدية.

بإعطاء مدخل موثوق لمستحضرات تحتويها قائمة منظمة الصحة النموذجية للأدوية الأساسية تكون كثير من الأمراض الجلدية قابلة للشفاء أو السيطرة عليها. إلا أنه أصبح مدركاً أن عوامل مثل الإسكان السيئ والتغذية غير الكافية والحالات غير الصحية وتلوث

البيئة قد تساهم أيضأ في انتشار مثل هذه الأمراض وبجب أيضاً التوجه إليها عندما يتطلب الأمر ذلك.

أدوية الجلدية PDF

لقراءة الملف اضغط هنا

أفضل مضاد حيوي لعلاج التهابات الجلد

اسم الدواء Drug Name
بروقراف PROGRAF 5MG CAPS
بروجراف PROGRAF1MG CAPS
بيناموكس 125 PENAMOX 125MG-5ML SUSP
بيناموكس 250 PENAMOX 250MG-5ML SUSP.

الأدوية المؤثرة على الجلد والاغشيه المخاطية

1-الملطفات: (Demulcents):
وهى مركبات غروية توضع على الاغشية المخاطية ومن امثلتها النشا، والصمغ العربى والجلسرين وخلاصة جذور العرقسوس.
وتستعمل فى : وقاية الاغشية المخاطية من الالتهاب والسموم.

2-الملينات:(Emolients):
وهى زيوت ودهون تستخدم لحماية الجلد الجاف مثل (الانولين ، الجلسرين ، زيت الزيتون او اللوز ).

3-المواد القابضة:(Astringents):
وهى مركبات لها القدرة على ترسيب البروتينات ولذلك لها تأثير قابض .
وتستعمل : لوقف النزيف والأسهال وكذلك كمطهرات للجروح ووقف الرشح منها .
ومن أمثلتها :
-كحول (70%) ويستعمل كمطهر موضعى .
-القوابض النباتية مثل الشاى ويحتوى على حمض التانيك .
-املاح العناصر الثقيلة مثل نترات الفضة والشيه وخلاصات الرصاص .

4-المساحيق : (Bowders):
وهى مركبات لا تذوب فى الماء وتستخدم بوضعها على الجلد او الأغشية المخاطية وتمتص الافرازات الزائدة على سطحها وبذلك تقلل من نمو البكتريا والفطريات وتشمل الاتى :
الجلد : بودرة التلك والنشا وأكسيد الزنك ومضادات الفطريات.
الأغشية المخاطية : أملاح الكالسيوم والفحم النباتى (لامتصاص غازات الامعاء والمواد السامه)

5- الأدوية التى تحلل الكاللو والقشور :(Keratolytics) :

وهى تستخدم لتلين واذالة الجلد الميت والقشور ويستعمل لعلاج الكاللو حمض الساليسيلك 20% فى محلول اسيتون وخلافه او كمرهم بتركيز 4%.

6-الأدوية المضادة للهرش:(Anti Pruritic):
مثل : غسول الكالامينا – المضادات الهستامين – الكرتيزون وبدائله – المواد القابضة – الملينات الجلدية والمخدرات الموضعية .

7-المضادات الحيوية :
مثل : النيومايسين والفيوسيدين ويستعمل لعلاج الألتهابات المتسببة بالبكتريا ويستعمل : الكليندا مايسين والتتراسيكلين كعلاج لحب الشباب .

8-مضاد الفيروسات : 
مثل : الاسيكلوفير ويتوفر فى صورة مرهم لعلاج الهربس الجلدى البسيط

9- مضادات الفطريات : 
مثل : الميكونازول لعلاج فطريات الجلد ويوجد فى صورة كريم او غسول او لبوس او كريم مهبلى لعلاج المونيليا .

10- المهيجات الموضعية : (Local Irritants):
وهى أدوية موضعية تزيل من ورود الدم الى المكان المصاب وتسعمل لتسكين الالم (كما فى الروماتيزم) وفى مقاومة البكتريا
مثل:
-كانثريدس :وتسخدم فى صورة لزقة .
-الشطة : لها نفس مفعول الكانثريدس (وتستعمل كلزقة ).
-أكتيول : ويستعمل كمطهر للالتهابات الجلدية ولعلاج الغدة النكفية .
-ميثيل سالسيلأت :كمروخ لعلاج الروماتيزم .

علاج التهاب الجلد البكتيري

العلاج الأساسي من الالتهابات البكتيريّة بشكلٍ عام المضادات الحيويّة لكنّها تُعطى بطرق مختلفة وجرعات مختلفة بناءً على نوع الالتهاب وشدته، ويتضمن العلاج تصريف التقرحات وإخراج الصديد،[١] وهناك بعض العلاجات المساعدة المعتمدة أيضًا على نوع الالتهاب، ويُذكَر منها الآتي:

علاج مصابي التهاب النسيج الخلوي

يعطى المُصاب المضادات الحيوية المأخوذة عن طريق الفم لمدة من 5 إلى 14 يومًا، بالإضافة إلى الأدوية المسكنة للألم، ويشفى المصاب بالالتهاب بعد مرور أسبوع إلى عشرة أيام من بدء العلاج، مع ضرورة التنويه لإكمال مدة العلاج كاملة.

وقد يحتاج المُصاب إلى مدة أطول في حال كان الشخص يعاني من أمراض المناعة أو كانت العدوى شديدة، والأشخاص الذين لا يبدون تحسنًا بعد ذلك ويلاحظون ارتفاع درجات حرارة أجسامهم مع انخفاض الضغط لديهم يجب أن يتلقّوا العلاج بالمُضادات الحيويّة عن طريق الوريد داخل المستشفى.

علاج المصاب بعدوى المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيللين

الإصابة بهذه العدوى قد تؤدي إلى الوفاة؛ إذ أظهرت الإحصائيات أنّ 20% من المُصابين بها قد فارقوا الحياة، وأنّ 86% منهم انتقلت إليه العدوى خلال وجوده في المستشفى؛ لذا يجب علاج المصاب بها جيّدًا، ويبدو العلاج وفق الآتي:

  • المُضادات الحيوية، والتي تُعدّ أساس العلاج، وتتضمن: سلفاميثوكسازول-تريميثوبريم (Trimethoprim-sulfamethoxazole)، وكليندامايسين (Clindamycin)، ودوكسيسيكلين (Doxycycline)، وتُعطى هذه المضادات الحيويّة عن طريق الفم لمدّة من 7 إلى 10 أيام.
  • تصريف الصديد المتشكل، ذلك من خلال إحداث شق أو استخدام إبرة مع ضرورة الانتباه إلى عدم تنفيذ الشخص هذا الأمر بنفسه حتى لا يزيد هذا الأمر من تفاقم العدوى.
  • علاجات منزلية أخرى، كاستخدام مرهم المضاد الحيوي موبيروسين (mupirocin ointment) وصابون الكلورهيكسيدين.
  • إعطاء المضادات الحيويّة عن طريق الوريد، يُنفّذ هذا الإجراء داخل المستشفى لعلاج الحالات الشديدة، وقد يستمر العلاج أحيانًا المُضادات الحيويّة لمدّة تتراوح من ستة إلى ثمانية أسابيع في حالة الإصابة بالعدوى الشديدة.

علاج مرضى القوباء

يشتمل العلاج على تناول بعض الأدوية، وتنفيذ بعض الإجراءات المنزلية من أجل تسريع عملية الشفاء والوقاية من المُضاعفات التي قد تسببها، فالقوباء مع العلاج السليم تحتاج فقط إلى مدّة من 7 إلى 10 أيام حتى تُشفى تمامًا على الرغم من أنّ العدوى الشديدة قد تحتاج إلى وقت أطول

السابق
عظمة الكعبرة في جسم الانسان واسباب كسرها
التالي
برومانتين علاج إضافي لتخفيف الشعور بالألمِ – promantine