أمراض العظام

اشهر اسباب و انواع الام العظام وعلاجها

اشهر اسباب و انواع الام العظام وعلاجها

تعد آلام العظام من المشكلات الطبیة الشائعة، إذ یشكو منھا 50 % من البشر في وقت ما من حیاتھم، بینما یعاني منھا بصورة مزمنة 20 % من الناس! وعلى الرغم من أن آلام العظام محتملة في مجملھا إلا أنھا مصدر من مصادر التنغیص وتعویق الحركة وخصوصا عندما تكون ھذه الآلام مزمنة، فإنھا تؤدي إلى تقیید الحركة، وتكون مصدرا لشكوى مستمرة تجعل المصاب یفقد بھجة حیاتھ ، ما أسباب آلام الظھر؟! وھل ھي حالة ممكنة العلاج أم یتعین التعایش معھا؟! وما الذي یمكن أن یفعلھ المصاب بآلام الظھر للتخلص من ھذه الحال المزعجة؟

آلام الظھر الحادة، ما لم تكن ناتجة من كسر في إحدى فقرات العمود الفقري، تزول في غضون أیام قلیلة من الراحة، وغالبا ما تكفي المسكنات المعتادة لتسكین الآلام إلى حین زوالھا، أما الانزلاق الغضروفي، فإنھ یؤدي إلى آلام حادة مبرحة شدیدة تضطر المريض إلى مراجعة طبیة عاجلة، ولمجرد الشفاء، الذي یستمر أیاما أو أسابیع قلیلة، تزول آلام الظھر تماما

أكثر الأسباب شیوعا لأمراض الظھر المزمنة ما یلي :

  1. أوضاع الجلوس الخاطئة : تنتشر الشكوى من آلام الظھر بصفة خاصة بین الذین یؤدون أعمالا مكتبیة تتطلب الجلوس لساعات طویلة، ومنشأ الآلام في ھذه الحال ھو الأوضاع الخاطئة في الجلوس، إذ ینحني أكثر الناس بدرجة غیر سویة في أثناء جلوسھم إلى مكاتبھم، وھذا الانحناء >أو التقوس< في العمود الفقري، وخصوصا لفترات طویلة، یؤدي إلى شد الأربطة والعضلات المتصلة بالفقرات فیكون سببا في إجھادھا، وبالتالي في الشعور بألم، ویتركز الألم في أسفل الظھر باعتبار أن ھذه المنطقة أكثر مناطق العمود الفقري تأثرا بالانحناء غیر السوي لوقت طویل، ویزداد الشعور بالألم عند نھایة یوم العمل
  2. الحمل : في الأشھر الأخیرة من الحمل، یؤدي كبر حجم الرحم إلى إحداث جذب شدید لعضلات وأربطة الظھر، ولھذا السبب فإن آلام الظھر من الشكاوى الشائعة عند الحوامل في الأشھر الأخیرة، وقد یكون الألم شدیدا إذا كان في الرحم توأم أو إذا كان الجنین كبیر الحجم، إذ یكون الشد الواقع على التراكیب المتصلة بالعمود الفقري أكبر، وعادة تزول آلام الظھر بعد الوضع
  3. السمنة : لا یعتقد أن السمنة في حد ذاتھا تؤدي إلى نشأة آلام الظھر، ولكن یعتقد أنھا من العوامل التي تھیئ المناخ لحدوث ھذه الآلام، وتحدث الآلام بوجھ خاص عند ذوي البدانة الذین یستخدمون أحزمة الوسط لملابسھم، إذ یضغط الحزام على الفقرات السفلى على أي حال، فإن آلام العظام شائعة عند أھل السمنة بخاصة · في الظھر، وعلى التراكیب المتصلة بھا، فیؤدي إلى حدوث ألم بسبب ثقل وزن أجسامھم بالنسبة إلى الهيكل العظمي ولذا فلیس غریبا أن یكون مصدر الألم مزمنا
  4. الإجھاد : كما یشعر الإنسان بالإجھاد في عینیھ بعد ساعات طویلة من القراءة، وكما یشعر الإنسان بالإجھاد في عضلات ساقیھ بعد المشي لمسافة طویلة، كذلك یشعر بالإجھاد في عضلات ظھره بعد یوم عمل طویل وخصوصا إذا اشتمل ذلك العمل على انحناء متكرر في أوضاع خاطئة، وكلمة إجھاد في ھذه الأحوال مرادفة للشعور بألم خفیف متواصل، غالبا تزول ھذه الآلام بعد نوم مریح لكن إذا تكرر الإجھاد ربما تصبح الآلام مزمنة، ومتناسبة طردا مع مقدار العمل بمعنى أنھ كلما زاد العمل كلما زاد الألم
  5. القلق النفسي : القلق أو ما یسمىَّ بلغة الطب النفسي >القلق النفسي anxiety neurosis یؤدي إلى حث الجھاز العصبي التلقائي nervous system autonomic الذي یؤدي بدوره إلى استنفاذ طاقة الجسم، عبر زیادة نشاط مختلف الأجھزة والأعضاء، ومن ذلك عضلات الجسم، ویؤدي توتر العضلات المستمر إلى إجھادھا، وبالتالي حدوث ألم فیھا لذا یشكو المصاب من آلام في كل عضلات جسمھ، ومن بینها عضلات العنق والظھر

العلاج 

آلام الظھر المزمنة قابلة للعلاج ودون تعاطي أي عقاقیر في أغلب الحالات، فآلام الظھر الناشئة عن أوضاع الجلوس الخاطئة سوف تختفي تماما لمجرد أن یتعود الإنسان على الجلوس بھیئة صحیحة، والمقصود بالھیئة الصحیحة أن یجلس الإنسان وظھره مستند إلى جدار المقعد بحیث تكون منطقة أسفل الظھر، وكذلك عضلات الساقین في استرخاء تام، وقد یحتاج ھذا الوضع الصحیح في الجلوس إلى فترة من التعود قبل أن یصبح عادة تلقائیة ،  أما آلام الظھر الناشئة عن الإجھاد، فھي كذلك ستختفي تماما متى تعلم الإنسان استخدام جسمھ دون إفراط، ومتى تعود على ثني الظھر في وضع صحیح، وذلك بثني الركبتین والاحتفاظ بالجذع مستقیما أو شبھ مستقیم ، أما آلام الظھر عند الحوامل، فیمكن تخفیفھا بالاستراحة لفترات قصیرة في أثناء النھار في وضع الاستلقاء، وكذلك بالمشي في نعال أو أحذیة لیس لھا كعب عالي ، بینما تذھب آلام الظھر الناشئة عن السمنة عند الرجوع إلى وزن الجسم الطبیعي بالنسبة ، وفي حال الاكتئاب والقلق النفسي، تزول آلام الظھر لمجرد علاج ھاتین الحالین ولیس عند علاج أعراضھما ، وفي كل الحالات، تفید الریاضة البدنیة المعتدلة التي یزاولھا الإنسان بانتظام في المحافظة على لیاقة الجسم، وفي تقویة العضلات وأربطة المفاصل، وقد یفید حمام دافئ في آخر الیوم في الشعور بالاسترخاء ، اما إذا استمرت آلام الظھر المزمنة لثلاثة أسابیع متوالیة، على الرغم من اتباع الإرشادات العلاجیة المذكورة، فیتعین مراجعة طبیب متخصص في الأمراض العصبية.

أسباب آلام العظام عند النساء

الام العظام عند الحامل

الم العظام في الحوض هو أمر شائع بالنسبة للكثير من النساء الحوامل. يشار إلى هذا الألم أحيانا بإسم ألم حزام الحوض المرتبط بالحمل (PPGP). تشمل الأعراض وجود ألم في عظمة العانة وتصلب وألم في مفاصل الحوض.

لا يتم حل مشكل PPGP عادةً بعد الولادة. إلا أن العلاج المبكر يمكن أن يقلل من الأعراض. نذكر بعض خيارات العلاج :

  • علاج بدني.
  • تمارين المياه.
  • تمارين لتقوية قاع الحوض.

في حين أن PPGP لا يزال قائما. يجب عليكِ الاتصال بالطبيب لتلقي العلاج إذا كنت تعانين من ألم في الحوض.

الاصابة

الإصابة هي سبب شائع لآلام العظام. عادة ، ينشأ هذا الألم عندما يمر الشخص بشكل من أشكال الصدمة ، مثل حادث سيارة أو سقوط. قد يؤدي هذا التأثير إلى شرخ أو كسر العظام. أي ضرر على العظم يمكن أن يسبب الام العظام.

الاعراض : التورم ، كسور أو تشوهات واضحة .

نقص المعادن

للبقاء قوياً ، تتطلب عظامك مجموعة متنوعة من المعادن والفيتامينات ، بما في ذلك الكالسيوم وفيتامين د. وغالباً ما يؤدي النقص في الكالسيوم وفيتامين (د) إلى هشاشة العظام ، وهو النوع الأكثر شيوعاً في أمراض العظام. غالباً ما يعاني الأشخاص في المراحل المتأخرة من العمر من هشاشة العظام التي تسبب الام العظام .

الاعراض : الام العضلات و الأنسجة ، اضطرابات النوم ، تشنجات ، التعب ، الضعف

السرطان المتنقل أو سرطان العظام الثانوي

هو السرطان الذي بدأ في مكان من الجسم ولكن ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. سرطان الثدي والرئة والغدة الدرقية و الكلى و البروستاتا هي من بين السرطانات التي تنتشر عادة في العظام.

الاعراض : القسم الاكبر من الأعراض يعتمد على مكان انتشار السرطان الذي قد يشمل الصداع ، ألم الصدر ، الكسور العظمية ، النوبات ، الدوخة ، اليرقان ، ضيق التنفس ، التورم في البطن.

سرطان العظام

يمثل سرطان العظام الخلايا السرطانية التي تنشأ في العظم نفسه. سرطان العظام اقل ندرة بكثير من سرطان العظام المتنقل.

يمكن أن يسبب وجع العظام عندما يعطل أو يدمر السرطان بنية العظم الطبيعية.

الاعراض : تزايد تشقق العظام , وجود ورم تحت الجلد , التنمل أو الوخز (عندما يضغط الورم على العصب) , الم مستمر أثناء الليل وعند الراحة .

التهاب المفاصل

الام العظام عند النساء غالباً ما تكون بسبب التهاب المفاصل ، يؤثر بشكل كبير على الأشخاص المتقدمين في العمر.

الاعراض : التصلب أو التشنج , الام المفاصل , الاحمرار و الحرارة , الاعياء , الكآبة .

أسباب آلام الجسم كله

أسباب آلام الجسم

تتعدد أسباب المعاناة من آلام الجسم، وتُعتبر الإصابة بالإنفلونزا أحد أكثر هذه الأسباب شيوعاً، كما أنّ بذل مجهود بدني أثناء المشي، أو ممارسة التمارين الرياضية، أو حتى الوقوف لفترات طويلة قد يتسبب بحدوث آلام في الجسم، بينما تُعتبر الآلام التي تستمر لفترات طويلة من الزمن مؤشراً على الإصابة بحالات صحية معينة، وتستدعي المراقبة، والفحص، والعلاج من قبل الطبيب، وفيما يلي بيان لأبرز الأسباب التي تسبب آلام الجسم لفترات زمنية طويلة نسبياً:

  1. الالتهابات والعدوى: إذ تتسبب الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية بتنشيط جهاز المناعة في الجسم، والذي يقوم بإرسال كريات الدم البيضاء إلى منطقة الالتهاب لمحاربة البكتيريا أو الفيروس المسبب له، مما يؤدي إلى الشعور بآلام العضلات وتيبسها، ومن الأمثلة على الإصابة بالعدوى: الإنفلونزا، ونزلات البرد، وغيرها.
  2. بعض أنواع الأدوية: حيث يؤدي تناول بعض أنواع الادوية والعقاقير إلى حدوث آلام في الجسم، وتيبس العضلات، ومن هذه الأدوية مجموعة الستاتين (بالإنجليزية: Statins) المستخدمة في تخفيض نسب الكوليسترول في الجسم،بالإضافة إلى منظمات ضغط الدم وغيرها.
  3. الألم العضلي التليفي: وهي متلازمة تؤثر في المصاب لفترة طويلة من الزمن، وتؤدي إلى معاناته من آلام الجسم، والارهاق والخمول، وصعوبة النوم، والصداع، وغيرها، وتُعتبر المسببات التي تؤدي إلى الإصابة بها مجهولة، إلا أنّها ترتبط بارتفاع مستوى بعض المواد الكيميائية في الدماغ، والتي تلعب دوراً في طبيعة إرسال الجهاز العصبي المركزي للإشارات العصبية.
  4. الجفاف: حيث يؤدي نقص المياه في الجسم إلى اضطراب عدة وظائف في الجسم، مثل: التنفس والهضم، ويسبب ذلك المعاناة من الألم الجسدي أيضاً، وتترافق حالات الجفاف بالشعور بالعطش، وتغير لون البول ليصبح غامقاً، كما قد يشعر الشخص بالإرهاق والدوار، ومن الحالات التي تسبب جفاف الجسم: المعاناة من الإسهال دون شرب كميات كافية من الماء.
  5. اضطرابات النوم: فالنوم حاجة أساسية من حاجات الجسم، كونه يتيح المجال للجسم لإصلاح الأضرار وتعويض الطاقة التي يستخدمها، كما أنّه ضروري لإبقاء الدماغ متيقظاً ونشطاً، ويحتاج الإنسان للنوم لمدة لا تقل عن ستة إلى ثمانية ساعات يومياً، وتظهر أعراض عديدة عند قلة النوم منها: المعاناة من آلام الجسم، وضعف التركيز، والذاكرة، ومهارات الاستيعاب والنطق.
  6. متلازمة الإرهاق المزمن: (بالإنجليزية: Chronic fatigue syndrome) وهي حالة مزمنة من الشعور بالإرهاق وعدم القدرة على إنجاز المهمات اليومية، وقد تصاحبها آلام الجسم، واضطرابات النوم، ووجود صعوبة في التركيز والتفكير، والدوخة، وتُعتبر الأسباب وراء الإصابة بهذه المتلازمة غير واضحة، إلا أنّه يُعتقد بوجود أكثر من محفز يتشاركون بالإصابة بها، ويُعتبر الأشخاص بين عمر الأربعين والستين عاماً، والإناث، وذوي البشرة البيضاء، أكثر عرضة ً للإصابة بها من غيرهم.
  7. داء كثرة الوحيدات: (بالإنجليزية: Mononucleosis)، والذي تسببه العدوى بفيروس ابشتاين بار، وتترافق الإصابة بكثرة الوحيدات مع الشعور بالإرهاق والآلام في الجسم، وارتفاع درجة الحرارة، وتضخم الغدد اللمفاوية، واليرقان، وتحسس الجلد، وغيرها.
  8. اضطرابات المناعة الذاتية: ومن هذه الاضطربات: الإصابة بالذئبة الحمامية المجموعية (بالإنجليزية: Systemic lupus erythematosus) ، والتهاب العضلات المناعي، والتصلب المتعدد، والذي يحدث في حالة المعاناة من اضطرابات المناعة الذاتية أنّ جهاز المناعة في الجسم يقوم بمهاجمة بعض أنسجة الجسم السليمة، مما يؤدي إلى تضررها.

أسباب أخرى: ونذكر منها:

  1. التوتر والضغط النفسي.
  2. فقر الدم.
  3. نقص فيتامين د.
  4. التهاب المفاصل.

أسباب الخمول

يرافق الخمول شعور بفقدان الطاقة والتحفيز، مع الشعور بالإرهاق النفسي والجسدي، وقد يصاحبه أيضاً الرغبة بالنوم واللامبالاة، وتتعدد الأسباب المؤدية للشعور بالخمول، منها المرتبط بوجود حالات مرضية، ومنها ما هو ناتج عن اتباع أسلوب حياة أو حمية غذائية معينة، ونذكر فيما يلي أبرز مسببات الخمول:

  1. نقص بعض الفيتامينات: مثل: فيتامين D، وفيتامين B12، ونقص الحديد، ونقص حمض الفوليك.
  2. الإصابة بالعدوى: مثل: الإصابة بكثرة الوحيدات، ومرض السل، والإنفلونزا، والملاريا، والعدوى بالفيروس مضخم الخلايا، والعدوى بفيروس نقص المناعة البشرية، وغيرها.
  3. المعاناة من اضطرابات الأيض والغدد الصماء: مثل: فقر الدم، وقصور الغدة الدرقية، والسكري، وأمراض الكلى والكبد، والإصابة بمتلازمة كوشينج، وهي حالة مرضية يسببها التعرض المفرط لهرمون الكوتيزول، وتتسبب الإصابة بهذا المرض بازدياد الوزن، وحدوث اضطرابات في الجلد.
  4. الإصابة بأمراض القلب والرئة: مثل: فشل القلب، ومرض الشريان التاجي، وأمراض صمام القلب، أما أمراض الرئة فمنها: الربو، والتهاب الرئة، ومرض الانسداد الرئوي المزمن (بالإنجليزية: Chronic obstructive pulmonary disease)؛ وهو مجموعة من الأمراض التي تخلق صعوبة في عملية التنفس، وتتضمن التهاب الشعب الهوائية المزمن (بالإنجليزية: Chronic bronchitis) والنفاخ الرئوي (بالإنجليزية: Emphysema)، ويُعتبر التدخين المسبب الرئيسي للإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.
  5. تناول بعض أنواع الأدوية: إذ يتسبب تناول بعض أنواع الأدوية العلاجية في الشعور بالخمول، ومن هذه الأدوية: مضادات الاكتئاب، والأدوية المضادة القلق، وبعض منظمات ضغط الدم، ومضادات الهيستامين (بالإنجليزية: Antihistamine)، والستيرويدات (بالإنجليزية: Steroids)، وغيرها.
  6. الإصابة ببعض الاضطرابات النفسية: مثل: الاكتئاب، والقلق، والاضطرابات الناتجة عن تناول الكحول العقاقير غير الشرعية، واضطرابات الأكل، والحزن، وغيرها.

أسباب أخرى:

  1. تناول الكافايين والكحول.
  2. السُّمنة الزائدة.
  3. الإصابة بالسرطان.
  4. سوء التغذية.
  5. المعاناة من متلازمة الإرهاق المزمن.

وجع العظام من البرد

يصاب كثير من الأشخاص ببرد العظام وخاصةً في موسم الشتاء، وهي مشكلة صحية تسبب آلام العظام بالإضافة إلى أعراض نزلات البرد الشائعة. مثلما يحدث البرد في مختلف أنحاء الجسم، يمكن أن يصيب العظام أيضاً، ليسبب التهابات وشعور بألم شديد، وتزداد فرص الإصابة ببرد العظام في موسم الشتاء نتيجة برودة الطقس التي تؤثر على صحة العظام.

كيف اخفف ألم العظام

قدم الدكتور محمد الزهار استاذ جراحة العظام، عددا من النصائح يجب اتباعها لتخفيف الألم وتقوية العظام، ومنها:

  1. التعرض الجيد لأشعة الشمس فى الأوقات الصحيحة وتجنب وقت الظهيرة وتناول الأطعمة الغنية بفيتامين D فهو مفيد جدا للعظام وعضلات قوية ويكون ذلك بتناول عصير البرتقال والبيض واللبن من الأطعمة الغنية بفيتامين د.
  2. من الضرورى الجلوس على كرسى جيد بالتكيف مع جلوسك على الكرسى بطريقة صحيحة وعدم لمس القدمين الأرض، لأنها تسبب ضعف فى الدورة الدموية.
  3. المشى والجلوس بشكل مستقيم لأنه يساعد على الاسترخاء وتعزيز الصحة النفسية والجسدية التى تعمل على تقوية العظام.
  4. التحقق من وزن الجسم، لأن زيادة الوزن تؤثر بشكل سلبى على صحة العظام والظهر.
  5. حافظ على رياضة المشى فى الصباح الباكر أو فى وقت متأخر من الليل للحفاظ على العمود الفقرى صحى وتجنب الألم.
  6.  يجب بقاء العمود الفقرى فى وضع مستقيم أثناء الجلوس والمشى مع بروز الصدر لأعلى.
السابق
علاجات طبيعية لعلاج إلتواء الكاحل
التالي
كيفية تقوية صحة الركبتين