صحة عامة

ارتفاع ضغط الدم لدى الرجال

ارتفاع ضغط الدم لدى الرجال

يعتبر ارتفاع ضغط الدم من المشاكل الصحية الكبيرة لدى كل من الرجال والنساء ، فيصاب واحدا من بين 3 أشخاص بهذه الحالة ، ويبلغ عددهم 65 مليون أمريكي ، والكثير من الأشخاص أيضا عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم ، فحوالي نصف عدد الأمريكيين الذين يبلغون 60 عام يصابون به ، ويزداد لديهم خطر تطوره بنسبة 90% .

ويزداد ضغط الدم عادة مع التقدم في العمر ، ويظهر لدى الرجال مع بداية عمر 45 ، على الرغم من ذلك يمكن أن يتطور لدى الرجال الأمريكيين الأفارقة في سن أصغر ، كما تلعب كل من السمنة وتاريخ العائلة دورا هاما في زيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم .

يعد ارتفاع ضغط الدم من الأمراض الخطيرة لأنه يمكن أن يصيب المريض دون علمه ، فواحد من بين 3 أشخاص يعاني من هذه الحالة ولا يعرف ، ولكن على الرغم من هذه الإحصائيات القائمة ، فارتفاع ضغط الدم يس أمرا حتميا ، فيوجد الكثير يمكن القيام به للوقاية وتأخير وعلاج هذه  الحالة .

ارتفاع ضغط الدم :
هو عبارة عن ضخ الدم عبر نظام الدورة الدموية ، تحت ضغط ، وهذا يشبه المياه في أنابيب  المنزل ، فزيادة ضغط المياه بداخلها يمكنه أن يتلف الأنابيب والصنبور ، وبالمثل فارتفاع ضغط الدم يمكن أن يسبب مشكلة ، ويحدث ارتفاع ضغط الدم عندما تكون القوة التي تمارس ضد جدران الشرايين مرتفعة بصورة غيرطبيعية .

وبمرور الوقت زيادة ضغط الدم يمكن أن تسبب العديد من المشاكل ، مثل الإنتفاخات  الصغيرة التي تعرف بتمدد الأوعية الدموية ، كما يمكن أن يحدث تضخم للقلب مما يزيد فرص الإصابة بفشل القلب ، وتلف  الأوعية الدموية في الكليتين يمكن أن يسبب فشلهما ، ونظرا لصغر حجم الأوعية الدموية في العينين فتكون عرضة للتلف ، فارتفاع ضغط الدم يمكن أن يسبب مشاكل في الرؤية أو حتى يؤدي إلى العمى .

توجد العديد من العوامل التي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ، يلعب النظام الغذائي دورا هاما في ذلك ، فيزداد خطر الإصابة بهذه الحالة عند استهلاك المزيد من الملح ، القليل من البوتاسيوم والإفراط في شرب الكحول ، كما يؤثر التوتر والضغط النفسي وقلة الأنشطة البدنية على زيادة ضغط الدم ، وبالمثل السمنة وزيادة الوزن ، كما تلعب العائلة والجينات الوراثية دورا رئيسيا في الإصابة بارتفاع ضغط الدم .

في بعض الحالات ، يرتبط ارتفاع ضغط الدم ببعض المشاكل الصحية الأخرى أو الأدوية التي يتناولها المريض ، ويسمى بضغط الدم الثانوي ، ويتم تشخيص ارتفاع ضغط الدم باستخدام جهاز ارتفاع ضغط الدم .

يتم قياس ضغط الدم باستخدام رقمين وهما الإنقباضي والإنبساطي، الإنقباضي  وهو الرقم العلوي ، وهو الضغط الذي يضرب القلب ، الإنبساطي ، وهو الإنخفاضي الذي يقيس الضغط بين ضربات القلب . وضغط الدم الطبيعي يكون 12/80 .

كيفية الوقاية من ارتفاع ضغط الدم :
ينبغي أولا أخذ النظام الغذائي في الإعتبار ، فالنظام الغذائي يلعب دورا هاما في الوقايةمن ارتفاع ضغط الدم ، ومن أفضل هذه الانظمة (حمية داش) ، التي تؤكد على تناول الخضروات والفاكهة وتخفض  الدهون أو منتجات الحليب الخالية من الدهون .

بالإضافة إلى ذلك تقنين كمية الملح (كلوريد الصوديوم ) ، الذي يمكنه أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط  الدم ، والنسبة المثالية للملح يوميا تعادل 1.500 مجم ، وبالنسبة للرجال 4.200 مجم يوميا ، وكلما قلت كمية الملح ، كلما انخفض ضغط الدم .

كما ينبغي القيام ببذل بعض الأنشطة البدنية والحركة مثل ممارسة الرياضة لأنها تساعد على خفظ معدلات ضغط الدم أيضا ، ولا ننسى الإقلاع عن بعض العادات السيئة  مثل  التدخين  وشرب  الكحول .

السابق
علاقة الطماطم بارتفاع ضغط الدم
التالي
علاج ضغط الدم المرتفع بالاعشاب