صحة عامة

ارتفاع ضغط الدم الكلوي وكيفية الوقاية منه

ارتفاع ضغط الدم الكلوي وكيفية الوقاية منه

يعد مرض أرتفاع ضغط الدم من بين الأمراض التي تصيب جسم الانسان بأشكال عديدة، كما أنه من بين الأمراض الخطيرة جدا التي من الممكن أن تهدد حياة الإنسان لذا لابد على مريض الضغط مهما كانت مسبباته أن يتابع الضغط باستمرار وأنه في المعدل الطبيعي حفاظا على صحته، ومن بين أنواع هذا المرض ارتفاع ضغط الدم الكلوي المسبب لأضرار خطيرة للكلى.

ارتفاع ضغط الدم الكلوي وكيفية الوقاية منه :
تؤدى الإصابة بالكثير من المشاكل خاصة في الكلي إلى حدوث خلل في الجسم البشري والتي من بينها أرتفاع ضغط الدم والجدير بالذكر فإن ضغط الدم المرتفع من الممكن هو الأخر أن يؤدى إلى تدمير الكلية حال إن لم يتم علاجه ومتابعته بشكل دوري من قبل المريض والطبيب المعالج وعن أسباب الإصابة بارتفاع في ضغط الدم فهي كالأتي :

1- العوامل الوراثية حيث أن العامل الوراثي يتوقف عليه الكثير من الأمور فمن الممكن أن ينتقل ذلك المرض بالوراثة شأنه شأن الكثير من الأمراض المزمنة.

2-  كما أن السمنة المفرطة من بين أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بذلك المرض المزمن.

3-  تناول المزيد من الكحوليات تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
4-  تناول المزيد من الأغذية التي تحتوي على الصوديوم وبكثرة.
5-  أن يتعرض الشخص إلى المزيد من القلق والتوتر خلال فترات معينة بالحياة يزيد من احتماليه الإصابة بذلك المرض.

6-  أمراض الكلى من بين اكثر مسببات ارتفاع ضغط الدم حيث تؤثر على الدم في الشرايين التي تعمل على توصيل الدم للقلب.

7- التعرض للكثير من الأمراض التي تتعلق بالغدة الكظرية.
8-  تناول الكثير من الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون كما أن أدوية منع الحمل هي الأخرى من بين أكثر المسببات لضغط الدم المرتفع.

الوقاية من ارتفاع ضغط الدم :
ويمكن الوقاية من ارتفاع ضغط الدم من خلال اتباع الخطوات التالية :

يمكن اللجوء إلى واحدة من بين طريقتان في علاج ضغط الدم المرتفع الأولى تكون من خلال اللجوء إلى الطبيب المعالج وتناول المزيد من العقاقير الطبية التي من شأنها موازنه ضغط الدم في الجسم والثانية تكون من خلال العمل على تجنب المزيد من المسببات التي تؤدى إلى الإصابة بمرض أرتفاع ضغط الدم كما يمكنكم اللجوء أيضا إلى الخطوات التالية من أجل تجنب والوقاية من أرتفاع ضغط الدم :

1- تقليل الوزن الزائد من خلال تجنب الوجبات الدسمة والوجبات السريعة واتباع الحمية الغذائية من أجل خفض الوزن للوزن المثالي.

2-  تناول المزيد من الوجبات الغذائية التي تحتوي على الكثير من الخضروات وتناول الفاكهة باستمرار بديلا عن الحلوى.

3-  ممارسة الرياضة بشكل منتظم حتى وإن كانت في أبسط الصور حيث أن الرياضة تعمل على تنشيط الدورة الدموية في الجسم وتعمل على تقليل تعرض الجسم للمزيد من الأمراض.

4- في حالة إن كان ارتفاع ضغط الدم ناتج عن أمراض الكلى لابد من معالجتها على الفور حيث أن أمراض الكلى من الممكن أن تؤدى إلى الكثير من المشاكل الأخرى.

5-  تجنب التدخين والمشروبات الكحولية على قدر المستطاع حيث أنها تعمل على ارتفاع ضغط الدم فلابد من تجنبها.

6- لابد من الاعتدال في تناول الملح على مدار اليوم حيث أن الملح من بين الأشياء الضارة جدا التي تؤدى إلى أرتفاع في ضغط الدم خاصة للمصابين بداء السكري.

والجدير بالذكر فإنه يوجد نوع أخر من ارتفاع ضغط الدم والتي يطلق عليها ارتفاع ضغط الدم الخبيث والذي يتوجب خلاله التوجه بالمريض إلى أقرب مستشفى من أجل أخذ المزيد من الاحتياطات اللازمة للمحافظة على حياة الشخص حيث أنه في تلك الحالة يكون المريض معرض للوفاة نتيجة للارتفاع الشديد في الضغط.

السابق
تغييرات معدلات ضغط الدم بين الرجال و النساء
التالي
الفرق بين ضغط الدم الانقباضي وضغط الدم الانبساطي