دراسات حديثة

أيام الدورة الشهرية للرجال

أيام الدورة الشهرية للرجال

هل يعاني الرجال من الدورة الشهرية

يتسائل الكثير من الأشخاص حول الدورة الشهرية عند الرجال هل يصاب الرجال بالدورة الشهرية مثل النساء، والحقيقة أن الرجال تصاب بالدورة الشهرية كل يوم ويحدث هذا من خلال زيادة نسبة هرمون التستوستيرون لدى الرجال في الصباح ومن ثم فإنه ينخفض في المساء، ويمكن أن يحدث اضطراب في الهرمونات وفي نسبة الانخفاض والزيادة من يوم إلى آخر، ولقد ذكرت بعض الدراسات أن هذا الاضطراب في الهرمونات يكون سبب في إصابة الرجال ببعض الاضطرابات النفسية والجسدية المختلفة التي تشبه النساء في فترة الحيض، والتي تتمثل في التقلبات المزاجية والاكتئاب والشعور بالتعب.

ما اسم الدورة الشهرية للرجال

يطلق على الدورة الشهرية لدى الرجال إسم متلازمة الذكور العصبية (IMS) حيث تستمر دورة الرجل على مدار اليوم ، ولقد تم عمل العديد من الكتابات التي أثبتت مختلف التقلبات التي يعاني منها العديد من الرجال على مدار اليوم، وعلى الرغم من أن النساء تعاني من هذا الاضطراب بسبب الرحم والبيوضات فإن هذا يكون سبب في فترة الدورة الشهرية ولكن هذا لا يحدث بالنسبة إلى الرجال، لهذا السبب فإن العديد من الدراسات مازالت مستمرة حول الدورة الشهرية بالنسبة إلى الرجال.

ما الذي يسبب IMS

إن السب في ذلك يعود إلى حدوث اضطراب واضح في الهرمونات وبالتحديد هرمون التستوستيرون وعلى الرغم من ذلك إلا أنه لا يوجد دليل واضح يثبت ذلك، وفي نفس الوقت فإن هذا الهرمون له دور فعال في الصحة البدنية والنفسية لدى الرجال وكذلك العقلية، وجسم الرجال يعمل على تنظيم ذلك، والعوامل التي لها علاقة بـ IMS تكون سبب في التأثير على هرمون التستوستيرون، والذي يكون سبب في ظهور أعراض غير عادية، كما أنها تؤثر على الدورة العاطفية للرجل بشكل واضح، ومن ضمن العوامل التي تؤدي إلى حدوث اضطراب واضح في هذا الهرمون ما يلي:

  • العمر؛ حيث أن هرمون التستوستيرون  يقل لدى الرجال بعد عمر الثلاثين.
  • الضغط العصبي؛ فإن الاضطرابات العصبية تؤثر عليه بشكل واضح.
  • اضطراب في النظام الغذائي.
  • اضطراب في الوزن سواء كان بسبب زيادة الوزن أو نقصان.
  • الإصابة ببعض الأمراض.
  • اضطراب في النوم والإصابة بالأرق.

أعراض الدورة الشهرية للرجال

ذكرت بعض المراجع أن تأثير طاقة القمر على الإنسان لها تأثير واضح على الدورة الشهرية للرجال، والأعراض التي تنتج عنها تحاكي بعض الأعراض التي تصيب الرجال، وعلى الرغم من ذلك فإنه لا يتبع أي نمط فسيولوجي، وهذا يعني أنه لا يحدث بشكل منتظم، بل أنها تختلف من شخص إلى آخر لدى بعض الرجال تحدث بشكل متكرر ولدى البعض الآخر تحدث على فترات وفي بعض الأحيان تكون الأعراض خفيفة أو أنها لا تحدث، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • الإصابة بالإعياء.
  • التشوش الذهني وعدم القدرة على التركيز.
  • الإصابة بإكتئاب.
  • الشعور بالغضب.
  • عدم القدرة على أحترام الذات.
  • تؤثر على الرغبة الجنسية.
  • الإصابة بالقلق والتوتر.
  • الحساسية المفرطة.

إن هذه الأعراض تكون دليل على الإصابة على قلة هرمون التستوستيرون وهذا يعتبر أمر طبيعي وشائع بالنسبة إلى الرجال، ولكن في هذه الحالة يمكن أن ينتج عنه العديد من المشاكل والاضطرابات على الصحة والتي تؤثر على الرغبة الجنسية، وتكون سبب في الإصابة بمشاكل في السلوك، وإذا استمرت هذه الأعراض يكون لابد من الذهاب إلى طبيب متخصص للتعامل مع الأعراض، هذا بجانب أن العديد من الأشخاص يرغب معرفة الدورة القمرية للرجال في الاسلام .

كيفية السيطرة على الأعراض

يوجد العديد من الوسائل المختلفة التي يمكن من خلالها أن يتم السيطرة على الأعراض التي يعاني منها الشخص، ومن ضمن هذه الوسائل ما يلي:

  • على الرجال التكيف مع هذه المشاكل والتقلبات المزاجية التي تصيب الرجال بشكل مستمر.
  • البحث على الطرق الملائمة التي يمكن من التخفيف من الاضطرابات النفسية.
  • ممارسة التمارين من أهم الوسائل الفعالة للسيطرة على الأعراض.
  • إتباع نظام غذائي صحي يساعد الرجل على أن يصبح في صحة جيدة دائمًا.
  • تجنب العادات السيئة والتي تتمثل في التدخين وفي تناول الكحول وإدمان العادات السيئة.

التغيرات المزاجية الغير طبيعية للرجل

إن الدورة القمرية عند الرجل من الأمور التي تشغل بال الرجال، حيث أن الأيام العصبية التي يمر بها الرجال تشغل بالهم كثيرًا وتجعلهم يفكرون في الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى هذا الاضطراب، ويمكن أن تكون سبب إلى أنه يجب أن يتم الذهاب إلى طبيب متخصص بغرض معرفة معلومات عن القمر والتي يمكن من خلالها التعرف على الاضطرابات التي تصيب الرجل بشكل مفصل، كذلك إذا كان الرجل معرض إلى النزيف من خلال الجهاز التناسلي فإنه يجب استشارة الطبيب المتخصص في هذه الحالة، حيث أنه يمكن أن يكون هذا الأمر دليل على أي شيء آخر أو اضطرابات نفسية مختلفة.

ما هو هرمون التستوستيرون

إنه هرمون مهم يزيد الرغبة الجنسية لدى الرجال، وفي نفس الوقت فإنه يؤدي إلى زيادة كتلة العضلات، ويزيد من الطاقة في الجسم ومن قدرات الذاكرة، والمشكلة تكمن في أن بعض الرجال مع تقدم الهرمون يفقدون هذا الهرمون والذي يؤثر بشكل سلبي على صحة الجسم، وبجانب ذللك فإنه يجب التعرف على الايام القمرية وتأثيرها على الرجال.

يعتبر سبب واضح لأن يعاني ما يزيد عن 20 إلى 40% من الرجال من قصور في الغدد التناسلية، وفي هذه الحالة يجب أن يكون العلاج عبارة عن بديل التستوستيرون (TRT)، ولكن المشكلة أن هذا العلاج يمكن أن ينتج عنه العديد من المشاكل الصحية المختلفة ومن أشهرها أنه يؤثر على صحة القلب، كما أنه سبب في ارتفاع خلايا الدم الحمراء وغيرها من الاضطرابات الأخرى؛ لهذا السبب فإن طريقة العلاج تختلف من شخص إلى آخر بناء على العديد من العوامل.

بشكل عام فإن العلاج الهرموني الناجح يتوقف على الطريقة التي يتم من خلالها العلاج، فإنه لابد من الحصول على الجرعة الصحيحة، حيث أنه يوجد أدوية وكريمات وحقن وغيرها من الوسائل المختلفة التي يمكنها أن تعالج هذه المشكلة، وبشكل عام فإن العلاج الهرموني الناجح يتمثل في تناول الجرعة الصحيحة، ويتم هذا من خلال الطريقة الصحيحة لتوصيل احتياج الفرد إلى هذه المادة، وفي نفس الوقت فإن الكثير من الأشخاص يتسائل حول ماذا يحدث للرجل عند اكتمال القمر  ؟

ما هي كريات التستوستيرون

إن اطوار القمر يكون لها تاثير بالغ على الرجل، وحدوث اضطراب لدى الرجل يؤثر على الصحة الجنسية يمكن أن يتم من خلاله تناول كريات التستوستيرون بناء على إشراف طبي، والتي تتمثل في كريات ذات قياس 3 ملم في 9 ملم، وتحتوي على هرمون التستوستيرون البلوري الذي يحتاج إليه الرجل للمحافظة على الصحة الجنسية، ويتم زراعة هذه الهرمونات تحت الجلد حتى تعمل على إفراز هرمون التستوستيرون تحت الجلد ويكون هذا على مدار فترة تتراوح بين ثلاث إلى ستة أشهر، ويتم القيام بذلك في عيادات الأطباء المتخصصة التي يتم من خلالها زراعة هذه الكريات تحت الجلد، وعادة المكان الذي يتم زارعتها به تكون بالقرب من الفخد تقريبًا.

السابق
ماهي تقنية العلاج بضوء LED
التالي
تعريف البكتريوفاج وأهميتة