آلام الظهر والرقبة

ألم الظهر عند الحامل

آلام الظهر عند الحامل في الشهور الأولى

أسباب الم اسفل الظهر للحامل في الشهور الأولى

  • قد تكون هذه الآلام راجعة إلى الهرمونات التي يفرزها الجسم أثناء الحمل فهناك مثلا هرمون الريلاكسن الذي له تأثير مباشر على العضلات ومنها العضلات في أسفل الظهر فيتسبب لها بالإرهاق والضغط، ومن المعروف طبيا أن هرمونات الحمل تتسبب في ارتخاء المفاصل فتسبب لها الالتواء بسهولة وهو سبب أساسي للشعور بهذه الآلام لدى أغلب السيدات الحوامل.
  • اتساع الرحم بسبب تكون الجنين هو ما يسبب ضغط مباشر على عضلات الظهر.
  • عند القيام بأعمال المنزل أو الوقوف لفترات طويلة يمكن أن تتعرض الحامل لآلام أسفل الظهر.
  • الانحناء المستمر وحمل الأشياء يزيد من الشعور بآلام الظهر.
  • وجود آلام سابقة لدى الحامل مثل الإصابة بالديسك أو وجود مشاكل في الغضاريف التي تسبب الألم وتزداد بسبب الحمل.
  • الإصابة بأي نوع من التهابات الجهاز التناسلي.
  • تمدد عضلات البطن مما يسبب ضغطها على عضلات الظهر.
  • الوزن الزائد أو السمنة المفرطة تسبب الآلام في الظهر أثناء الحمل.
  • عدم القيام بأي نشاط رياضي أثناء فترة الحمل يسبب ارتخاء العضلات والعظام وهو ما يسبب آلام في الظهر.
  • عدم الحصول على وقت كافي من الراحة على مدار ساعات اليوم.
  • الجلوس في وضعية خاطئة.
  • هناك أسباب مرضية تتعلق بالحمل ووضع الجنين لذا فإذا كان الألم شديد يجب على الحامل التوجه فورا للطبيب حيث أنه من الممكن أن يكون عنق الرحم مفتوح وقد يتسبب ذلك في حدوث إجهاض لذا يجب ان تلتزم السيدة الحامل ببعض النصائح الضرورية والهامة لتتفادي هذا الأمر مثل تخفيف المجهود تماما كالمشي المستمر أو الوقوف الدائم أو حمل الأشياء.
  • أن يكون هذا هو الحمل الثاني أو الثالث للأم وكانت قد تم حقنها في عملية القيصرية بالبينج النصفي والذي من أثره أن يسبب آلام في العمود الفقري وبالأخص في أسفل الظهر.
  • التعرض للضغط النفسي أو التفكير الزائد قد يتسبب في تشنج عضلات الظهر مما يعطي شعورا بالألم في الظهر.
  • الطفرة الهرمونية التي تحدث في جسم الحامل من شأنها أن تؤثر على الظهر وعضلاته وتتسبب في شعور السيدة الحامل بآلام شديدة.

ألم الظهر للحامل في الشهر السادس

تتعدد أسباب ألم الظهر للحامل في الشهر السادس وتختلف، فخلال الثلث الثاني والثالث من الحمل، يستمر الرحم بالتوسع مع نمو الجنين بشكلٍ سريع، كما أنّ تغيرات الوضعية وزيادة الوزن وتوسّع العضلات كلها تسهم في حدوث آلام الظهر في المراحل اللاحقة من الحمل، وسيتم تفصيل أسباب ألم الظهر للحامل في الشهر السادس على الشكل الآتي:

  • الاستلقاء على الظهر

ينتقل مركز ثقل المرأة إلى مقدمة الجسم مع زيادة وزن الجنين، ومن أهم أسباب ألم أسفل الظهر في الشهر الثامن أنّ بعض النساء الحوامل قد يتمددن على ظهورهن طنًا منهن أن ذلك يساعد على استعادة التوازن، لكن الميلان إلى الخلف يضع ضغطًا إضافيًا على عضلات الظهر التي يمكن أن تؤدّي إلى آلام أسفل الظهر وتصلب العضلات.

  • زيادة الوزن

قد تكون زيادة الوزن خلال الحمل سببًا من أسباب ألم الظهر للحامل في الشهر السادس وألم المفاصل، كما يمكن أن تؤثر كمية الوزن التي زادتها المرأة أثناء الحمل على الصحة العامة لطفلها.

  • توسّع وتمدّد العضلات

يتكون البطن من شريطين متوازيين من العضلات يتصلان في منتصف البطن، حيث تساعد هذه العضلات على تثبيت العمود الفقري ودعم الظهر، كما ويضغط الجنين الذي ينمو باستمرار على عضلات البطن، مما يؤدّي إلى تمددها وتوسّعها، ويمكن أن يؤدّي هذا الضغط إلى حالة تسمى الانبساط المستقيم، فخلال الثلث الثاني والثالث من الحمل، قد تصاب بعض النساء بتضخم بعضلات بطنهن أو في معدتهن، وتلك علامة على أن عضلات البطن تنفصل لإتاحة مجال للرحم المتنامي، كما تمتد عضلات البطن وتصبح أضعف، ممّا يمكن أن يزيد من خطر إصابة المرأة بآلام أسفل الظهر أو الحوض.

ألم أعلى الظهر بين الكتفين عند الحامل

اسباب الم اعلى الظهر بين الكتفين والصدر

  • العمل الشاق ولساعات طويلة لا سيما على الحاسوب
  • رفع الاوزان الثقيلة اثناء ممارسة التمارين الرياضية
  • الافراط في ممارسة التمارين الرياضية وعدم الراحة
  • اتخاذ وضعية خاطئة اثناء النوم
  • الاصابة بحضى المرارة
  • الاصابة بمرض هشاشة العظام
  • الاصابة بمتلازمة الألم الليفي العضلي
  • الاصابة بالانتفاخ في العمود الفقري

متى يكون ألم الظهر خطر للحامل

عادة ما يكون ألم الظهر العادي محتملًا في أثناء الحمل، لكن أحيانًا ما يكون علامةً على شيء يستدعي الذهاب إلى لطبيب.

لا تترددي في استشارة طبيبك إن مررتِ بآلام الظهر مع أحد الأعراض التالية:

  • الألم الشديد أو المتزايد أو الباديء بشكل مفاجيء أو الذي يكون على هيئة انقباضات، خاصة في الثلثين الثاني والأخير من الحمل، فقد تكونين على وشك ولادة مبكرة.
  • في حالة ارتفاع الحرارة أو النزيف المهبلي أو حتى الإفرازات المهبلية غير المنتظمة قد يدل ذلك على ولادة مبكرة.
  • صعوبة التبول أو الألم في أثناء التبول فقد يكون التهابًا في المسالك البولية.
  • فَقْد الإحساس في أحد أو كلتا القدمين أو المقعدة أو الأعضاء التناسلية أو الإحساس بالوخز فيهم، قد يكون عرق النسا أو الضغط على العصب الوركي.
  • النساء المختبرات لآلام الظهر المستمرة أكثر من أسبوعين، يجب عليهن استشارة الطبيب لإعطائها خيارات علاجية مقللة للألم.
  • الألم في جزء واحد من الجسم، كالجزء الأيمن أو تحت الضلوع، قد يكون علامة على:
  1. الحمل خارج الرحم: ويصاحبه نزيف شديد أو خفيف أحمر أو بني اللون.
  2. التهاب الزائدة الدودية: ومعها بعض الأعراض مثل القيء والحمى وفقدان الشهية.
  3. حصوات المرارة: وتكون مع الألم والقيء والحمى وفقدان الشهية.
  4. أعراض ما قبل تسمم الحمل: ارتفاع الضغط ويصاحب آلام الظهر الصداع وتشوش الرؤية والحساسية للضوء وتورم القدمين والقيء وصعوبة التبول وسهولة التكدم.

متى يختفي ألم الظهر عند الحامل

رغم اتباعكِ النصائح السابقة، قد تشعرين ببعض الألم لا محالة، فكيف تتعاملين معه؟ اتبعي الخطوات التالية:

  1. دلكي أسفل ظهرك والعضلات الموجودة على جانبي منطقة العمود الفقري، ما يساعد في زيادة تدفق الدم بالجسم، وإراحة العضلات والأربطة.
  2. احصلي على حمام دافئ، أو ضعي قربة ماء ساخن وليس مغليًّا على مكان الألم، وتأكدي أنها مغلقة بإحكام، حتى لا يتسرب منها الماء.
  3. استخدمي حزام الدعم الطبي للحوامل عند الشعور الشديد بالألم، لتدعيم عضلات بطنك وظهرك. ومن خلال هذا الرابط تعرفي متى يجب عليك ارتداء حزام البطن خلال الحمل.
  4. استعيني بوسادة الحمل، إذ يسهم النوم على أحد الجانبين، مع وضع هذه الوسادة أسفل البطن، في التخفيف من آلام الظهر.
  5. مارسي بعض التمارين الرياضية المفيدة لتخفيف آلام الظهر، مثل: اليوجا، والسباحة، وتمرين القطة، وهو كالآتي: استندي إلى يديكِ وركبتيكِ كوضع القطة، بحيث يكون ظهرك مستقيمًا، وخذي شهيقًا، ثم حركي ظهركِ لأعلى قليلًا، ثم أخرجي زفيرًا، وعودي إلى الوضع السابق مع فرد الظهر تمامًا، وكرري التمرين عدة مرات. ولا تنسي أهمية استشارة الطبيب، قبل ممارسة أي تمرين.
السابق
ما أسباب أوجاع أسفل الظهر
التالي
افضل شامبو لتطويل الشعر