صحة عامة

أعراض روماتيزم القفص الصدري

أعراض روماتيزم القفص الصدري

أعراض روماتيزم القفص الصدري

كيف يمكنك معرفة أنّك تعاني من روماتيزم القفص الصدري؟ تُسمّى هذه الحالة التهاب الغضروف الضلعي Costochondritis، وعادةً يخطئ الناس في اعتبار ألم الصدر ناجم عن نوبة قلبية، يقول باشنس وايت، أستاذ الطب وطب الأطفال في جامعة جورج واشنطن “هناك العديد من المفاصل حول صدرك، ويمكن أن تلتهب مثل مفاصل اليد والقدمين ورغم أنه ليس شائعًا إلا أنه يحدث بالفعل”وتسبب هذه الحالة الأعراض الآتية:

  • ألمًا حادًّا وطعنًا في الصدر لكنه غير ضار.
  • تشعر بالألم في منطقة صغيرة بالقرب من مركز الصدر وحول عظمة الصدر أو بأكثر من ضلع.
  • يزداد الألم كلما أخذت نفسًا عميقًا لأن الالتهاب يشمل المفاصل التي تنثني عند التنفس.
  • يزداد الألم عند السعال، أو الالتواء أو الضغط على الضلوع لأنها يؤدي إلى تحريك المفاصل.
  • ترقق وطراوة مفاصل الضلع عند الضغط عليها.
  • إذا حدث التهاب الغضروف الضلعي بسبب عدوى بعد الجراحة فستظهر أعراضًا مثل:
    • الاحمرار.
    • التورّم.
    • إفراز الصديد من موقع الجراحة.

عادةً يتلاشى التهاب الغضروف الضلعي الناجم عن التهاب المفاصل الروماتويدي من تلقاء ذاته.

ما الأعراض التي تستدعي زيارة الطبيب؟

ينتج التهاب الغضروف الضلعي عن التهاب في المناطق التي تنضم فيها الأضلاع العلوية إلى الغضروف الذي يربطها بعظام الصدر، وتسمّى هذه المناطق بالتقاطعات الضلعية الغضروفية، ورغم أنها قد لا تكون ضارة إلا أن آلام الصدر عند البالغين يجب أن تؤخذ على محمل الجد، حيث يجب زيارة الطبيب عند ظهور الأعراض الآتية:

  • صعوبة في التنفس.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • علامات الإصابة بالعدوى مثل الاحمرار والقيح وزيادة التورم في مفاصل الضلع.
  • استمرار الألم وتفاقمه على الرغم من تناول الأدوية.
  • الغثيان.
  • التعرّق.
  • الدوخة.

وقد تستدعي بعض الأعراض الذهاب إلى الطوارئ؛ نظرًا إلى أنها لا تحدث بسبب التهاب الغضروف الضلعي، لذا إذا كنت تعاني من صعوبة في التنفس أو أي من الأعراض الآتية فيجب المسارعة بالذهاب إلى غرفة الطوارئ:

  • الحمّى، وعدم الاستجابة لخافضات الحرارة مثل الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين.
  • علامات العدوى في منطقة الألم.
  • ألم مستمر في الصدر مع شعور بالغثيان والتعرّق والألم في الذراع اليسرى.

إذا لم تكن متأكدًا من سبب الألم في صدرك فقد تكون هذه العلامات إشارة إلى التعرّض لنوبة قلبية.

كيف يتم تشخيص روماتيزم القفص الصدري؟

في سبيل تشخيص روماتيزم القفص الصدري، من المحتمل أن يتفحّص الطبيب ويلمس منطقة الصدر العلوية حول المفصل الضلعي الغضروفي، بالإضافة إلى أنّه يحتاج للسؤال عن بعض المعلومات وإجراء الاختبارات، إذ تشمل عملية التشخيص ما يأتي:

  • يسأل الطبيب عن وقت الشعور بالألم وموقعه.
  • ينظر الطبيب إلى التاريخ المرضي.
  • وقبل تأكيد التشخيص يلزم إجراء بعض الاختبارات لاستبعاد الأسباب الأخرى المحتملة لألم الصدر، وتشمل الاختبارات ما يأتي:
    • تخطيط كهربية القلب.
    • فحص الدم للتحقق من علامات الالتهاب.
    • تصوير الصدر بالأشعة السينية.

عندما لا يكون هناك اشتباه بوجود حالة مرضية أخرى يتأكد الطبيب من تشخيص حالة روماتيزم القفص الصدري.

السابق
الفصال العظمي أعراضه وأسبابه
التالي
مكونات الجهاز العضلي